أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مرسي محمد مرسي - بارين كوباني رمزاً للصمود والشجاعة














المزيد.....

بارين كوباني رمزاً للصمود والشجاعة


مرسي محمد مرسي
(Morsi Muhammad Morsi)


الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 11:12
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


بارين كوباني اسم اضحي ايقونة للتحرر اصبحت رمزا للشجاعة و النضال ضربت بارين اعلي و اسمي آيات الحب لوطنها دافعت حتي آخر لحظة في حياتها لم تستسلم بل قاتلت حتي اخر طلقاتها ضد المعتدين فهي في شجاعتها لا تقل عن الرجال بل تزيد كان مقتلها فضيحة مدوية و خزي وعار للدولة التركية ونظامها الاجرامي لم يكتفي مصاصي الدماء بقتلها و انما تنافسوا فيما بينهم في الحصول علي قطعة من جسدها الطاهر الشريف قاموا بتمزيق جثتها في مشهد دموي ماساوي اعاد الي الاذهان ما حدث من قبل ضد الارمن علي الاراضي التركية وكانت نتيجة ذلك قتل اكثر من مليون ارمني في العام 1915 لم يرحموا طفلا ولم تاخذهم شفقة بامراة او فتاة لم يتركوا عجوزا ابادوا الجميع دون مراعاة لاي بعد انساني .
فمن اي صنف خلقوا هؤلاء المجرمون ؟! إن الحدث جلل و الصدمة كبيرة من فعلة هؤلاء الدمويين السفاحين فجرائمهم متكررة مهما اختلف الزمن و المكان وتلك الجراح التي اصابت الضمير الانساني لن تندمل إلا بعودة الحقوق لاصحابها و الاقتصاص من هؤلاء المجرمون .
كانت كوباني شابة في ريعان شبابها عمرها اربعة و عشرون ربيعا هزها منذ عدة سنوات جريمة وقعت ضد بلدتها ووقعت صديقتها في ذلك الوقت ضحية لتلك الجريمة اصاب كوباني الحزن قررت ان تتخلي عن انوثتها كفتاة و ان تكون جندي بجوار جنود مقاطعتها ياخذ بثار صديقتها من الجيش التركي الدموي المغتصب و كل مقتول كان قد اُهدر حقه بخسه وندالة .
ارقدي يا بارين في سلام فروح الطاهرة غادرت لكن ذكراك ستبقي باقية وشاهدة علي الجلد و الكفاح من اجل استراد حقوق المقهورين المستصعفين وستبقي ذكراكِ مصدر إلهام للجميع ...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صراع أجهزة الدولة العميقة في مصر
- ارفعوا ايديكم عن ابراهيم عيسي
- قصة قصيرة _ يوميات الجندي انتخة_2
- قصة قصيرة يوميات الجندي انتخة_1
- جريمة في قلب و ضمير الوطن اسمها مجدي مكين
- الاخلاق عند جون ديوي
- برلمان الأجهزة الأمنية
- قصة قصيرة ... عتاب وأشواق
- لماذا مني بدر ؟
- رحل الشيخ حسني
- ولا مدني نافع ولا عسكري فالح
- قصة قصيرة _ الخطيئة إمراة
- سؤال اقلق مضجعي
- الاحساس والادراك


المزيد.....




- حزب العمال وفعاليات شبابية ومستقلّين/ات يطلقون حملة الكترون ...
- صمود أهالي حي الشيخ جراح ضد محاولات قوات الاحتلال الصهيوني ل ...
- نظرات استدراك إلى التعبئات الاجتماعية التاريخية في الهند
- إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي غرب رام ...
- بن جبير يطالب بإطلاق النيران الحية على المتظاهرين في القدس
- المغرب غاضب من إسبانيا لاستقبالها زعيم البوليساريو ويصف الفع ...
- المغرب غاضب من إسبانيا لاستقبالها زعيم البوليساريو ويصف الفع ...
- دادگاي ت?ه??چوون?و?، پ?سندکردني د?ستدر?ژي?کاني د?س??ات ب?س?ر ...
- Victory to strikes and protests of wage and contract workers ...
- نقابة التوجه الديمقراطي تطعن في قرار التقسيم الانتخابي للجان ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مرسي محمد مرسي - بارين كوباني رمزاً للصمود والشجاعة