أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف عبوش - وهكذا أضحت القدس قضية إنسانية














المزيد.....

وهكذا أضحت القدس قضية إنسانية


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 5738 - 2017 / 12 / 25 - 17:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ربما كان ينظر إلى سقوط مشروع القرار العربي في مجلس الأمن الدولي، باستخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض الممنوح لها دولياً، على أنه هزيمة مهينة للعرب، في معركتهم مع التحالف الصهيوني الأمريكي من أجل القدس،وبالتالي فإن عليهم طي صفحة المواجهة، والقبول بالأمر الواقع الجديد،باعتبار ان نتيجة المعركة كانت حاسمة، ولا يمكن تغييرها.

إلا ان الإصرار العربي على المجاهرة بالرفض الجمعي المستمر للقرار الأمريكي،على ركة الحال، والشروع باتخاذ إجراءات عملية بديلة أخرى، تشعر الآخرين بجدية العرب هذه المرة،لإحباط هذا القرار نهائيا، كان حاسماً. لذلك كان القرار العربي هو التوجه لنقل المواجهة إلى أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة، عندما طلبوا عقد اجتماع استثنائي لدورة خاصة للجمعية العامة للامم المتحدة ، لرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب، إلى القدس المحتلة، واعتبارها العاصمة الأبدية للكيان الصهيوني، كان خيارا موفقا.

وفعلاً فقد نجح العرب في هذا المسعى الجاد ، بكسب الرأي العام العالمي، حيث تم اصدار قرار حول القدس باغلبية الثلثين، تم بموجبه اعتبار قرار ترامب حول القدس، او اي قرارات احادية أخرى، من اي جهة كانت باطلة، وملغية، وليس لها اي صفة قانونية. فكان ذلك نصرا حقيقيا له أكثر من مغزى، بما افرزه من عزلة حقيقية للولايات المتحدة الأمريكية في الساحة الدولية،تشكل بداية انحدار مسارها الحضاري،ناهيك عما اضافه للقضية الفلسطينية برمتها، من زخم دولي مؤازر، باعتبارها قضية أمة مضطهدة، تناضل لتحرير أرضها المحتلة منذ عقود طويلة.

 وبالطبع فإن العرب ما زالوا يمتلكون في جعبتهم الكثير من عناصر القوة،في ترسيخ هذا الرفض الدولي للقرار الأمريكي الارعن ، والوقوف بوجهه بقوة،بما لديهم من طاقات كامنة أخرى ،في مقدمتها استخدام سلاح النفط، ومقاطعة أمريكا، وكل الدول التي تستجيب لهذا القرار، وتشرع بنقل سفارتها إلى القدس، والتحرك المكثف لمطالبة الدول الصديقة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ناهيك عن استخدام البعد الجغرافي الاستراتيجي للوطن العربي،وتوظيف العمق الشعبي الإنساني في هذا المجال، لحمل الإدارة الأمريكية على التراجع التام عنه، وذلك تواصلا مع متطلبات الانتصار لحقهم التاريخي في التمسك بارضهم، والسعي لتحريرها من قبضة الاحتلال الصهيوني الغاصب.

وبهذا الانتصار الدولي للقضية الفلسطينية، فإن قضية القدس، والقضية الفلسطينية، لم تعد مجرد قضية تهم الفلسطينيين، أو العرب أو المسلمين لوحدهم ،فحسب، بل إنها أضحت قضية الإنسانية،برمتها، وتهم الجميع، في كل أنحاء العالم.

 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,761,752
- السمن الحر.. من عمل أيدي ختيارات أيام زمان
- الفيتو الأمريكي.. والرد العربي المطلوب
- تهويمات حالمة
- العرب.. بين حال الشرذمة وخيار التكامل
- توحيد موقف الرفض.. والقدس عربية
- التهويد باطل.. والقدس عربية
- من ذاكرة الحياة الدراسية
- وتظل القدس العاصمة الابدية لفلسطين
- الطاحونة
- مولد الرسول الكريم.. والتواصل الحي مع الذكرى
- التهافت على اقتناء الكتاب الورقي ايام زمان
- الحكمة والموعظة الحسنة في شعر الاديب المبدع ابو يعرب
- هكذا قالت لها قارئة
- واجلسها مكانه
- مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي
- مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف
- تبجيل المعلم.. ضرورة اجتماعية ومسؤولية أخلاقية
- في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم .. وهب الأمير ما لم يمل ...
- العصرنة.. وانحسار الموروث الشعبي
- النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء


المزيد.....




- أزياء جوائز -غولدن غلوب- لـ2021.. حفل -هجين- يجمع بين لحظات ...
- الحوثيون يدّعون استهداف منشأة لأرامكو في جدة وقاعدة الملك خا ...
- دوقة ساسكس ميغان ميركل: قصر باكنغهام مستمر -ببث أكاذيب- عنا ...
- تقرير: معدل الوفيات الناجمة عن كورونا أعلى بـ10 مرات في البل ...
- الجزائر: مشروع قانون لتجريد مرتكبي أفعال -تمس بالوحدة الوطني ...
- الحوثيون يدّعون استهداف منشأة لأرامكو في جدة وقاعدة الملك خا ...
- منافس جديد لهواتف هواوي يظهر في الأسواق قريبا
- -لوفتهانزا- والخطوط الجوية البلجيكية تسجلان خسائر في 2020 بس ...
- لندن تثير غضب الاتحاد الأوروبي بعد اتخاذها قرارا أحاديا بشأن ...
- ميغان ماركل تتهم قصر بكنغهام بـ -ترويج أكاذيب- حولها


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف عبوش - وهكذا أضحت القدس قضية إنسانية