أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - تراتيل الفراشة














المزيد.....

تراتيل الفراشة


عائشة جرو

الحوار المتمدن-العدد: 5664 - 2017 / 10 / 9 - 00:49
المحور: الادب والفن
    



أنا الشجرة المرتعدة

من غِدْفان وطني
يا
ليت الافتراس يُبقي مني
عكازا
لكهل قاوم المحتل !

===

صرت سماء

كلما التقطت قصيدا
تولد في روحي نجمة
غدوت الآن سماء
فكيف أسعني والغمام ؟!
===

حنين

جنبا إلى جنب
أنا والحنين
يدا بيد أنا والعاصفة
نعبر زقاقا ضيقا في الحارة المسدودة
__________

نقش من غبار

القلب متحف من غبار
سأقدمه لك
لتعيد نحته
حوله الى ماشئت
شكله كما تحب
واثقة بأنني سأكون الأصلب
وسيغمرني الفرح
كأن جسدي من ضلع صلصالك فعلا
ازاميلك مطارقك وفؤوسك
من يأس وغبن العزلة
قد تنحتني لؤلؤة
ربما تفضل أن تصيرني العطر
الأكثر أنوثة على الإطلاق
وربما ستتركني كما أنا
عندما تكتشف أنك الغبار المنقوش على حياتي
_______

تزينت نسيتك

أنا لا أتجمل
بجرة أحمر شفاه مغاير
أنساك
أدفعك حرفا حرفا لتهوي
من ذاكرة شفتي
أنفض عنها جثت القبل
لن أتمتمك بعد الآن
لن تسبح اسمك
جرة قلم روج هوَّت الروح
أمحوك ؛ أصححك
بجرة أحمر شفاه جديد
نسيتك ثم تزينت .
————

شرود الموت

أعلى القلب
في ثقب الرصاصة بالضبط
يثبت مسمار اللوحة
كوة الجدار
وحدها تتحمل قوة الأثر
تجمد الريح بداخلها
تجمع صفير قطارات
تعيد تدوير الموت
تلهيه
يشرد لبضع محطات…
—————

شجرة الشعراء


الحبة قد قلبها
وئدت
أجهشت بالبكاء
فأينعت
ثم توردت على أغصانها
وجنات التفاح
على جذعها
علق العشاق قلوبهم الحمراء
تظلل بها الوحيدون والشعراء






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نخل لا يبكي
- مخجل هذا الصمت
- ندوب السفن او Nyimbo
- هل تكمل - انتفاضة الريف مابدأته ثورات الربيع الديموقراطي ؟
- نعم نحن - انفصالييون-
- لن نرفع الراية البيضاء
- بين نافذتين
- يوميات حافلة : عنوان اليوم / الدعاء المستجاب
- قبلات مغتالة
- احتمالات الارجل المبتورة
- على قيد الكتابة
- مأساة أمينة بين مطرقة التقاليد الذكورية وسندان القوانين الرج ...
- الوعد الأخير الى روح الشهيدة سعيدة المنبهي
- محل للاعراب
- طعم الصباح
- المرأة في الربيع الديمقراطي
- فدويى العروي شهيدة العنف الطبقي
- صباحات معتادة
- عابر كلام
- البرتقالي


المزيد.....




- -كله بالحب-... منتج مسلسل زينة يعلق على أزمة انسحاب الممثلين ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- بيت لحم مهد الحضارة والتاريخ عاصمة الثقافة العربية
- لأول مرة.. بلاسيدو دومينغو يشارك في أوبرا ينتجها مسرح -البول ...
- خبراء أمريكيون يؤكدون وجاهة الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا ...
- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - تراتيل الفراشة