أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - بين نافذتين














المزيد.....

بين نافذتين


عائشة جرو

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 06:13
المحور: الادب والفن
    


عناق حار امرأة في عقدها الرابع تدس علبة في يد شاب...بينما يتدلى وجه شابة تهدئ من روع شعرها الفوضوي المتطاير من نافذة القطار ...يركض هو، يركض و يلوح قلب المرأة بمنديل عليه اثار جراح... مر القطار سريعا.
استراح على الكرسي هواء أيلول الخفيف من النافذة المجاورة ينثر على صدره بعضا من فوضوية شعر اشقر... فيما الطريق و أشجار الخريف تمحي ملامح صفراء رويدا رويدا:
هي: "كم في العلبة"؟
هو :"لا أعلم، المهم أن يسدد كراء الغرفة فاتورة الماء والكهرباء."
هي: "نفتحها الان "؟
وقبل ان تكمل حرفها الاخير كان هو قد رجع الى الوراء واسند ظهره الى الكرسي
هي : "ماذا لم صعقت هكذا ؟ ماذا في العلبة ؟ اريني...
أخذت تقلب بين يديها قلبا محشوا بالشكولا ته ترصعه حبيبات القهوة البلورية وقد خطت عليه قصيدة حب، وتذكرتا سفر.
هو وقد تملكته هستيريا غضب عارم: ...من تظنني هذه العاهرة المتصابية ؟، أهذا ثمن ليالي معها؟، هي التى لا تساوي بصقة تفو ... تبا تبا لكم هي بخيلة ... و القى بالعلبة الهدية من النافذة.
تهشم الزجاج وتناثرت قطع البلور على حديد السكة التهمها الهدير، تشابكت الانامل فيما الاعين تنظر الى نافذتين متباعدتين وراح القطار يطوي المسافات طيا غير عابىء بشيء...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات حافلة : عنوان اليوم / الدعاء المستجاب
- قبلات مغتالة
- احتمالات الارجل المبتورة
- على قيد الكتابة
- مأساة أمينة بين مطرقة التقاليد الذكورية وسندان القوانين الرج ...
- الوعد الأخير الى روح الشهيدة سعيدة المنبهي
- محل للاعراب
- طعم الصباح
- المرأة في الربيع الديمقراطي
- فدويى العروي شهيدة العنف الطبقي
- صباحات معتادة
- عابر كلام
- البرتقالي
- رقصة الجسد المذبوح
- المرحوم
- نوارة
- قصيدة عندما لاذ العشق بالمجيء
- ميدان الأحرار
- مسحوق الظلام


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- بيت لحم مهد الحضارة والتاريخ عاصمة الثقافة العربية
- لأول مرة.. بلاسيدو دومينغو يشارك في أوبرا ينتجها مسرح -البول ...
- خبراء أمريكيون يؤكدون وجاهة الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا ...
- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - بين نافذتين