أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - البرتقالي














المزيد.....

البرتقالي


عائشة جرو

الحوار المتمدن-العدد: 3483 - 2011 / 9 / 11 - 21:06
المحور: الادب والفن
    


عندما تعشق لونا زاهيا ، يذكرك بلون الشمس،ونخوة فلسطين، وكبرياء فقيرة لم تجد في اكوام خردة بسطاء المدينة المنسية المنفية، غير هذا القميص وبذات اللون، غسلته بحنان،ومنحته حضن شمس نائمة وراحت تحلم بموعد حب.عندما يذكرك بانتفاضة البرتقال في يافا ، وحيفا، وغزة وكل الاخاديد الاخرى القريبة من لون وعبق التراب.يذكرك بالحالات اللذيذة المنعشة الممتعة وذكريات صباحات الامومة الحريرية وشغب الصبا. هي ايضا كانت تعشق البرتقال. فيما كنت اعشق اكثر لونه المثير الرائع،عندما تعشق لونا يذكرك بالمرارة رغم عسل رضابه،وحلاوة نكهته،وشموخ كبريائه،وزهائه وزهوه.يذكرك بقلب برتقالي،وببرتقالة محشوة بقلب احمر مرتعش... كنت تعتقدينه لك .. اليك..انتظرته دهرا...وموعدا مخبأ، بل مرجأ،في درج مراهقة نبتت لها برتقالتين على حين غرة،واصيبت بحقل برتقال في كل تفاصيل الروح والجسد واصيبت برعشة ... الشهوة وصبابة الندى المتصبب على جبين الليل المسهد بمنى البرتقال ا لبعيد... الهدية الغالية المنتظرة عمرا لم تكن لي ...ولم يكن لي اللون ولا الرائحة ولا بلور الحبات ولا الفاكهة ولم اكن لي...رغم اني كنت اعشقه اكثر منها... لون البرتقال .القلب الاحمر المحشو برتقالا مقشرا كان لها... رغم ان جسده البارد كان لك... وفي عز موسمك البرتقالي وفي حلكة حاجتك له وانتظارك ووعوده البرتقالية...ورغبتك اليائسة فيه و لفاكهة برتقال منه .كان قلبه برتقالة بحلاوة العسل لها ومرارة اللون وحنق الفاكهة وذكريات برتقالية لك.تجعلك كلما لاحت برتقالة الشمس مراودة زرقة المدى ...كلما انتفض برتقال فلسطين ونضجت مواسم البرتقال الحلو هنا وهناك في الروح والجسد لاحت ذكرى مرة مرارة البرتقال المزهو بلونه وذكرياته.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رقصة الجسد المذبوح
- المرحوم
- نوارة
- قصيدة عندما لاذ العشق بالمجيء
- ميدان الأحرار
- مسحوق الظلام


المزيد.....




- كتاب -مشارف الخمسين- تأليف إبراهيم عيسى
- رئيس حركة تحرير السودان: صعوبات مالية تحول دون ترجمة اتفاقية ...
- الشرطة الجزائرية تضبط 8 أشخاص عملوا على إنتاج أفلام ووثائق ت ...
- وصلة رقص للفنان فايز المالكي وأسيل عمران في -ممنوع التجول- ت ...
- المقبلات العربية فن راق ولذيذ
- تصاعد حملة التضامن مع الطاووس.. فنانون وكتاب وشخصيات عامة يد ...
- الفنانة سارة التونسي قد تدفع 10 ملايين جنيه بسبب -حرب أهلية- ...
- نبيل الحلفاوي يشارك في حملة دعم مسلسل الطاووس: استحليتم الحك ...
- فنان ومدرّس تاريخ: الإغلاق القسري لأكبر مخيمات اللاجئين في أ ...
- الأديب إبراهيم عبد المجيد يتضامن مع صناع «الطاووس»: تدخل «ال ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عائشة جرو - البرتقالي