أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حنان محمد السعيد - المعايير الغربية لحقوق الانسان














المزيد.....

المعايير الغربية لحقوق الانسان


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5644 - 2017 / 9 / 19 - 12:56
المحور: حقوق الانسان
    


تعودنا منذ عقود على ترديد حكام مصر لبعض العبارات من قبيل "الشعب غير مؤهل للديمقراطية" "الشعب لا تتناسب معه المعايير الغربية لحقوق الانسان" وكلما قرأت عبارات من هذا النوع لمست مدى احتقار هؤلاء لأبناء الشعب المصري وأن الطريق مازال طويلا لينال هذا الشعب الحكومة التي يستحقها.

هؤلاء يتعاملون مع ابناء الشعب باعتبار أنهم كائنات دنيا لا يملكون الوعي للاختيار ولذلك يجب ان نصادر حقهم في اختيار من يمثلهم ويحكمهم ونقمع أي محاولة لنشر الديمقراطية ونعيق وجود أي ضمانات لانتخابات نزيهة، فالشعب القاصر الجاهل الغير واعي قد يختار من يتعارضون مع "مصالح البلد العليا" التي هي مصالح الطغمة الحاكمة، والتي لم تجد غضاضة أبدا في الإتجار بأي شئ وكل شئ بداية من خامات وثروات البلد لأراضيها لآثارها وحتى لحوم ابنائها بعد أن وصلت تجارة الأعضاء لحد فاضح واصبحت اجساد المصريين محل تجارب شركات صناعة الدواء.

ليس على الغرب أو المؤسسات الدولية الاعتراض على القتل والتعذيب والاخفاء القسري الذي يطال في الغالب الأعم الواعين والنابهين من ابناء الشعب المصري وهذا النوع هو من تطارده السلطات وتكره وجوده لأنه اذا انتشر وبدأ في نشر الوعي وبثه فيمن حوله فلن يكون لبضاعتهم قيمة ولن يتمكنوا من مصادرة حق الشعب في الاختيار.

على السلطة أن تنشر الجهل والتضليل والتعتيم، وتقيم علاقات واتفاقات مشبوهة ليست في مصلحة الشعب من أجل الحفاظ على وجودها ومكتسباتها وحتى لا ينازعها فيها أحد.

فإذا كنت لا تدرك على مستوى القول والفعل والوعي الداخلي أن البشر متساوون ولهم نفس الحقوق فكيف يمكن ان تكون حاكما صالحا للحكم؟

حقوق البشر لا تعتمد على موقعهم أو سلالاتهم فهي أمر يتعلق بتبعيتهم للجنس البشري وأينما كنت وكيفما كنت، فليس من حق أحد انتزاعها منك، فالجهاز العصبي واحد في الشرقي والغربي والشعور بالألم واحد في الشرقي والغربي، كيف يكون التعذيب والتنكيل وتلفيق التهم مسموح للشرقي وحرام على الغربي؟

كيف يكون الاخلال بالقوانين التي وضعتها الدولة والدساتير التي اقسم على احترامها الحكام أمر مسموح به ومقبول في الشرق وممنوع بحسب المعايير الغربية؟

عندما تفقد الدولة احترامها للحقوق والقوانين تتحول الى عصابة اجرامية مسلحة وتفقد مشروعية وجودها.

والى أن يعلم حكام مصر أنهم يحكمون شعب من البشر لهم حقوق البشر، وأن تداول السلطة ومحاسبة المسؤولين أحد أهم هذه الحقوق لن ترى مصر استقرارا.

ان الاكتفاء بالتنكيل والقهر والزج بمن يعترضون في السجون لن يحقق لكم الاستقرار المنشود ستظلون تتقلبون فوق جمر ملتهب وحتى يأتي اليوم الذي يشتعل فيه حريق ليس بمقدوركم اطفاءه.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حيوا العلم .. حيوه
- أعداء العلمانية
- دين العرب
- وكفاية علينا الأمان
- لن تصدقها الا اذا وقعت ضحيتها
- أربعة .. وخامسهم نتنياهو
- التوسع في عمليات التجسس والتتبع في مصر
- تيران وصنافير .. ضياع الأمل الأخير
- الحالة الفنزويلية
- أساليب النظام
- عتاب .. على الإرهاب
- خطوط ترامب الحمراء
- ارني دينك في سلوكك فهيئتك كثيرا ما تكذب
- رمسيس الثاني .. الجد الأعظم الذي جار عليه الزمن وقلّب علينا ...
- حكاية سبعاوي
- فقر ادارة .. ام فقر موارد؟
- أزهى عصور التدليس
- انظمة آيلة للسقوط
- القروض الدولية وآثارها على اقتصاديات المنطقة العربية
- معامل تفريخ وتجنيد الدواعش


المزيد.....




- سجن القلعة بمصر.. تاريخ من التعذيب ومزار سياحي مهجور
- لغز دام قرابة 25 عاماً.. اعتقال أب وابنه على علاقة بقضية بار ...
- الاعلام الحكومي: الهجرة اغلقت 90 بالمئة من مخيمات النازحين
- السنوار: ملتزمون بتحرير الأسرى
- بريطانيا.. اعتقال رجل يحمل فأسا قرب قصر باكنغهام
- القوات المسلحة السودانية تُسلم الجيش الإثيوبي عددا من الأسرى ...
- مصر توجه طلبا جديدا للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن أزمة سد ا ...
- اعتقال -مذيعة مصرية شهيرة- لإرتكابها جريمة قتل!
- البحرين.. 379 تظاهرة خلال ايام تطالب بإطلاق سراح المعتقلين ا ...
- الخارجية: شكري أكد لسكرتير عام الأمم المتحدة خطورة استمرار إ ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حنان محمد السعيد - المعايير الغربية لحقوق الانسان