أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيمان مصطفي محمود - قصائد منسية














المزيد.....

قصائد منسية


إيمان مصطفي محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5603 - 2017 / 8 / 6 - 17:13
المحور: الادب والفن
    


" لا أمل في الوصول إلى الله دون أن نحترق حبّا ! "
يقول رجل يمر كل ليلة من منتصف غرفتي، حاملا حبلا لشنق امرأة ما، ليعود عند الفجر مُبللا بأحمر شفاه...
" الإنتحار هو أشجع قرار يتخذه إنسان ما، لكنه أكثرها جبنا على الإطلاق ! "
يقول طيف الفتاة الذي يقف في ركن السطح المقابل ليقيس المسافة الفاصلة بين أقرب نجمة وشرفة أم لا تتوقف عن النحيب.
" الفرح هو حبيبي الذي لا يخون أبدا، لكن الوحدة أكثر وفاءا منه، لم تتركني لوحدي ساعة ! "
تهمس جارتي الأربعينية من وراء الحائط ، قبل أن تبدأ في نصب الفخاخ للفئران والقطط....و.... الأمل.
" زوجي لم يودعني قبل أن يرحل، لكنه سيعود يوما!
تصيح أرملة الجندي من نافذتها مهددة بعض السكارى الذين ينشدون أغنية ضد النظام.
" الجوع لم يقتلني، وكذلك اليأس، يبدو أن الموت أضاع طريقه لي إلى الأبد، لا يفترض برجل يحترم نفسه أن يعيش أكثر من الحزن ! "
يصرخ شاعر أنهى كتابة نص لن يقرأه أحد مثل الألف قصيدة التي سبقته.
" اللعنة عليها، لماذا لا تصمت ساعة أو تموت للأبد حتى أنام، صوتها يصلني من الطرف الآخر للوجود ! "
تهمهم امرأة وحيدة تُشبهني.
"كم كنا خائبين
حين لم يسمح لنا الوقت أن نقول كلمتنا الأخيرة،
وأن نودع و نلوح بمناديل بيضاء للراحلين عساهم يعودون،
وأن نأخذ حبات رمل من شاطئ ما لنستحضر لقاءا أخيرا مضى،
أو حتى أن نترك نقشا على صخرة مهجورة تخلد وجوهنا المنسية....
كم كنا وحيدين ,.......و.....
ثم تعض أناملها وتنام



بقلم/ إيمان مصطفي محمود
5/8/2017




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,087,690
- لو أننا لم نفترق (إلي رفيق)
- والدم فيها أرخص ما فيها
- أهواكَ بلا أملِ
- رسالة إلي الله
- الام الفَقْدُ
- في حضرة هذا المساء
- يا حلم العمر
- حرية الديانة أو المعتقد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
- شيطان الفلسفة -فريدريك نيتشه-
- العلمانية وموقف الإسلام


المزيد.....




- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...
- مقطع فيديو يعرض لحظات رسم لوحة -بانكسي- الشهيرة على جدار سجن ...
- مهرجان برلين السينمائي يمنح جائزة -الدب الذهبي- لفيلم روماني ...
- نجل محمد ثروت يكشف سر رفضه الغناء أمام أبيه... فيديو
- العمراني يصف مقترح تعديل القاسم الانتخابي ب-البدعة-
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس المستشارين
- الديموقراطية على مقاس البيجيدي!
- كاتبة تركية أميركية تصدر كتاب رسوم للأطفال لمناهضة الإسلاموف ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيمان مصطفي محمود - قصائد منسية