أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أحمد الزعبي - أزمة الخليج المفتعلة والهرولة إلى واشنطن














المزيد.....

أزمة الخليج المفتعلة والهرولة إلى واشنطن


محمد أحمد الزعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5594 - 2017 / 7 / 28 - 14:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأزمة الخليجية المفتعلة
والهرولة إلى واشنطن
الدكتور محمد أحمد الزعبي
28.07.2017
بعد بضعة أيام من اندلاع أزمة الخليج ، سألني أحدهم : متى برأيك سوف تنتهي هذه الأزمة بين الأشقاء ؟ . أجبته على الفور ، عندما يقرر ذلك من تسبب باندلاعها ؟ وكنت اعني بطبيعة الحال السيد ترامب . إن ماأوصلني إلى هذا الاستنتاج هو بصورة أساسية مايلي :
1. اندلاع هذه الأزمة مباشرة بعد زيارة ترامب للمملكة العربية السعودية ،
2. الأدوار التي اتخذتها إدارة ترامب من هذه الآزمة ، بحيث وقف بعضهم مع قطر ،
بينما وقف بعضهم الآخر مع السعودية ،
3. هرولة طرفي الآزمة ( المتهم والمتهم / بالفتح والكسر ) إلى واشنطن وذلك لمعرفتهما بأنها
هي المرجعية الأساسية المعنية بكل من الربط والحل في هذه الأزمة .
4. معرفتي بأن أمن " اسرائيل " هو من يقف وراء تهمة الإرهاب التي دأبت الإدارة الأمريكية
السابقة واللاحقة على إلصاقها بكل من حاول و يحاول تعطيل عملية التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين ،

ومن جهة أخرى فإن إطلاقنا صفة " المفتعلة " على هذه الأزمة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر السيسي ، من جهة ، و قطر من جهة أخرى ، إنما يعود لأن الكاتب قد رأى وسمع بأم عينيه وأذنيه كيف أن حكومة ترامب تلعب بهما " الكورة " ، من حيث إطلاقها اليوم تصريحا من أحد المسؤولين يؤيد فيه موقف قطر في عدم دعمها للإرهاب ، وتكافؤه قطر على هذا التصريح المريح والداعم لموقفها ، بشرائها ٧٢ طائرة أمريكية (ف15) بقيمة 12 مليار دولار، بينما يطلق في اليوم التالي ، أو ربما في اليوم نفسه ، مسؤول أمريكي آخر تصريحا يؤيد فيه موقف المملكة العربية السعودية في اتهامها لقطر بدعم الإرهاب ، كونها قد دفعت ثمن هذا التصريح سلفا عند زيارة ترامب لها بشرائها أسلحة أمريكية بقيمة 110 مليارات دولار.

إن من يتابع كلا من فضائيتي " الجزيرة " و " العربية " هذه الأيام ، سوف يأخذه العجب العجاب وهو يرى كيف يهرول اصحاب هذين الموقعين الإخباريين وراء ولي أمرهم في واشنطن ، وكيف يتصيّد كل طرف منهما بعض التصريحات الهادفة والمقصودة من هذا المسؤول الأمريكي أو ذاك ، والتي تدعم موقفه ضد أخيه في العروبة والاسلام ، وأيضاً شريكه في مجلس التعاون الخليجي . إن ماتهدف إليه واشنطن ( ترامب ومن قبل ترامب ) في علاقاتها العربية كلها ، ـ من وجهة نظرنا ـ هو أن تفكك العروة الوثقى بين العروبة والاسلام ، عبر شيطنتها لكل من هذين الطرفين ممثلين بالفكر القومي العربي من جهة ، وبالدين الإسلامي ( الإخوان المسلمون وحماس خاصة ) من جهة أخرى ، وأن توظف هذه العملية في صالح الكيان الصهيوني ، وبالذات في صالح الاعتراف ب (إسرائيل كدولة يهودية غير محتلّة ) والتطبيع معها على هذا الأساس .

إن الموقف العربي الرسمي ، المتفرج والساكت ( إن لم نقل أكثر) على حصار اسرائيل للمسجد الأقصى المبارك قرابة الاسبوعين ، حيث ظل ينام أبطال فلسطين من الرجال والنساء والأطفال أمام جدرانه في العراء ، بسبب منع إسرائيل لهم من دخول المسجد للصلاة فيه إلاّ عبر البوابات الإلكترونية ، الأمر الذي كان مرفوضاً من قبل هؤلاء الأبطال . أقول ، إن هذا الموقف العربي الرسمي المؤسف والمحزن ، وبشقيه الخليجي وغير الخليجي (وبمن فيهم السيدين شهاب الدين وأخيه ) يعتبر بحد ذاته كافيا لإدانة هؤلاء المهرولين إلى واشنطن ، بحثا وتنقيباً وشراءً لجملة عابرة أوهادفة ، قالها مسؤول أمريكي في إدارة ترامب تؤيد موقفه وتعارض موقف أخيه .

لقد كان الموقف الأشد مأساوية في هذا الموضوع ( الصمت العربي على حصار الأقصى ) أنه بعد نجاح الأبطال الفلسطينيين في إرغام العدو الصهيوني على رفع الحواجز الالكترونية وفك الحصار ، بدأ الزعماء العرب وعلى رأسهم دول " أزمة الخليج" يرفعون رؤوسهم على استحياء ويزعمون أن تدخلهم ( غير المرئي ) هو من فك الحصارعن المسجد الأقصى المبارك (!!) .
كم كنا نتمنى ياإخوتنا الحكام العرب ، أن يكون هذا صحيحا .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من وحي أزمة الخليج
- مكافحة الإرهاب نعم ...ولكن
- الذكرى الخمسون لاحتلال الجولان
- الخامس من حزيران 1967 الذكرى الخمسون
- حلب القدس ومحمود درويش
- في الذكرى 69 لنكبة فلسطين
- قراءة لوثيقة حماس الجديدة
- داعش والإرهاب أو جدلية الدين والسياسة
- إنهم يحلون مشاكلهم على حساب دماء أطفالنا
- وقفة نقدية مع الماضي
- ثلاث وقفات مع نزار قباني
- تستور ياشيخ لافروف
- سوريا ليست للبيع يابشار
- المسألة السورية في مرحلة مابعد حلب
- عشرة أيام حيّرت العالم
- من وحي حلب الشهباء
- الثورة السورية بين رؤيتبن
- الديموقراطية بين الحل والإشكالية
- خواطر حول الطائفية وأخواتها
- الدرس المغربي لثورات الربيع العربي


المزيد.....




- توب 5: جحيم في الهند بسبب كورونا.. ونصرالله يعلق على مفاوضات ...
- نائب وزير الخارجية الإيراني: أمريكا جادة في رفع العقوبات لكن ...
- نائب وزير الخارجية الإيراني: أمريكا جادة في رفع العقوبات لكن ...
- تايلاند تسجل حصيلة قياسية في إصابات كورونا الجديدة
- الصين تحتج على قرار فرنسي يخص تايوان
- مصر.. -المتحدة للإعلام- تناشد -أهالي الشهداء- عدم متابعة حل ...
- المفوضة الأوروبية مارغريت فيستاجر: البيانات أهم بكثير من الن ...
- انقسام أوروبي حول رفع براءات اختراع لقاحات كورونا
- عبد الغني بادي: الانتخابات واجهة لخلفية عسكرية تدير البلاد
- انقسام أوروبي حول رفع براءات اختراع لقاحات كورونا


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أحمد الزعبي - أزمة الخليج المفتعلة والهرولة إلى واشنطن