أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - لاتقتلوا الحلم














المزيد.....

لاتقتلوا الحلم


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5581 - 2017 / 7 / 15 - 13:06
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اذا العمايم تشتكى ايش يكون حال الالبسة ..هكذا تردد الالسنة لاتدرى من اى حال لحال تصل ولكن نحن المصريين اذا نقول ان المستعمر قد اتى ورحل كجماعة اثينية منعزلة لم يؤثر ولم يختلط ورحل مثلما جاء فهذا امر غير صحيح فالاستعمار الانجليزى قد ترك بصمته ..منذ زمن وانا محتارة ما الفارق بين كل مستعمر جاء ورحل عن ارضنا ومن الاذكى فوجدت انه الانجليزى لانه بخلاف المستعمر الاخر لم يصنع من عدوه بطلا بل قتله حيا صنع هذا مع عرابى والثورة العرابية فحول ثورة شعبية لشىء مجهول وحول قائدها فى المنفى الى طى النسيان فكان اشدا من القتل فلم يصنع من عدوه شهيدا او قائدا او زعيم يخلد وسط الناس.وبتلك الصيغة التى توارثها المصريين يقتلون كل من يبحث عن حلم بجوارهم ليس باطلاق الالسنة عليه بكل بكتم كل كلمة لها علاقة بحلمه بامله بقتل روحه لذا يهاجرنا كل عقل لحيث البراح الذى يلملم شتات جرحه فهل نستيقظ ونكف عن القتل البارد الذى نمارسه تجاه كل فكرة او حلم او حتى امل ..ربما هذا هو الحل الحقيقى لما نواجه الان من خيبات فى كل مجالات حياتنا بدانا من السياسة والاقتصاد حتى مناخ الاسرة المصرية لذا ارجوكم لاتقتلوا الحلم لطفل او شاب او فتاة فالحلم فقط هو من سينقذنا من واقع حضارة قد يقدر لها الانتهاء على ايدينا
فى تاريخ كل امة هناك وقفة قبل النهاية ..نعرف ان التاريخ لايرحم احد ولا الطبيعية التى تتحمل من لايطوع خشونتها لاجله عنوه وخير مثال لدينا هى اليابان التى يصح القول عليها بانها كوكب بمفرده فما وصلت اليه من تقدم تكنلوجى لانعرف عنه سوى الاستهلاك المحلى فقط ولانعى مقدار الخطوة المتقدمة التى تنظر لها اكبر اقتصاديات العالم نظرة طائر مراقب على رأسها امريكا ..
عندما نطالع ولع العلماء بصنع كائنات تشابه الكائنات البشرية عندما نعرف ان افتتح مؤخراً فندق ياباني يعتمد على الروبوتات حتى في الزينة، وحلت أسماك اصطناعية من السيليكون بدلا من الأسماك الطبيعية في الغرف وفي بهو الفندق، لا داعي لتبديل المياه إذا ولا إطعام السمك .واخر بأن افتتح فندق جديد بطوكيو العاصمة اليابانية يديره من الروبوتات الالية حتى ان موظفى الاستقبال هم ريبوت على اشكال ديناصورات ربما فى اشاره الى تلك العصور التى انقرضت فيها كائنات حية باكلمها كانت تعيش على الارض لانها لم تتكيف مع التطور الطبيعى .
انها تدعم مجالا سيكون هو المستقبل بعد ان كان مجرد كارتونات تقدم لاطفال لعالم سيكون بعد مئات السنين اصبح على اعتابنا فالدول التى صارت تحاول دمج ريوبوت صناعيا وبشريا ليدخل الى كافة مجالات الحياة وصارت تخرج من قلب العملاق الاسيوى الذى سيكون له اليد الاولى فى العالم فى المستقبل وتدخل بقية الدول القوية فى فلكة محدثة تطور فى الشكل الانسانى الجديد بينما على الجانب الاخر ستكون هناك حضارتنا لم تستطع ان تتقدم خطوة واحدة الى الامام تلك ستفسح المجال والارض لان تكون هناك سلالات بشرية جديدة تحل محلها وان تكون فى تلك المنطقة حضارات اخرى وسنتحول نحن لاحد الحضارات القديمة التى تقوم معاهد االاجتماع والانثربولوجى والاركيولوجى فحسب مثلما كانت هناك حضارة سومر واشور وبابل والفراعنة واصبحت ذكرى لكن الفارق اننى اخترنا طوعنا القضاء على كل ما كان لنا فى المنطقة بينما اختارت دولة تقدر ماهية تاريخها خارجة محطمة من الحرب العالمية الثانية ان تقود العالم فى المستقبل وان تصنع منه
حضارة مختلفة قد لانستطع التنبؤ بمحتواها الان لاننا سنكون طى النسيان بكل احرفنا وكل ما صنع سابقينا.



#مارينا_سوريال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احلام من الضفة الاخرى
- النداهة 7
- النداهة5
- النداهة6
- النداهة3
- النداهة4
- النداهة 2
- النداهة 1
- ابيض..اسود
- نصفى السرطان
- من انت ؟
- مطاردة ارواح الماضى
- اساور
- اوليفيا 3
- اوليفيا 2
- اوليفيا1
- باحثة اخرى
- افهم خوفك
- كلودى جديدة
- ولد حرا


المزيد.....




- نقل متحولة جنسياً مدانة باغتصاب امرأتين من سجن النساء إلى سج ...
- بي بي سي في أول ناد للملاكمة للفتيات في غزة
- إيرانيات فقدن أعينهنّ خلال التظاهرات.. نساء، حياة، حرية وصمو ...
- الأعضاء التناسلية .. اسمه فرج، اسمه قضيب
- خلعت الحجاب ولم تعد لوطنها.. لاعبة شطرنج إيرانية -تلهم- رئيس ...
- خلعت الحجاب ولم تعد لوطنها.. لاعبة شطرنج إيرانية -تلهم- رئيس ...
- أفغانستان تحت حكم طالبان: هل تتراجع الحركة وتسمح للنساء بالع ...
- خبراء يحذرون: الذكاء الاصطناعي يمكن أن يقتل الجنس البشري!
- الأمم المتحدة تسعى لتخفيف قيود طالبان على النساء في أفغانستا ...
- القضاء الأبوي قاتل.. حكم مخفف على قاتل ابنته في الأردن


المزيد.....

- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان / مؤيد احمد
- الحركة النسائية الاردنية سنوات من النضال / صالح أبو طويلة
- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج
- النسوية وسياسات المشاعات / سيلفيا فيديريتشي
- أبعاد ظاهرة الحجاب والنقاب / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - لاتقتلوا الحلم