أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - النداهة6














المزيد.....

النداهة6


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5575 - 2017 / 7 / 8 - 13:36
المحور: الادب والفن
    


".العابثون باسرار الكلمة هم فقط من يعرفون كيف يبثون فى الحرف القوة اللازمة التى تعطيه الحياة فيبث مفعولها بقوة الدم فى الشريان ..
لايضاهى عملهم عملا ولا يعرف غيرهم القوة ..منهم من ارتفع من مصاف المتدربين حتى وصل الى الذورة واستطاع تحريك السواكن .
.انهم المشغولين دائما بضبط عبثية كل حرفا متمردا ..لايظن متذاكى انه يجابههم فلا كثرة استخدام الحرف والذكاء الحيوانى
يستطيع ان يضاهيها لكنه كالفراشة التى تنجذب نحو النور..متفاخرون بفحولتهم لكنهم عابثون هالكون يسيرون بخطى حثيثه نحو الفناء..
الفانون افه هذا العصر..فقد تطورت ألسنتهم حتى اضحوا كالنيران ولكن النيران الحقه لاتحرق سوى العابث فسياتى الوقت اللاحق وسيرتفع فيه النير من جديد
على عنق كل منهم وسياتى من هم متكلمون بلغة كل حرف وسيكون لهم كل ما هو وراء كل عقلا بشرى"
كنت اعثر على كل ورقة جديدة بمحض الصدفة فاجمعها بعيدا عن الاعين.. م
ع الوقت صرت اتلذذ هناك خاص يجمعنى به يربطنى به اكثر من الجميع يجعلنى اشعر اننى جزء منه فان لم اكن فمن من انا؟
كنت الاكبر الذى لايصلح لشىء امام الجميع فى الصباح
وذلك الجامع الناهم لشخصا اوجدنى فى هذا العالم العابث ثم رحل تاركا من خلفه كلمات غير مفهومة مع الوقت اجزمت
ان من خلف كل كلمة معنى غير مفهوم لمن لايبحث وان عليه ان ابحث من خلفه لاعرف ..
جعلنى هذا استيقظ مبكرا ليس جل الطقوس اليومية وارضاء الام بل لاجل ارضائى انا وحدى فحسب..



#مارينا_سوريال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النداهة3
- النداهة4
- النداهة 2
- النداهة 1
- ابيض..اسود
- نصفى السرطان
- من انت ؟
- مطاردة ارواح الماضى
- اساور
- اوليفيا 3
- اوليفيا 2
- اوليفيا1
- باحثة اخرى
- افهم خوفك
- كلودى جديدة
- ولد حرا
- عندما كرهت
- كونى انت
- الناجية الاخيرة
- تركت بالامس


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - النداهة6