أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - فاطمة الحصي - أض الخوف














المزيد.....

أض الخوف


فاطمة الحصي

الحوار المتمدن-العدد: 5545 - 2017 / 6 / 8 - 06:37
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


"أرجو أن تتفهمى وجهة نظرى يافتاتى لن تتمكنى من التخلص من مخاوفك وأرى أنه من الأفضل لك أن تعودى الى بلدك "!
هكذا صارح استاذ الفلسفة طالبة مصرية بجامعة السوربون التى ذهبت اليه لكى يتولى الإشراف على اطروحتها للدكتوراه .
فهل حقا نتربى فى العالم العربى على ثقافة الخوف؟تبدأ الحكاية منذ نعومة الأظفار ، حين تتفتح عيون الطفل على الأراضى العربية ، فتبدأ الجدة فى قص الحكايات "أمنا الغولة "،و "أبو رجل مسلوخة "و"العسكرى ابو بندقية "الى آخر تلك الحكايات التى نتربى عليها فى ثقافتنا الشعبية المصرية وبخاصة فى الريف المصرى ، وما إن ندخل الى مرحلة الطفولة المبكرة حتى تبدأ الأم فى الترهيب من خروج الطفل وحده وهى تتوعده بالخطف والقتل من قبل مجرم ما بالشارع،هذا بالاضافة الى الترهيب من الأب والتوعد للطفل بالشكوى للأب حينما يحضر من عمله ....الخ.
وتكتمل المنظومة عندما نشب عن الاسرة ويمر العمر ونكبر ، فيحاصرنا الخوف من كل اتجاه ، فها نحن نخاف على انفسنا من المرض الذى يطاردوننا بصوره المختلفة عن طريق الأفلام والمسلسلات بل والاعلانات على اختلاف الشكل والاسلوب، وهو ما يجعلنى أتساءل حول كون هذه المنظومة تعمل عن وعى وادراك لبث منظومة الخوف فى نفوس الأفراد بالعالم العربى ؟
قد يكون أكبر مثل على هذه المنظومة التى تعمل بكفاءة أكثر من عالية هو حالات الترهيب الشديدة التى يمر بها الشعب المصرى هذه الأيام من مرض السرطان ،دون اعطاء الارشادات اللازمة لتجنب المرض ،ودون توعية حقيقية ضد المرض، وكأن الهدف الأصلى هو الترهيب فقط !!
منظومة الخوف هذه تنسحب أيضا على الوضع السياسي ، فما حدث أثناء ثورة 25يناير من تخويف من الفوضى ،ثم بعد ذلك اخراج برامج على شاكلة "الصندوق الأسود" الذى تم من خلاله اذاعة محادثات هاتفية بين افراد وبعضهم البعض مما فاقم من المخاوف بداخل كل فرد وهو ما ادى إلى ما يمكن تسميته بالرقابة الذاتية لكل حرف منطوق ، وهو أمر ليس بجديد فكلنا يعلم ما كان يحدث فى عصر عبد الناصر (على الرغم من أننى أعتبره الرئيس النزيه الوحيد الذى حكم مصر حتى الآن )،وكانت سياسة التخويف بعصره على الرغم من بكرتها الا انها كانت فى أزهى حالاتها ، وهكذا نجد أنفسنا فى تلك الدائرة المغلقة التى تبدأ بالتربية من خلال الأسرة وتستمر فى مراحل التعليم المختلفة وتستكمل الدائرة فى العمل وعام أو خاص وفى الحياة اليومية العامة.
أى أن الحصار يضيق على الفرد فى المجتمعات العربية فلا يستطع الفكاك منه ،ولذلك فقد كان استاذ الفلسفة بجامعة السوربون محقا فى رفضه الإشرف على تلك الفتاة المصرية فمخاوفه مشروعة ، حيث ان تلك التربة لن تنبت باحث لديه جرأة على البحث العلمى واستخدام مناهج علمية حديثة ولن يملك القدرة على البحث فى موضوعات حديثة التناول ، جريئة ...
لدى الرجل كل الحق ، لا لشئ الا لأن الباحثة المصرية قد تربت على ثقافة الخوف واتقنت منظومته مثلها فى ذلك مثل شعوب العالم العربى جميعا تبحث عن اشراف تقليدى ولا يهمها فى القصة سوى الحصول على لقب دكتورة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدوغمائية فى حياتنا اليومية
- الاعلام بين الهدم والبناء
- المزاودة المحاكاتية ..والأرثوذكسية فى مجتمعاتنا العربية
- أزمة مثقف
- تجديد الخطاب الدينى بين محمد أركون واسلام البحيرى
- المصرى حسن حنفى بعيون اللبنانى على حرب ...!
- قراءة لقضية اسلام البحيرى الاعلامية فى ضوء فكر محمد آركون
- التنمية البشريه بالمرحلة الابتدائية.....
- فى ذكراه نتساءل : هل تعمد الغرب تجاهل فكر محمد اركون ؟!
- الطريق الى الثورة يبدأ بالتفلسف
- التعليم وقضاياه فى دستور مصر 2014


المزيد.....




- توب 5: توتر عالمي بسبب صفقة الغواصات النووية.. وخطط فتح أكبر ...
- -النهضة- التونسية تدعو إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية ورفع ...
- مقتل 16 جنديا من القوات النيجيرية في هجوم لـ-داعش-
- موسكو: نراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان
- الحكومة الجزائرية: استرجاع الأموال المهربة أمر ممكن عبر التس ...
- جونسون يستقبل بن زايد واستثمارات إماراتية بـ12 مليار يورو في ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...
- الكاتب إيريك زمور: من هو؟ وما حكاية سعيه -لمنع اسم محمد في ف ...
- روسيا تبدأ في تزويد جيشها بمنظومة الدفاع الجوي الجديدة إس-50 ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...


المزيد.....

- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - فاطمة الحصي - أض الخوف