أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فاطمة الحصي - الطريق الى الثورة يبدأ بالتفلسف














المزيد.....

الطريق الى الثورة يبدأ بالتفلسف


فاطمة الحصي

الحوار المتمدن-العدد: 4342 - 2014 / 1 / 22 - 14:14
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



في كل مشكلة من مشاكل حياتنا اليومية , كنت أوجه أصابع الإتهام إلى التربية , فالتربية في رأيي هي أساس كل المشكلات التي يعاني منها المجتمع المصري بصفة خاصة و المجتمع العربي بصفة عامة . إلا أن نظرتي هذه قد تغيرت قليلاً بعد قراءتي لكتاب اللدكتور " عبد الله غبد الدايم : نحو فلسفة تربوية عربية " الذي فنّد فيه الآراء المختلفة حول تأثير التربية في المجتمع , و تأثير المجتمع في التربية .
و يمكننا القول أن المجتمع و التربية بينهما علاقة تأثير و تأثر , فكلاهما يؤثر في الآخر , و قد يدفع أحدهما الآخر إلى إطلاق شرارة التغيير أو الثورة , و في رأيي أن تغيير المجتمع - حتى يكون ناجعاً - يجب أن يكون شاملاً أو جامعاً بكل مقومات المجتمع الثقافية و الإقتصادية و السياسية ... الخ .
و مفهوم الثورة من المفاهيم الشائكة و المعقدة , بالإضافة لكونه من المفاهيم المرنة التي يمكن الحديث عنها في أي قالب أو أي إطار ,وبدون التعمق في التفاصيل الدقيقة للتعريف سأتحدث عن رؤيتي لمفهوم الثورة من منظور قد يكون مختلفا , فالثورة يجب أن تتناول آفاق الحياة و مجالاتها المختلفة , كما ينبغي أن تستهدف التغيير الجذري المصحوب بعملية البناء و ذلك لضمان غدٍ أفضل , و قد تأثرت في تعريفي هذا للثورة بالكاتبة " حنّا أونديت " ( صاحبة كتاب رأي في الثورات ) التي ترى فيه أن الثورة يجب أن تكون شاملة , بمعنى أنها ليست ثورة فكرية فقط أو ثورة إجتماعية فقط أو سياسية فقط , و لكن لكي تكون الثورة حقيقية عليها أن تكون شاملة لمختلف أوجه الحياة .
إن ضرورات الحياة تجبر الإنسان على تحديد مواقفه تجاه الأشياء و الآخرين , و الإنصراف عن مواجهة ذلك يوقع الإنسان في مشاكل عدة , أي أننا كبشر علينا السعى وراء. التغيير ؛ وذلك لا يتأتى الا عن طريق ممارسة الفلسفة و كما قال ديكارت : " لابد أن يكون همنا الأكبر هو طلب الحكمة " . إذن فممارسة الفلسفة ( التفلسف ) نوع من أنواع المواجهة , و الصراع و على الفرد في هذه المواجهة إحترام حق كل إنسان في التفكير.
إن الفلسفة تدفعنا دفعاً إلى التفكير , و التفكير قد يؤدي بنا إلى رفض الواقع و السير بخطوات نحو التغيير , أو بمعنى آخر الثورة . لذا أرى العلاقة بين كل من الفلسفة و الثورة علاقة وطيدة , و على المجتمع الذي يسعى إلى التغيير و التطور أن يعلم أبنائه الفلسفة .
أن تاريخ الفلسفة ما هو الا عبارة عن ندوة كبرى يتحقق فيها الوصال الحقيقى بين مفكرى الماضى ومفكرى الحاضر ،فالفلسفة حوار وجدال ومواجهة ،كما علمنا استاذنا الدكتور "زكريا ابراهيم "فى كتابه "مشكلة الفلسفة "،معتبرا أن الفيلسوف ما هو الا تلميذ قبل أن يكون استاذا ،وليس تاريخ الفلسفة فى جوهره سوى شبكة من العلاقات الفكرية والمنازعات المذهبية ،وكأن حكماء العصور المختلفة يتبادلون الآراء ويتقارعون بالحجج. وعلينا العودة الى تاريخ الفلسفة وقراءته قراءة متعمقة حتى ننتج فلسفة تعبر عن مجتمعاتنا ومشكلاتنا المعاصرة .
لقد جعل ديكارت من الفلسفة السبب الرئيسى للتمييز بين الأقوام المتوحشيين والأقوام الطبيعيين ،بل وصل به اجلال الفلسفة وأهمية التفلسف الى جعل شيوع التفلسف الصحيح مؤشرا على حضارة الأمة وثقافتها ،مشبها الرجل الممتنع عن التفلسف بالمخلوق الأعمى .
ومن الضرورى لفت الأنتباه الى أن الفلاسفة لايقفون عند حد ،بل انهم يميلون الى الظن بأن حقائقهم حقائق موضوعية مطلقة ،والفيلسوف المستبصركما يقول المفكر زكريا ابراهيم يأبى أن يفرض على الآخرين حقيقة جاهزة ،وانما دور الفيلسوف المستبصر هو تقديم الدليل .وهو ما نفتقده الآن فيما نطلق عليهم النخبة من تصلب فى الرأى ونظرة احادية الجانب ،وعدم شمولية فى تناول أى قضية !!فلو أنهم تعلموا الفلسفة الحقة ماأصبحوا بهذا التصلب فى الرأى !
اذن فأذا ما أردنا التغيير الحقيقى ما علينا إلا أن نعلم ابناءنا ممارسة الفلسفة ،وعلى مفكرينا ألا يقدموا اليهم الحقائق جاهزة ،ولكن عليهم أن يمارسوا دور الدليل فقط .
والثورة وفقا لهذا الحديث تبدأ بممارسة الفلسفة ،وقد يكون ذلك واضحا كمثال حى فى الثورة المصرية يناير 2011التى بدأت بممارسة الشباب للفلسفة على صفحات الفيس بوك وتويتر ،وجاءت الثورة بعد هذة الممارسة ،حيث بدأالتحرك الفعلى فى الشارع ورفض الواقع .
أى أن الطريق الى الثورة لابد أن يبدأ بالفلسفة والتفلسف .
--------------------------------------------------------------------------






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعليم وقضاياه فى دستور مصر 2014


المزيد.....




- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- أ ف ب عن شهود عيان: إطلاق غازات مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين ...
- 18 حزبا ومنظمة يسارية تدين التصنيف الإسرائيلي لمنظمات فلسطين ...
- بيان مشترك لمنظمات وأحزاب عربية: لا للانقلاب العسكري في السو ...
- رسالة من النهج الديمقراطي إلى الحزب الشيوعي السوداني من اجل ...
- الجزائر تطالب بحوار مباشر بين المغرب و-البوليساريو-
- “العيش والحرية” يدين الانقلاب العسكري بالسودان: يستهدف تصفية ...
- لعبة الحبار: التجلي العنيف للرأسمالية
- مراسل العالم: حكومة بنت تريد ان تقول بانها لاتقل يمينية عن ح ...
- رد الحركة التقدمية الكويتية على خطاب رئيس مجلس الوزراء: خطاب ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فاطمة الحصي - الطريق الى الثورة يبدأ بالتفلسف