أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاشم عبد الرحمن تكروري - هل أشار القرآن الكريم إلى العالم دون الذري؟














المزيد.....

هل أشار القرآن الكريم إلى العالم دون الذري؟


هاشم عبد الرحمن تكروري

الحوار المتمدن-العدد: 5532 - 2017 / 5 / 26 - 20:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل أشار القرآن الكريم إلى العالم دون الذري؟
أكاد أجزم بهذه الإشارة بالقطع لورود النص الدال عليها في سورة يونس الآية (61)، "وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ"، فالنص يشير إلى شيء آخر مع ما نحاول أن نبني عليه، فلا يعزب أي لا يغيب عنه شيئاً لا في الأرض ولا في السماء مهما صغر حجمه أو كبر، والمقصود الرئيس هنا أن علم الله مطلق لا يشوبه الجهل أو النقص، وفي السياق ورد ما نحاول الإشارة له " ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَر" فلماذا كانت الذرة هي المرجعية التي بنيَ عليها ما هو أكبر منها وما هو اصغر منها؟
نقول افتراضاً إعتقادياً مبني على معرفة علمية مجربة وأصبحت بديهية في العلم أن الذرة هي أصغر هيئة مُشكلة للمادة يمكن الارتكاز عليها؛ فنحن نقول ذرة هيدروجين وذرة هيليوم وذرة أكسجين وهكذا، فنرى هنا أن أصغر حجم تمييزي للنوع المفصل في المادة هي الذرة وأي شيء أكبر منها تشكل هي البنية المادية له، فما هو اكبر منها معلوم من منذ ذلك الوقت بالضرورة لمعاينة العين له دون الحاجة لأدوات خاصة تعين على ذلك وما هو أدنى لم يشر إليه أحد منذ العصور التي بدأت تترعرع عندها المعرفة البشرية، فالفلاسفة اليونان الإغريق ومن قبلهم ومن بعدهم على اختلاف مدارسهم الفكرية قد ألمعوا لمفهوم الذرة بمعنى (أتوموس) أي غير القابلة للإنقسام؛ والمادة بصور مختلفة لكنهم لم يذهبوا لأبعد من ذلك، ولنا في تصنيفاتهم موئلاً دالاً على نتاجاتهم الفكرية بهذه الجزئية، وفي العصور اللاحقة للنبوة لم يذهب العلم أبعد من ذلك كثيراً حتى بدايات القرن العشرين التي أصبح العلم يتكاثر فيها بطريقة فيروسية أو متتالية هندسية حاسوبية السرعة، فأصبحنا نعلم عن المادة ما لم نعلمه بآلاف السنوات السابقة، وتبين لنا أن بنية الذرة ما هي إلا عالم مصغر مليء بعوالم أكثر صغراً ودقة لدرجة أصبحت الذرة تحتوي على عشرات المكونات الأخرى من الكترونات ونيوترونات وبروتونات إلى مشتقاتها من كواركات بأنواعها إلى جسيم الإله (هيجز) وغيرها، والقادم من البحث العلمي ما زال يضيف لنا المزيد كل يوم فمع كل تجربة بمركز سيرن وغيره من المراكز المختصة يضاف كم جديد من تلك الجزئيات لدرجة أصبح من الصعب الإلمام بكل أسمائها ، وبعد فالإشارة إلى أصغر من ذلك إشارة دالة على علم مسبق بوجود هذه العالم دون المجهري؛ وإلا لم يكن هناك حاجة للإشارة إلى شيء غير موجود، كذلك هو يعطي دلالة ذات إشارات غير مباشرة على مطلق علم الله التي جاءت الآية لتؤكده بالقول" ما يعزب... " لتدل على علمه، لذا نرى أن القرآن كشف عن هذا العالم المجهول للناس في عهد النبوة وبقيَ مجهول بمعناه الحالي إلى أن أتى العلم وقال بوجوده بالتجربة الحسية المؤكدة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بين الخطيئة والشيطان
- هل الزمن مكتوب مُسبقاً؟
- ضريبة توبين أو روبن هود؛ هل تضبط سوق الاستيراد الفلسطيني؟
- إله
- نظرية الأسم
- أثر اللون الأحمر على البشر
- كان يا ما كان
- جمهورية الريف المغربية
- قراءة تاريخية لمشكلة الصحراء المغربية...
- محاولةٌ لكتابة شيء
- للمسلم في الحرب طريقين؛ نصرٌ أو شهادة.
- -الولايات المتحدة الأمريكية،إسرائيل،الإتحاد الأوروبي،روسيا، ...
- ماذا يعني أن تكون فلسطينياً؟
- سألتني بنتي مِسك
- سأبقى أُحبك
- هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا ؟
- لا مساس
- تحطيم اللغة
- ءامين أم آمين
- سلسلة نثريات السجن(30)، والأخيرة، دمعة حزينة


المزيد.....




- 5 تمارين سهلة للقضاء على دهون الوجه
- سد النهضة.. سامح شكري: أي ضرر بحقوق مصر المائية يعد عملا عدا ...
- -مع تفشي التضخم، يواجه لبنان خطر الانهيار- - الإندبندنت أونل ...
- إعلام: مصادر استخباراتية أمريكية حادث -نطنز- أعاد إيران للخل ...
- مشاكل اللقاحات.. أول اعتراف للصين بمحدودية فعالية لقاحها وإس ...
- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاشم عبد الرحمن تكروري - هل أشار القرآن الكريم إلى العالم دون الذري؟