أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاشم عبد الرحمن تكروري - ما بين الخطيئة والشيطان














المزيد.....

ما بين الخطيئة والشيطان


هاشم عبد الرحمن تكروري

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 20:37
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ما بين الخطيئة والشيطان
ما الخطيئة؟ ومن الشيطان؟ هل الخطيئة من الشيطان؟ هل الإنسان مجبراً على الخطيئة؟ هل يتخذ الإنسان الشيطان وليجة لتبرير خطيئته؟ هل للشيطان القدرة على إيقاع الإنسان بالخطيئة؟
الخطيئة أي عمل يخالف فيه الإنسان القواعد الطبيعية المتآلف عليها بين البشر سواء تم نزول تعليمات سماوية فيها، أو تم تدوينها وأصبحت قوانين، أو حفظت شفاهةً على نمط العادات والأعراف والتقاليد، أمّا الشيطان فهو مخلوق تحدث عنه الموروث الديني والفلسفي والشعبي على أنه يمثل جانب الشر والعدو اللدود للإنسان، وقد أخبرت عنه الكتب السماوية الكثير بوصفه عابد تقي أحاله الغرور والكبر إلى ضال شقي، وما أسمه (الشيطان) إلا صفة لما حلَّ به، فهو أسم من شطء وهو أول ما يخرج من الزرع؛ وفي معنى آخر جانب البحر وبهذا المعنى فهو مبتدئ الشر ،فهو المخلوق الأول الذي بدأ بالعصيان والخروج على أوامر الإله، وعند الجمع بين الخطيئة والشيطان يبدو الأمر مغرياً من قبل البشر لإيجاد من يحمل وزرهم بالنيابة عنهم، ظانيّن خلو مسؤوليتهم عمّا اقترفت أيديهم وألسنتهم، فالشيطان يوسوس بالشر ولكنه لا يجُبر على فعله، ولو أردنا أن نفصل أكثر فالإنسان يمتلك من الأدوات المغرية على فعل الشر ما يعادل أو يزيد عمّا يمتلكه الشيطان، فهو صاحب الأنفس المتعددة التي تعمل على توجيهه لمبتغاها -حتى ولو أضر بنفسه- فنرى النفس الأمارة بالسوء ونرى النفس اللوامة والنفس المطمئنة ، فالنفس الأمارة بالسوء لا يهدئ لها بال ولا تطفئ لها نار إلا بعد يخنع صاحبها لأمرها؛ منفذاً لمشورتها واردة به كل مهلك، وأمّا النفس اللوامة فلا هم لها ولا مبتغى إلا إلباس صاحبها ثوب الحسرة والندامة، ولو فعلت كذا لكان كذا؛ ولو قلت كذا لكان كذا؛ مضرمة به نار لا يهدئ أوارها، وأختهم الأخيرة (المطمئنة) فطمأنينتها تنبع من مراد صاحبها إن خير ركنت إليه؛ وإن شر مالت إليه، وأمّا شهوته فهي عن جدارة شيطانه المريد فهي تأخذ به كل مأخذ لتحقق له ما قد يندم عليه، وتجد هوى النفس التي وصفها رب العزة بوصف بديع قائلاً:" أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ" ، فماذا بعد هذه الوصف وصف، فإذا هي بمنزلة إله فهل هناك أكثر من شر منها، وتاج الأمر وأداة الحل والعقد (العقل)؛ وما أدراك ما العقل؟ فهو القائد بلا قائد وهو المقدم ولا يتقدم وهو المدبر ، وهنا مربط الفرس ومحط الجمل؛ فإذا صلح هذا صلح الأمر كله وإذا فسد فلن يصلح ما فسد، وبعد هذا هل ما زلنا نرى أن الشيطان أبو الخطيئة؟ نجيب بلا كبيرة، فالإنسان لديه من القدرة على إتيان ما يريد بحضور الشيطان أو غيابه، وما ربط الخطيئة بالشيطان إلا لتبرير أفعال نحن المسؤولين عنها، والأصل أن تكون التسمية ما بين الخطيئة والإنسان لا ما بين الخطيئة والشيطان ، فالشماعة انكسرت وعاد ما تحمله على من حمّلها إياه.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل الزمن مكتوب مُسبقاً؟
- ضريبة توبين أو روبن هود؛ هل تضبط سوق الاستيراد الفلسطيني؟
- إله
- نظرية الأسم
- أثر اللون الأحمر على البشر
- كان يا ما كان
- جمهورية الريف المغربية
- قراءة تاريخية لمشكلة الصحراء المغربية...
- محاولةٌ لكتابة شيء
- للمسلم في الحرب طريقين؛ نصرٌ أو شهادة.
- -الولايات المتحدة الأمريكية،إسرائيل،الإتحاد الأوروبي،روسيا، ...
- ماذا يعني أن تكون فلسطينياً؟
- سألتني بنتي مِسك
- سأبقى أُحبك
- هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا ؟
- لا مساس
- تحطيم اللغة
- ءامين أم آمين
- سلسلة نثريات السجن(30)، والأخيرة، دمعة حزينة
- هل أشار القرآن الكريم إلى وجود مخلوقات عاقلة غيرنا في الكون؟


المزيد.....




- نقل الأسير القواسمة إلى قسم العناية المكثفة
- نوكيا تطرح هاتفا متينا مزودا بأحدث التقنيات
- مساعدات روسية لفلسطينيين في مناطق -ج-
- شاهد: إعادة تدوير مواد البناء خطوة على طريق الحد من الاحتباس ...
- شاهد: مظاهرات عارمة في تشيلي إحياءً للذكرى الثانية لاحتجاجات ...
- شاهد: إعادة تدوير مواد البناء خطوة على طريق الحد من الاحتباس ...
- لقاح بايونتك/فايزر يثبت فعاليته في وقاية الشباب من دخول المس ...
- الولايات المتحدة.. تحطم طائرة مدنية خلال الإقلاع (فيديو)
- تظاهرات في بغداد رفضا لنتائج الانتخابات
- اكتشاف إيقاع خلوي جديد في القلب يوضّح تتبع دورة الـ 24 ساعة ...


المزيد.....

- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني
- حوار مع جان بول سارتر حياة من أجل الفلسفة / الحسن علاج
- عن المادية و الخيال و أشياء أخرى / احمد النغربي
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاشم عبد الرحمن تكروري - ما بين الخطيئة والشيطان