أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - اختتام اعمال المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي بنجاح!!














المزيد.....

اختتام اعمال المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي بنجاح!!


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 14:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اختتام اعمال المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي بنجاح
اختتم يوم السبت المصادف 20 ايار 2017 المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي في بغداد وبحضور غالبية مندوبي الحزب من الداخل والخارج. وقد شارك الرفيق حميد تقوائي ليدرالحزب الشيوعي العمالي الأيراني وعدد مهم من قادة العمال والناشطين السياسيين الأشتراكيين كضيوف وكان لهم دورٌ مشرف ومتضامن مع الحزب لانجاح المؤتمر.
بدأ المؤتمر اعماله بعزف النشيد الاممي والوقوف دقيقة صمت لذكرى المضحين من اجل الاشتراكية. افتتح بعدها الرفيق سمير نوري اعمال المؤتمر بكلمة قصيرة حيى فيها الرفاق على حضورهم وشدد على الاهمية السياسية للمؤتمر وعقده في هذه الظروف. كما شرح الاوضاع الاجتماعية والسياسية وتدهور الاوضاع الامنية والاجتماعية والسياسية في العراق مشيرا الى حادث منع بعض رفاق الحزب من مغادرة الموصل لحضور المؤتمر ومشيرا الى الاوضاع المعيشية المتردية ثم بين انه وبموازاة هذه الاوضاع فان هناك حركة اعتراضية مطلبية عمالية واخرى علمانية متنامية في العراق مشددا على حضور هذا العامل الهام واهمية لعب الحزب لدور مهم في هذه الحركة الاجتماعية الكبيرة.
وبعد الكلمة الافتتاحية اعلن عن النصاب القانوني للاجتماع من خلال حضور اغلبية مندوبي المؤتمر. تم بعده انتخاب الهيئة الرئاسية للمؤتمر والتي تشكلت من 3 رفاق. وبعد ذلك تم التصويت على دستور المؤتمر ونظامه الداخلي. وقبيل فترة الاستراحة بدأ الرفيق سمير بالقاء تقرير سكرتير اللجنة المركزية والذي دام حوالي الساعة والنصف. شرح الرفيق سمير الدورة السابقة للحزب من الناحية السياسية وبين الاخفاقات والنجاحات للحزب خلال تلك الفترة. وقد فتح النقاش لجميع المندوبين للتعقيب على التقرير وكان نقاشا مثمراً وايجابيا حول تقييم نشاط الحزب في الدورة السابقة.
وبعد فترة الغداء بدأت فقرة مشاريع القرار والتي كان اولها مشروع القرار حول الاوضاع السياسية في العراق بظل صراع القوى العالمية والاقطاب الاقليمية.حيث شرح مقدم مشروع القرار الرفيق سمير نوري مشروع القرار واشار فيه الى انه ومنذ العام 1991 والتي تحول فيها العراق الى ساحة لتصفية الصراعات بين القوى العالمية والأقليمية ووضح بان الصراع والمنافسة بين القوى الرجعية لم ينته بعد وان العراق لا يزال بعيدا عن مسار الدولة والمجتمع المدني. وفي قسم مهام الحزب اشار الى ستة نقاط محورية تتركز في النضال ضد القوى الأسلامية الطائفية والقومية كخطوة مهمة لانتزاع السلطة من كل البرجوازية وبناء الجمهورية الأشتراكية داعيا الرفاق الى تبني مشروع القرار والتصويت الايجابي حوله. ثم فتح المجال للنقاش حول مشروع القرار. وبعد القيام ببعض التغييرات تم التصويت عليه واقراره من قبل المؤتمر بالاجماع. ثم طرح مشروع القرار الثاني حول تجربة كردستان العراق وحل المسالة القومية الكردية من قبل الرفيق خبات مجيد. ولم يناقش مشروع القرار بل تم التصويت على اقرار المؤتمر احالته للجنة المركزية الجديد لمناقشته واقرار اي تعديلات مقترحة حوله من الرفاق. وحين اتى مشروع قرار حول الطبقة العاملة وضرورة تدخلها في النضال السياسي لتشكيل دولة علمانية لا دينية ولا قومية في العراق من قبل الرفيق عصام شكري تم ايضا التصويت على احالة مشروع القرار للجنة المركزية الجديد لنقاشه واصداره بسبب محدودية الوقت المتبقي. وفي نهاية فقرة مشاريع القرارات تم امرار مشروع قرارين قصيرين يتعلق احداهما بتوصية المؤتمر باصدار شعار (لوكو) للحزب وقرار آخر حول الدفاع عن التضامن العمالي في الشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي يهدف الى بناء شبكة تضامنة عمالية اشتراكية في عموم المنطقة.
وخلال عملية طرح مشاريع القرارات بدأت عملية التصويت لانتخاب اللجنة المركزية الجديدة للحزب وتم اقرار العدد الاجمالي للجنة المركزية من قبل المؤتمر ب 17 عضواً. تلى ذلك عملية الاقتراع ورشح 21 رفيقا انفسهم لعضوية اللجنة المركزية. انتخب الرفاق التالية اسمائهم لعضوية اللجنة المركزية وهم سركول احمد، خبات مجيد، كاوه عمر، فاتح بهرامي، عمار سواس، ضياء احمد، معن شمالي، مجيد حسين "ابو مشرق"، محمد شكور، سمير نوري، راجي سهل،عصام شكري،عباس كامل، طه حسين، اطياف عزيز، حسين محمد، مريم جميل اعضاءا للجنة المركزية. وكانت نقطة التحول الايجابية في تركيبة اللجنة المركزية هو انتخاب عدد من الشباب الى اللجنة المركزية.
وفي نهاية المؤتمر الذي دام يوما كاملا حفل بالنقاشات الحية والمهمة وبالحماسة الكبيرة والانسجام الرائع، القى عصام شكـري الكلمة الاختتامية للمؤتمر مشيدا بحضور الرفاق واهمية نجاح المؤتمر موضحا الحاجة الماسة للمجتمع لحزبنا ومؤشرا الى امل الجماهير وخاصة النساء والطبقة العاملة العراقية بحزبنا لدعم نضالاته التحررية والانسانية والعلمانية والمساواتية وقيادتها نحو تحقيق اهدافها الانسانية الكبرى منبها الى الضرورة القصوى لتدخل حزبنا في الحركة الاعتراضية العمالية والمطلبية والعلمانية وشدد على دعم حرية المرأة ونضالاتها ورفع الظلم والخشونة والعبودية عنها. اختتم بعدها المؤتمر بعزف النشيد الاممي.
وفور انتهاء المؤتمر عقد الاجتماع الموسع الحادي عشر للجنة المركزية (البلنوم) وتم اجراء انتخابات سكرتير اللجنة المركزية والذي فاز به الرفيق سمير نوري. وبعد ذلك تمت عملية التصويت لانتخاب المكتب السياسي الجديد وفاز به الرفاق: خبات مجيد، سركول احمد، ضياء احمد، عباس كامل، عصام شكــري وفاتح بهرامي. وحول مشاريع القرارات التي حولها المؤتمر للجنة المركزية لنقاشها واصدارها بشكلها النهائي فقد اوعز البلنيوم للمكتب السياسي مهمة القيام بذلك.
لقد كان المؤتمر حدثا هاما وسعيدا لحركة الشيوعية العمالية في العراق ومثل قفزة نوعية في النضوج السياسي وادراك التحولات الجارية في المجتمع وقيادتها واهمية النضال من اجل الدولة العلمانية والجمهورية الاشتراكية في العراق.
اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
21 ايار 2017






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,280,808
- بيان الحزب بمناسبة الاول من ايار - عاش الاول من أيار يوم الع ...
- نداء الى الطبقة العاملة العراقية و كادحيها !!
- ندين بشدة الأعتداء الارهابي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في ...
- بيان حول قضية الأستفتاء واستقلال كردستان
- بيان حول رفع علم كردستان في كركوك!
- نندد باطلاق النار على المتظاهريين في ساحة التحرير ببغداد!
- حول اضراب عمال محطة انتاج الطاقة الحرارية في واسط !
- نندد باعتقال قادة الحزب الشعوب الديمقراطي التركي!!
- تحريم الشرب في القانون هو محاولة بائسة لاسلمة المجتمع بعد ان ...
- نندد بالحملة اللأنسانية ضد النازحيين في مدينة كركوك
- حول معارك الموصل
- نحمل سلطة الميليشيات الدينية والقومية والاثنية والطائفية الم ...
- ثورة العراق من اجل المدنية والعلمانية هي ثورة المرأة من اجل ...
- بيان بصدد الانتصار المهم لنضال طلاب واساتذة جامعة المثنى!!
- -خبز- حرية - دولة مدنية - ثورة مدنية-
- بيان حول تفاقم الصراع الطائفي في بغداد وديالى وسلسلة تفجيرات ...
- قرار حول الوضع الثوري الراهن في العراق وتأثيره على المنطقة
- حول الصراع بين ايران والسعودية وميليشياتهما
- تحريم العنف ضد المرأة يمر عبر بناء دولة علمانية ومدنية
- حول التصعيد القمعي للاعتراضات في العراق!


المزيد.....




- أمير قطر يستقبل وزير خارجية السعودية ويتسلم رسالة من الملك س ...
- هل تتحول إدلب السورية إلى -قطاع غزة جديد-؟
- لقاء أوبرا: ميغان تتحدث عن صحتها النفسية، ابنها آرتشي والعائ ...
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- هل تتحول إدلب السورية إلى -قطاع غزة جديد-؟
- صعود السلالم... خطوة أولى لحياة أكثر صحية!
- قطر تصدر بيانا عاجلا بشأن هجوم جوي خطير على السعودية
- 60 عاما... والبعثة الروسية تمد أطواق النجاة لـ-كنوز النوبة- ...
- من يقصد... وزير جزائري: قريبون من أحد أكبر مراكز المخدرات في ...
- الجيشان المصري والفرنسي ينفذان إجراء عسكريا في البحر الأحمر ...


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - اختتام اعمال المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي بنجاح!!