أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد سعدي حلس - لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة














المزيد.....

لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة


محمد سعدي حلس

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 05:56
المحور: القضية الفلسطينية
    


لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست ورئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة المعروفة بمواقفها البطولية واعضائها المناضلين الشرفاء ابتدائا من كشف مجازر الاحتلال الصهيوني ومرورا بالدفاع والنضال الشرس ضد سياسة مصادرة الاراضي العربية الفلسطينية والدفاع عن مطالب الشعب العربي الفلسطيني في داخل الكيان الصهيوني الغاصب ولا ننسى القائد الكبير المرحوم توفيق زياد رئيس بلدية الناصرة ورئيس كتلة الجبهة وجبهته المناضلة في السلطات المحلية والتي تحدت الاحتلال الصهيوني في يوم الارض الخالد الذي عمد بدماء الشهداء والتي استجابت لنداء الجبهة وقائدها في ذلك الوقت المرحوم توفيق زياد كل الجماهير العربية داخل الخط الاخضر ومرورا ايضا بالارث الثقافي الادبي والشعر الثوري والتاريخ الذي سطروه ابنائها ابتدائا باميل تومة واميل حبيبي وتوفيق زياد ومحمود درويش وسميح القاسم وغيرهم العديد من الادباء والشعراء والفنانين الذين خدموا قضيتنا الوطنية الفلسطينية وفي الامس القريب كان قائد الجبهة المناضل الكبير محمد بركة والذي كان قبل ايام في وقفة تضامنية دعت لها الجبهة في الناصرة واضراب العديد من ابناء الجبهة والحزب الشيوعي عن الطعام لعدة ايام تضامنا مع اسرانا وعلى خطاهم يسير المناضل ايمن عودة حين شاهدنا على شاشات كل الفضائيات عندما اعتدى جنود الاحتلال الصهيوني على ايمن عودة في النقب المحتل عندما كان يحاول منع تنفيذ سياسة الهدم في القرى العربية بشكل عام وقرية ام الحيران بشكل خاص وقبل اسابيع كان مشاركا في غرس اشجار الزيتون في مناطق الجليل لمنع مصادرتها وايضا كان في الامس في وقفات التضامن مع اسرانا البواسل في مناطق الجليل ايضا وها هو يستكمل طريق التضامن والمساندة لاسرانا وجاء الى الجامعة في جنين للتضامن والدعم والمساندة مع معركة الكرامة والحرية والشرف معركة الامعاء الخاوية التي تقودها وتخوضها حركتنا الاسيرة بفرسانها الاشاوس فرسان الشعب والقضية فرسان الوطن والتي مازالت مستمرة بيومها ال 36 وستستمر حتى تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة فهل بهذا الشكل وبهذا الاسلوب يستضاف المتضامنين مع قضية اسرانا البواسل فكيف وهو ابن هذا الشعب الفلسطيني ومن خيرة مناضليه وهل هذا البيان يعبر عن الوجهة السياسية للتنظيمات الموقعة على هذا البيان اذا كان غير صحيح ولم يعبر عن وجهة نظر كل تنظيم من هذه التنظيمات الموقعة عليه لماذا لم يخرج القادة السياسيين او حتى اعلاميين او الناطقين الاعلاميين لاستنكار وشجب ما جاء في البيان الذي يزكي نار الفتنة ويعزز روح الانقسام والفصل بين الفلسطينيين ويكرس ما يريده الاحتلال ويطمح له في عزل فلسطينيي الداخل عن محيطهم الفلسطيني وعمقهم العربي والقومي تاكدوا بان مثل هذه البيانات لا تخدم اسرانا بل تحبطهم وتكسر عزيمتهم وتقوي سياسة العدو الصهيوني بعزل اسرانا الاحرار عن امتدادهم الجماهيري المساند والداعم والانفراد بهم لمحاولة ثني عزيمتهم عن مواصلة اضرابهم الاسطوري والذي يهز كيان العدو واركانه الهشة واخيرا اطالب القيادات لهذه الاطر الموقعة على هذا البيان ان تخرج عن صمتها لتشجب وتستنكر ما جاء في البيان , وان تقوم بمحاسبة المسؤلين عن التوقيع باسمها دون الرجوع الى قياداتها .
وذلك لتجسيد روح الوحدة الوطنية الجامعة لكل الوان الطيف الفلسطيني في كل اماكن تجمعه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,512,262
- تسائلات مشروعة على ضوء لقاء ترمب بالزعماء العرب
- الاكثر تشدد من الممكن ان يكون الاقرب والاقدر على اتخاز الموا ...
- الرئيس الفلسطيني ابو مازن يشارك في جنازة القاتل شمعون بيرس
- الرهان على تركيا كمن يراهن على حصان اعرج خاسر سلفا
- غياب التعبئة الوطنية والامنية توصلنا الى اكثر من ذلك
- ارتفاع اسعار الادوية والعلاجات في غزة
- تصريحات بعض المتنورين من الاخوان بعد تحول الربيع العربي الى ...
- رسالة الغنوشي تثير اهتمام الشعوب العربية عامة والشعب الفلسطي ...
- الف مبروك لنادي اهلي الخليل بفوزه بلقب بطل كاس فلسطين
- هل فهمتم رسالة صمت الشعب يا دواعش العصر
- العار كل العار للاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين القتلة
- ما بعد الاتفاق وانهاء الملف النووي الايراني
- ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد
- قانون الضمان الاجتماعي
- الخطط الشيطانية الصهيوامريكية لاغراق مصر في دوامة الارهاب
- انتشار كاميرات الرصد والتجسس في محافظات غزة
- الفقراء والعمال والمدمرة بيوتهم ليس من حقهم التمتع بشاطئ بحر ...
- خلافات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي حول تنفيذ عملية القد ...
- تغيير اسم استاد فلسطين الدولي باستاد اردوغان الدولي
- الى متى سيظل الانقسام بوجهة القبيح سيد الموقف


المزيد.....




- وزير خارجية اليونان يزور القاهرة
- أطباء عسكريون روس يجرون استشارة طبية عن بعد لمراسلة RT المصا ...
- الخلافات بين تركيا ودول عربية..إلى أين؟
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- ما موقف زرواطي رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر من تاريخ الحزب
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- القضاء الألماني يعلق مؤقتاً قرار وضع حزب البديل تحت المراقبة ...
- غانتس يحرج وزيرة اتهمت إيران بتلويث الشواطئ الإسرائيلية


المزيد.....

- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد سعدي حلس - لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة