أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد سعدي حلس - الرئيس الفلسطيني ابو مازن يشارك في جنازة القاتل شمعون بيرس














المزيد.....

الرئيس الفلسطيني ابو مازن يشارك في جنازة القاتل شمعون بيرس


محمد سعدي حلس

الحوار المتمدن-العدد: 5301 - 2016 / 10 / 1 - 10:05
المحور: القضية الفلسطينية
    


الرئيس الفلسطيني ابو مازن يشارك في جنازة القاتل شمعون بيرس
الغالبية العظمى من ابناء شعبنا الفلسطيني تشجب وتستهجن وتستنكر مشاركة الرئيس ابو مازن فى جنازة الرئيس الصهيوني شمعون بيرس صانع سياسة التنكيل والقتل والدمار والمجازر والحروب ضد شعبنا الفلسطيني وضد الشعوب العربية وهو أحد مؤسسي المشروع الصهيونى ويعد من اكبر المفكرين له واحد اعمدة الهجانا وهو صاحب فكرة مشروع المفاعل النووى الصهيوني السري في مدينة ديمونة ومشروع استجلاب الطائرات من فرنسا وكذلك مشروع السلام الاقتصادى ومشاريع اخرى مثل مشروع الشرق الأوسط الجديد ومشاريع كثيرة لانهاء واجهاض الانتفاضات الفلسطينية ولا يفوتني التذكير بمجزرة قانا واشرافه المباشر عليها ان هذا القاتل والمجرم وصاحب التاريخ الاسود وسجلات القتل والدمار يجب ان نحاكمه حتى بعد مماته في محاكم مجرمي الحرب ولا نشارك في جنازته ان مشاركة ابو مازن كرئيس لدولة فلسطين ورئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية تعتبر اهانة لكل فلسطيني حر وشريف ورغم ان عدد المشاركين من رؤساء العالم كانوا قلة وعدد محدود أي لا يتجاوز العشرون رئيس وهذا ان دل انما يدل على ان العالم يتعاطف مع شعبنا وقضيتنا العادلة ولا يدركني ذلك بان اذكر بان اعضاء الكنيست العرب الذين رفضوا المشاركة في جنازة السفاح وعلى راسهم رئيس القائمة العربية المشتركة النائب ايمن عودة وكذلك رفض المناضل الوطني الكبير وعضو الكنيست السابق ورئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في الكنيست محمد بركة المشاركة ايضا وذلك لم يمنع ابو مازن من المشاركة وهذا يعكس حالة ازمة سياسية فلسطينية ( ازمة مشروع وطني ) وأهمية إعادة ترتيب البيت الفلسطيني واعادة تحديد وتوجيه البوصلة بما ينسجم مع طموح ومطالب شعبنا الذي مازل يخضع تحت الاحتلال الصهيوني ويناضل من أجل الحرية والاستقلال الوطني وبناء الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة وعاصمتها القدس علما بان الحقوق الوطنية لا يتم استردادها بالخضوع والاستجداء والتوسل ولم يؤد التوسل والاستجداء إلا للمزيد من الركوع والخنوع والانحراف عن بوصلة الحقوق الوطنية والابتعاد عن نبض الشارع الفلسطيني واهدافه ومطالبه العادلة كما ان ذلك ايضا يجهض نضالنا في حملة المقاطعة ضد الاحتلال الصهيوني المتغطرس وتجاوب شعوب العالم لهذه الحملة وهذا يحد من تنامي حملات التضامن الشعبى والدولى المناهضة للاحتلال الصهيوني والاستيطان وجدار الفصل العنصري وتهويد القدس ( الخ ).
الرئيس ابو مازن عارا علينا ان نشارك في جنازة قاتل اطفالنا ونسائنا وشيوخنا ومدمر بيوتنا ومقتلع اشجارنا ومن قاد الحروب ضد شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات وفي مخيمات اللجوء الفلسطيني وقتل الشهداء في مجزرة يوم الارض الخالدة في الداخل الفلسطيني .
ان الشعب الفلسطيني يطالب جميع الفصائل الفلسطينية لاعادة ملف المصالحة الوطنية على الطاولة الفلسطينية والضغط الكبير على طرفي الانقسام لاستعادة الوحدة الوطنبة وتوحيد الموقف والخطاب السياسي واعادة ترتيب اولوياتنا النضالية من خلال صياغة برنامج نضالي موحد ومتفق عليه وطنيا وشعبيا .
واز يطالب شعبنا الفلسطيني ايضا اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية بجميع مؤسساتها وهياكلها التنظيمية على اساس هذا البرنامج السياسي والكفاحي والنضالي المقاوم المتفق عليه ومشاركة الفصائل والاطر والحركات الفلسطينية الفاعلة على الساحة الفلسطينية .
واخيرا التحضير الجدي للانتخابات المحلية والتشريعية والرئاسية وكذلك المجلس الوطني دون خلق معيقات لضمان مشاركة الكل الفلسطيني في مشروع التحرر الوطني الفلسطيني وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .
يقلم
محمد سعدي حلس






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرهان على تركيا كمن يراهن على حصان اعرج خاسر سلفا
- غياب التعبئة الوطنية والامنية توصلنا الى اكثر من ذلك
- ارتفاع اسعار الادوية والعلاجات في غزة
- تصريحات بعض المتنورين من الاخوان بعد تحول الربيع العربي الى ...
- رسالة الغنوشي تثير اهتمام الشعوب العربية عامة والشعب الفلسطي ...
- الف مبروك لنادي اهلي الخليل بفوزه بلقب بطل كاس فلسطين
- هل فهمتم رسالة صمت الشعب يا دواعش العصر
- العار كل العار للاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين القتلة
- ما بعد الاتفاق وانهاء الملف النووي الايراني
- ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد
- قانون الضمان الاجتماعي
- الخطط الشيطانية الصهيوامريكية لاغراق مصر في دوامة الارهاب
- انتشار كاميرات الرصد والتجسس في محافظات غزة
- الفقراء والعمال والمدمرة بيوتهم ليس من حقهم التمتع بشاطئ بحر ...
- خلافات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي حول تنفيذ عملية القد ...
- تغيير اسم استاد فلسطين الدولي باستاد اردوغان الدولي
- الى متى سيظل الانقسام بوجهة القبيح سيد الموقف
- مبروك لنادينا العملاق نادي اتحاد الشجاعية بحصولة على كاس الم ...
- الحرامي بيقول لصاحب البيت مين هذا الزول
- الف الف مليون مبروك بطولة الدوري


المزيد.....




- -السعودية الجديدة القادمة بقوة-.. صورة عنصر نسائي بأمن الحرم ...
- تفاعل على صورة للوحة بمكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خ ...
- -السعودية الجديدة القادمة بقوة-.. صورة عنصر نسائي بأمن الحرم ...
- الجلد الجاف والمثير للحكة يمكن أن يكون علامة على مرض مزمن
- واشنطن: خطط روسيا لحظر الملاحة في البحر الأسود تصعيدٌ بلا مب ...
- حزب ميركل يستقر على مرشح لخلافتها في منصب المستشار الألماني ...
- -شهادات كورونا- تقوض مصداقية الجامعات اليونانية بعد انتشار ا ...
- واشنطن: خطط روسيا لحظر الملاحة في البحر الأسود تصعيدٌ بلا مب ...
- -شهادات كورونا- تقوض مصداقية الجامعات اليونانية بعد انتشار ا ...
- حزب ميركل يستقر على مرشح لخلافتها في منصب المستشار الألماني ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد سعدي حلس - الرئيس الفلسطيني ابو مازن يشارك في جنازة القاتل شمعون بيرس