أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد سعدي حلس - ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد



ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد


محمد سعدي حلس

الحوار المتمدن-العدد: 4871 - 2015 / 7 / 19 - 03:40
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد
كان هذا الشعار من احدي شعارات الانتفاضة المباركة وقبل وبعد انتفاضة الفلسطينية عام 1987م وكنا نرفع او نكتب هذا الشعار ونحن كلنا فخرا واعتزاز بما قدمه الشهيد البطل من بطولات ضد العدو الصهيوني المجرم والغاشم الذي يحتل ارضنا ويقتل شعبنا ويستبيح ويدنس ويهدم بيوتنا ومقدساتنا ولكن ما يحدث في الوطن العربي الشقيق وبمعزل عن موقفي مع هذا او ذاك اوضد هذا او ذاك يتعرض الوطن العربي الحبيب الى موجه من العنف والعنف المضاد وعمليات ارهابية هنا او هناك وقتل في الطرقات والشوارع وفي الاسواق والاماكن العامة وفي دور العبادة ولم يعد هناك مكان امن في العديد من الدول العربية الشقيقة وليس هناك حرمة لاي شهر في السنة ولا أي يوم في الشهر وحتى شهر رمضان الفضيل ذهب ضحية الاجرام والعنف والارهاب المئات من الشعوب العربية وفي صباح يوم العيد المبارك تفجيرات في العراق الحبيب يذهب ضحيتها اكثر من مائة وثلاثون مواطن عراقي والعديد من الجرحى وفي سوريا الشقيقة ايضا يوم دامي وفيها العديد من القتلى والجرحى وفي مصر الشقيقة ايضا عمليات اجرامية تستهدف الجيش المصري الشقيق واصبحت شمال سيناء ساحة حرب حقيقية وتدخلات اجنبية هنا وهناك والمخابرات الصهيوامريكية ترتع وتصول وتجول في كل الاقطار العربية تغزي هذا الطرف على حساب الطرف الثاني وعندما تشعر بان الطرف الاخر قد اختل توازنه وقوته تقوم بدعمه حتى لا يسقط وهذا ان دل انما يدل على العمل على انهاك الطرفين وان زال طرف من الطرفين عن الساحة القتالية تخلق ثالث ليكون نقيض منذ اكثر من عشر سنوات واعيادنا العربية موشحة بالدماء الذكية هذا بمعزل عن القضية الفلسطينية منذ الاحتلال الصهيوني ونحن اعيادنا لن تمر الا بنزيف من الدماء الزكية الطاهرة والشهداء والجرحى والاسرى والمهجرين اننا نتالم كثيرا لعدم حصول شعبنا على دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وان لا يعيش شعبنا بامان واستقرار وسنظل نناضل بكل الوسائل المتاحة من اجل تحقيق اهداف شعبنا الصامد كما نعتصر الما ايضا ان نرى شعوبنا العربية الشقيقة تقتل بعضها البعض نحن على الاقل نزيفنا من عدونا الصهيوني ولكن ما يحدث في وطننا العربي هو اشد إيلاما واشد مرارة واكثر حزنا وقسوة لان القتل والدمار والدماء التي تنزف عربية وبايدي عربية فهل هذا هو الربيع العربي انا اقول بان الربيع العربي مطلوب لتغيير واقعنا كوطن عربي وان ننتقل الى الافضل وبشكل ديمقراطي بناء وان نوحد الصفوف ونوحد كلمتنا ونعمل على ماسسة السلطات والمجتمعات وليس تاسيس واقع التفرد ونفي الاخر او اقصائه عن الحياة السياسية والارهاب والاجرام والقتل وفتح المجال لاطراف دولية العبث بمقدرات شعوبنا من اجل الدعم المادي والعسكري والسياسي ونصبح عبيدا لاجنداتهم ومخططاتهم الاجرامية التي تهدف النيل وانهاك شعوبنا وتدمير مقدراتنا وتقسيم الوطن العربي الى دويلات صغير عروشها خاوية وقبائل متنازعة مفككة يسود بينهما جوا من الكراهية والحقد ولا تمتلك من مصادر القوة ما يتم ذكره ولا حتى القدرة على الدفاع عن النفس منذ نشاة دولة الكيان الصهيوني حتى هذه الحظة لم يوفر لها مناخ افضل من هذا المناخ لتحقيق انتصارات على الارض دون ان تدخل في حروب طاحنة مع الاقطار العربية انقسام فلسطيني مرير وبغيض عمليات اجرامية في جمهورية مصر العربية الشقيقة وساحة حرب في سيناء الحبيبة العراق الشقيق حدث ولا حرج سوريا الشقيقة لا توصف الاوضاع فيها واليمن ساحات معارك طاحنة تاكل الاخضر واليابس وتونس والجزائر والكويت والبحرين والسعودية وغيرهم من الاشقاء العرب يتعرضون لموجات من العمليات الارهابية الجبانة التي تزهق ارواح الشعوب الامنة والمسالمة وداعش ونصرة وسيف الاسلام وجماعة اكناف بيت المقدس وبوكو حرام وانصار بيت المقدس وولاية سيناء وقاعدة وولاية الشام والعراق وطالبان من قبلهم والجهادية السلفية والاخوان المسلمين وبعض الانظمة العربية جميعهم دمى وحجارة شطرنج تحركها وتقدمها وتعود بها الى الخلف ايادي امريكية صهيونية بريطانية ايرانية قطرية تركية كلا حسب مصالحه الاقليمية والدولية عودوا للحوار الوطني البناء الذي يوحد الشعوب من سنة وشيعة واكراد ودروز ومسيحيين وغيرهم من العرب عودوا لانتفاضتكم كشعوب ولا تسمحوا لمجموعات القتل المدعومة من المخابرات الاجنبية ان تبعدكم عن انتفاضتكم الجماهيرية او تحرف بوصلتكم عودوا الى رشدكم وكفا اراقة دماء من شعوبكم الذي لا نعرف فيها القتيل من الشهيد المجد لشهدائنا من المحيط الى الخليج والخزي والعار للجبناء القتلة العملاء للاستعمار الجديد والقديم ثوروا على من يريد تقسيم الشعب وتمزيقه ولا تتوقفوا عن تحقبق طموحاتكم واهدافكم

بقلم : محمد سعدي حلس






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قانون الضمان الاجتماعي
- الخطط الشيطانية الصهيوامريكية لاغراق مصر في دوامة الارهاب
- انتشار كاميرات الرصد والتجسس في محافظات غزة
- الفقراء والعمال والمدمرة بيوتهم ليس من حقهم التمتع بشاطئ بحر ...
- خلافات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي حول تنفيذ عملية القد ...
- تغيير اسم استاد فلسطين الدولي باستاد اردوغان الدولي
- الى متى سيظل الانقسام بوجهة القبيح سيد الموقف
- مبروك لنادينا العملاق نادي اتحاد الشجاعية بحصولة على كاس الم ...
- الحرامي بيقول لصاحب البيت مين هذا الزول
- الف الف مليون مبروك بطولة الدوري
- نادي اتحاد الشجاعية قلعة شامخة عصية على الكسر
- المجد والخلود لشهداء الحركة العمالية شهداء مجزرة عيون قارة
- في ذكرى النكبة الفلسطينية سنعود لبلادنا ثائرين محررين منتصري ...
- سنفهم الصخر ان لم يفهم البشر بان غزة عصية عن الكسر
- بالإضراب عن الطعام والأمعاء الخاوية انتصرنا على العدو
- أسرى الحرية شامخون كالجبال بأمعائهم الخاوية سينتصرون
- بامعائنا الخاوية سنهزم الجلاد الفاشي والاحتلال الصهيوني النا ...
- الاحتلال الصهيوني سبب أزمتنا وليس الأشقاء العرب
- الثورات العربية والطبقة العاملة
- خمس سنوات ونيف على الاستيلاء على مقرات اتحاد النقابات بغزة


المزيد.....




- تُحسَم غداً.. الإكوادور: منافسة حادة بين اليمين واليسار في ا ...
- تطاحنات في تندوف تسبق مقتل قيادي بارز من عصابة البوليساريو
- تونس تطلق حملة تبرعات لدعم الفقراء المتضررين من وباء كورونا ...
- الرئاسة التونسية تحسم الجدل بشأن ما كتبه سعيد في ضريح عبد ال ...
- بعد زيارة ضريحه.. ماذا كتب الرئيس التونسي عن الزعيم جمال عبد ...
- كلمات سجلها الرئيس التونسي في دفتر الزيارات لضريح عبد الناصر ...
- ما السبيل لاستئناف النضال ضد مخطط التعاقد وإنقاذ أسراه من فك ...
- ماذا كتب الرئيس التونسي في سجل زيارات ضريح عبد الناصر؟
- أمانة حزب التجمع ببلبيس: مبادرة ” جمعة الخير ” تنظم أكبر قاف ...
- السفير اليمني في المغرب يحذر من مخاطر -تسليح إيران ميلشيات ا ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد سعدي حلس - ليس العيد لمن لبس الجديد العيد لمن مات شهيد