أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - افكار لمرحلة اعادة الاعمار في سورية الجديدة المتجددة














المزيد.....

افكار لمرحلة اعادة الاعمار في سورية الجديدة المتجددة


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 23:23
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


افكار لمرحلة اعادة الاعمار في سورية الجديدة المتجددة
عبد الرحمن تيشوري / خبير سوري / عضو مجلس خبراء وزارة التنمية الادارية
شهادة عليا بالادارة
شهادة عليا بالاقتصاد
اجازة بالعلوم السياسية / علاقات دولية
دبلوم علوم نفسية وتربوية
دورة اعداد المدربين T.O.T
[email protected]


- الرئيس الشاب الدكتور بشار الأسد منذ جاء الى السلطة في عام 2000 وهمه الاصلاح والتطوير والتحديث وقد أشاع برنامجاً ومناخاً تحديثياً تطويرياً وقد ركّز أخيراً المؤتمر القطري العاشر الأخير الذي عقده الحزب الى مسألة أولوية الاصلاحات والسرعة في انجازها لكن للأسف لا نزال نجد سياسات وآليات ترجمة أفكار ورؤى الرئيس الاصلاحية بأنها غير كافية.
- ما زلنا نسمع كلاماً فقط أقوال بدون أفعال ومثال ذلك حالة البطالة المشكلة مزمنة يعاني منها الاقتصاد والشباب السوري.
• يدخل سوق العمل سنوياً 260- 280 ألف طالب عمل.
• يخرج من السوق سنوياً 80-100 ألف خارج من سوق العمل.
• يتم تعيين واستخدام 30-40الف فقط خلال عامي 2003-2004.
• يبقى 150-160ألف بلا عمل يضاف هذا الرقم الى ارقام العام السابق.
بمعنى ان نسب البطالة تزداد عام 2000 10%
2001 11.5%
2002 13%
2003 14.5%
2004 16%
2005 25%
أي نحن بحاجة سنوياً الى (170-200) ألف وظيفة سنوياً. لا يتم احداثها وهذه الوظائف تحتاج الى أكثر من 600مليار ليرة سورية.
- برأينا كل الإصلاحات التي تمت حتى الآن لا تشكل إصلاحاً اقتصادياً وإدارياً متكاملاً والمطلوب تغيير بنية القوى العاملة السورية لا سيما الادارة الوسطى والتنفيذية حيث ليس من المعقول أن يكون 70% من العاملين بالدولة أقل من شهادة ثانوية ويوجد آلاف المهندسين والجامعيين والاقتصاديين والحقوقيين بلا عمل يأكلهم اليأس والاحباط، والتنمية والبلد والمشروع الاصلاحي بأمس الحاجة لهم.
- لقد تدهورت ظروف معيشة المواطنين والعاملين في الدولة وانهارت القيمة والقوة الشرائية للنقود بسبب الارتفاع الكبير والدائم للأسعار فلا بد من علاج سريع لمسألة الرواتب والأجور والخدمات الإجتماعية لجميع الناس لا سيما مشكلة السكن حيث ليس من المعقول ان يصل سعر المتر المربع من البناء الى 75 ألف ليرة سورية.
يجب تحديد الأهداف المطلوب الوصول اليها
ومحاسبة الحكومة على اساس الانجاز
- تحديد حجم الناتج الممكن الوصول اليه عام 2017(1500مليار أو 1800مليار).
- تحديد حجم الدخل الفردي في تلك الفترة (1400- 1500دولار).
- تحديد حجم البطالة في عام 2017 هل تبقى 15% هل نخفضها الى 5%؟.
- ما حجم الاستثمار المطلوب في الناتج 25% أو 30% أو 40%؟.
- ما حجم الاستثمارات التي تمّ جذبها 2 مليار دولار- 3 مليار دولار.......؟.
- ما مصير القطاع العام وشكل الملكية فيه؟.
- ما شكل العلاقة بين الأجر والمستوى العام للأسعار – توارزن جزئي- عدالة اجمالية..؟.
- نسبة المؤهلين تأهيل عالي في القوة العاملة 10%.
- نسبة مشاركة المرأة في جميع المجالات 25%.
- نسبة المديرين الشباب
- نسبة النساء بالحكومة والبرلمان والادارات
حتى يسير اقتصاد السوق السوري الاجتماعي
في الاتجاه السليم / نحو الفقراء والموظفين واسر الشهداء والجرحى /
لا بد من تنفيذ الآتي
اعادة تقييم تجربة المعهد الوطني للادارة بالكامل لا سيما اعادة الحافز واستثمار الخريجين
اعادة تقييم تجربة الهيئة العامة للتشغيل / هيئة تنمية المشروعات حاليا /
اعادة تزخيم وزارة التنمية الادارية
- وضع استراتيجية عامة للاصلاح الكامل تحدد الأدوات والأهداف المطلوب الوصول اليها خلال زمن محدد.
- اعادة تقييم تجربة المعهد الوطني للادارة من الالف الى الياء لا سيما التعويضات واستثمار الخريجين
- وضع رؤى وافكار جديدة لتطوير سورية من قبل كل قادة الرأي في سورية
- وضع اسس ومعايير واضحة دقيقة لا سناد المهام الادارية والحزبية
- منح الاعلام الحرية الكاملة
- اليات جديدة لمكافحة الفساد
- اتخاذ تدابير صارمة وتشريعات تؤدي الى خفض معدلات السكان وعدم تقديم الدولة لخدماتها المدعومة والمجانية إلاّ طفلين فقط في الاسرة الواحدة.
- تطوير التعليم بما يؤدي الى ربطه بحاجات المجتمع وتحفيز الطلاب نحو الاختصاصات المطلوبة المرغوبة الموجودة في سوق العمل وتطوير طرق الامتحانات وتحفيز الطلاب نحو الدراسات العليا وجعل الدراسات العليا أكثر شعبية وأقل كلفة.
- هناك الكثير من الأمور في سوريا يمكن خلق منها مواضيع عمل يعمل فيها آلاف الناس لا سيما صناعة السياحة المتكاملة
- وضع سياسات مالية ونقدية واقتصادية رشيدة وصائبة تحرك الاموال القابعة في خزائن المصارف التي تصل الى 800 مليار ليرة سورية ونحن نبحث عن المليارات من اجل خلق فرص العمل وتمويل بعض المشاريع الاقتصادية الحيوية.
- ترسيخ ثقافة العمل على اساس الانجاز والأداء ونبذ ثقافة الواسطة والمحسوبيات والقضاء على الفساد والافساد والفاسدين وترشيد استخدام السيارات العامة والتعاون المطلق مع القائد الشاب وطبيب المشاكل في سوريا الفارس الدكتور بشار الاسد الذي يتسم بالشموخ والوطنية الخالصة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرحلة القادمة للرئاسة والحكومة السورية
- سورية من الادارة بالازمة والتلفون والشخصنة وعديل اللواء علي ...
- خللاً أدارياً سوريا كبيراً على مستوى أجهزة الإدارة العامة وم ...
- منظمة وتجمع لخريجي العلوم السياسية السوريين
- لكل جبل جماله وجبل الادارة السورية وعر المسالك لكن يمكن للسو ...
- بلورة وإطلاق عملية إصلاح الإدارة العامة في الجمهورية العربية ...
- امر ممكن للسوريين لانه تم عند غيرهم والسوريون قادرون وسورية ...
- يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد ال ...
- نحو ادارة عامة سورية مختلفة مهنية لا تضم فاسدين ورماديين وحي ...
- الخطوات الأولية في إصلاح الإدارة العامة في سورية الجديدة الم ...
- التخطيط والسوق وحماية المستهلك وهيئة تخطيط الدولة من يخطط وم ...
- الجميع / النخب والشرفاء والكفاءات / يعمل في مشروع التنمية ال ...
- من الاقوى ومن سينتصر ؟؟
- اما تنمية ادارية حقيقية واصلاح او انتحار سورية والسوريين بال ...
- اولويات اقتصادية وادارية عاجلة للحكومة السورية الجديدة
- تنظيم آلة ومحركات الحكومة السورية من جديد
- علينا بحلول طويلة راديكالية طويلة غير ترقيعية سورية 2030
- دراسة تحليلية لتجربة المعهد الوطني للادارة تبين فشل الحكومات ...
- لماذا تعادي الحكومة دائما المطالبة بزيادة الاجور والرواتب لل ...
- • تقييم الوضع: أين نحن الآن / التشخيص؟ واين نود ان نكون عام ...


المزيد.....




- مساعد الخارجية الايرانية يجري مباحثات اقتصادية في فيينا
- تراجع بالضفة وغزة.. إعلان نتائج مؤشر سلطة النقد الفلسطينية ل ...
- -أوبك+- تتحدث عن تأثير أوميكرون على أسواق النفط
- كأس العرب: الجزائر تكتسح السودان برباعية نظيفة وتكشف عن نواي ...
- توقعات بتجاوز الصادرات الايرانية للعراق 9.5 مليار دولار
- وزير النفط الايراني: نمو ملحوظ لصادرات الخام العام الجاري
- أمريكا تتهم الصين بمحاولة -تركيع- أستراليا عبر حرب اقتصادية ...
- فيديو.. مشجع يصرخ لميسي خلال التتويج بالكرة الذهبية: رونالدو ...
- ميسي -سرق- الكرة الذهبية من ليفاندوفسكي ورونالدو.. صور تُظهر ...
- المونيتور: مشروعات عُمانية تنافس سيطرة الإمارات على قطاع الخ ...


المزيد.....

- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب
- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - افكار لمرحلة اعادة الاعمار في سورية الجديدة المتجددة