أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد الوطني للادارة















المزيد.....

يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد الوطني للادارة


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 5478 - 2017 / 4 / 1 - 04:12
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الادارة العامة السورية بحاجة الى ابداع الجديد بدل اجترار القديم
يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد الوطني للادارة
عبد الرحمن تيشوري / خبير سوري
شهادة عليا بالادارة
تركيز على المواطن السوري لاعادة البسمة اليه وحل مشاكله وتحسس كرامته وعدم الكذب عليه
وقدر أكبر من اللامركزية من اجل تسهيل حياة السوريين وتقديم الخدمات لهم بشكل سريع وحضاري وغير مكلف
إن الهدف هو الوصول إلى جعل الإدارة العامة السورية تعمل انطلاقاً من كونها خدمة مقدمة للمواطنين وتتجه نحو قدر أكبر من اللامركزية. ومن الضروري ضمان توجهاتها حسب احتياجات المواطن وبعض المجموعات المستهدفة (مثل المشتغلين بالأعمال) بشكل خاص:
• جعل الإدارة أقرب إلى المواطن
• تزويد المواطن بمعلومات أفضل
• التواصل والتعاون مع الشعب
• الإصغاء للشعب وخلق آليات موثوقة لإعطاء الفرصة للشعب "ليقول كلمته" في عمل الإدارة العامة وإيصال الخدمات وسيتضمن هذا دون أن يكون محدوداً بها إجراءات ثابتة لشكاوى المواطنين والاستجابة لهم.
من الضروري الاستمرار بلامركزية الإدارة العامة لخلق مستوى من الحكم الذاتي وتقوية دور المصادر المالية للحكم الذاتي خلال تجريب الإدارة العامة.
الوصول إلى المستويات العالمية للإدارة العامة السورية
إن الهدف من الإصلاح هو رفع الإدارة العامة في سورية إلى المستويات العالمية الحالية. ويجب أن تطبق المناهج الإدارية والمعلوماتية الخاصة بمجتمع المعلومات. ويجب أن تكون مهيأة لغوياً بشكل كاف للتعاون مع هيئات دولية ومع الإدارة العامة لبلدان معينة. وعليها تبني "الفضاء الإداري الأوروبي او الايراني او الروسي او الصيني" ويطرح الوزير النوري اليوم النموذج السوري / الياسمين الدمشقي /: الموثوقية والشفافية والتوقع والمصداقية والليونة والكفاءة والمساعدة (يجب أن تقدم الخدمة بأقل مستوى ممكن من الإدارة أي أقرب إلى المواطن المستهلك). يجب تجسيد هذه القيم في المؤسسات الإدارية السورية والعمليات على جميع المستويات.
تحقيق المهنية في الإدارة العامة
إن الهدف من الإصلاح في سورية هو الوصول إلى مستويات أعلى من المهنية في الإدارة العامة والتي يجب التعبير عنها من خلال مواصفات العمل والنتائج المحققة والخدمات المقدمة. كما أن تأسيس وظائف عامة مهنية وإيجاد نظام فعال من التعلم مدى الحياة يهم موظفي الإدارة العامة هو مفتاح تحقيق المهنية المطلوبة في الادارة السورية.
تعزيز كفاءة الإدارة العامة
من الضروري أن توجيه فعاليات الإدارة العامة نحو أهداف نتائج محددة وضمان أن تكلفة الإدارة منسجمة مع النتائج وأن تحسين الإنتاجية والبحث عن توفير حقيقي يصبح مستوى ثابتا وجزءاً مقدراً بالتالي من الفعاليات لجميع هيئات الإدارة العامة وموظفيها.
عدا عن الأهداف الأساسية لإصلاح الإدارة العامة التي قدمت سابقا من الضروري الوصول إلى اتفاق حول عدد من المبادئ التي ستحكم كامل عملية الإصلاح كضمان استمرارية عمليات الإدارة العامة والتي يجب أن تستمر بالعمل حتى خلال سياق إعادة التنظيم والتحول إلى اللامركزية وغير ذلك من التغييرات.
المزيد من تطوير استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
حسب تقرير وبحث من العام 2007 قدمه الباحث عبد الرحمن تيشوري / بعنوان "تقييم الحكم والإدارة العامة في سورية وضرورة احداث هيئة او وزارة له" مع الألفية الجديدة انطلقت سورية بالإصلاح الإداري لجميع المؤسسات والجهات الحكومية. وتم وضع الإرشادات العامة لهذا الإصلاح من قبل سيادة الرئيس بشار الأسد خلال الخطاب التوجيهي حيث أكد على أولوية وضرورة الإصلاح الإداري: "إن عيوب الإدارة في سورية أحد أكبر معوقات التطور والازدهار والتي تؤثر بشكل سلبي على جميع القطاعات دون استثناء. علينا في أقرب وقت البدء بدراسة الطرق لتغيير هذا الوضع نحو الأفضل. وسيكون هذا من خلال تطوير البنى الإدارية وأساليب العمل ورفع وتأهيل الطاقات البشرية على المستوى الإداري والوظيفي ووضع حد للتساهل واللامبالاة تجاه تحقيق أهدافنا في التنمية". كذلك أكد سيادته في كلمته أمام مجلس الشعب على الدور الهام للشفافية والمصداقية في إشراك جميع المواطنين في عملية الإصلاح وتحقيق مستوى أفضل من الحكم.
وأكد سيادته على أهمية الاستفادة من التقنيات والآليات الحديثة لضمان أفضل الممارسات وتحقيق التحويل التكنولوجي لجميع المؤسسات الحكومية. إن إحدى أهم النقاط التي تم التأكيد عليها هي التوصل إلى بنى وعمليات تكون جاهزة تكنولوجياً ويمكن التعامل معها بسهولة. والنقطة الأخرى التي تكتسب أهمية كبيرة أيضا هي في تحقيق حالة من الانسجام والتناغم بين جميع العمليات والإجراءات لتقيم خدمات سريعة ومباشرة لجميع المواطنين.
واستجابة لذلك قام جميع الوزراء بوضع تقييم مفصل وشامل للإجراءات الداخلية للوزارات والآليات والخدمات والتغييرات المطلوبة. تمت دراسة جميع التغييرات المقترحة لضمان الانسجام على المستويين داخل الوزارة وبين الوزارات ومتطلبات التحول إلى استخدام التكنولوجيا في الإدارة والحكم. تمت المصادقة على البنية الجديدة أوائل عام 2015 في الخطة الوطنية الادارية التي قدمها الوزير النوري بعد احداث وزارة التنمية الادارية وهي الآن قيد التطبيق على مستويات مختلفة".
وقد قام تقرير تقييم الاحتياجات بتطوير سلسلة من الأولويات التي تم تحيد بعضها بشكل جزئي خلال السنوات الماضية:
• التغييرات التشريعية لتعزيز قطاع المعلوماتية والاتصالات
• التغييرات التشريعية المؤثرة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية
• تشجيع التكنولوجيا داخل الحكومة
• بناء الموارد والطاقات البشرية
• الإصلاح والتنمية في القطاع العام مع التركيز الخاص على اللامركزية
• إصلاح القطاع المصرفي والمالي العملية التي أنجز منها قسط طيب منذ دخول المصارف الخاصة قبل ما يقارب الست سنوات
• إصلاح وتحديث الأبحاث والدراسات
• استخدام الإعلام الجماهيري لشرح فوائد الإصلاح للشعب كافة وخدمة عملية بناء القدرات والتعليم
• الإصلاح والمرأة: الذي يركز على الحاجة لتقديم برامج خاصة لتدريب المرأة بشكل عام وبشكل خاص المرأة في المناطق الريفية لضمان التوزيع العادل والحصول على الخدمات والمعلومات
• الإصلاح والتقبل الاجتماعي حيث يجري طرح عملية إصلاح مزدوجة الطرق. الإصلاح السريع للعملية يظهر الفوائد الآنية لجميع المستخدمين أما الإصلاح الطويل والأكثر شمولية فيهدف للبدء بعملية إصلاح عامة. يجب أن يكون الإصلاح السريع ملموس النتائج (مثل البدء بالعمل بالرقم الوطني "كدلالة" فردية مميزة للوصول إلى سجلات مدنية معينة). من الضروري أن يكون الإصلاح السريع مراقباً بشكل حذر لضمان عدم حدوث آثار سيئة.
إدارة وتنسيق إصلاح الإدارة العامة من قبل مركز واحد في قمة الهرم الحكومي / وزارة التنمية الادارية /
ليس من الضروري أن يعني التنسيق أن تشكيل هيئة مركزية جديدة هو الطريقة الوحيدة للانطلاق. تظهر التجارب والممارسات الجيدة في بلدان مختلفة أنه يمكن الوصول إلى نتائج جيدة بطرق مختلفة. في بعض الحالات تمكنت هيكلية الجهات الحكومية أو الوكلاء مثل مكاتب إصلاح الإدارة العامة أو الوزارات المسؤولة عن الإدارة المدنية أو وكلاء الخدمات المدنية من قيادة عملية الإصلاح بنجاح وفي حالات أخرى تمكنت وحدة حكومية مركزية متخصصة عالية المستوى محدودة وفي الوقت المناسب بقيادة موظف حكومي رفيع بالتعاون مع لجان متابعة متخصصة تعمل على أساس طلب تمت صياغته بدقة للحصول على نصيحة حول موضوع محدد من قضايا الإصلاح تمكنت من تحقيق نتائج جيدة.
المعهد الوطني للادارة جزء من سلسلة

تم احداث معهد وطني للادارة لدينا بالتعاون مع الجانب الفرنسي لكن الذي حصل تم تخريب المعهد والتجربة بالكامل واخذت التعويضات وفرز الخريجين بشكل عشوائي غير علمي وغير منطقي وغير مقبول ويوصي رئيس مجلس الوزراء بوظائف رئيسية للخريجين لكن بعض السادة الوزراء والمدراء العامون لا يقيمون وزنا لهذه التوصية وهكذا تم افراغ التجربة من مضمونها وتخريبها والكثير من الخريجين يعانون من التهميش ويعملون تحت من هو ادنى منهم تأهيلا وغير ذلك الكثير
أخيرا احدثت وزارة مهنية تخصصية للادارة نأمل دعمها ماليا وسياسيا وبشريا ولوجستيا لتصل الى النهايات السعيدة وتنفذ الخطة الوطنية الشاملة الطموحة التي قدمها الوزير النوري






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو ادارة عامة سورية مختلفة مهنية لا تضم فاسدين ورماديين وحي ...
- الخطوات الأولية في إصلاح الإدارة العامة في سورية الجديدة الم ...
- التخطيط والسوق وحماية المستهلك وهيئة تخطيط الدولة من يخطط وم ...
- الجميع / النخب والشرفاء والكفاءات / يعمل في مشروع التنمية ال ...
- من الاقوى ومن سينتصر ؟؟
- اما تنمية ادارية حقيقية واصلاح او انتحار سورية والسوريين بال ...
- اولويات اقتصادية وادارية عاجلة للحكومة السورية الجديدة
- تنظيم آلة ومحركات الحكومة السورية من جديد
- علينا بحلول طويلة راديكالية طويلة غير ترقيعية سورية 2030
- دراسة تحليلية لتجربة المعهد الوطني للادارة تبين فشل الحكومات ...
- لماذا تعادي الحكومة دائما المطالبة بزيادة الاجور والرواتب لل ...
- • تقييم الوضع: أين نحن الآن / التشخيص؟ واين نود ان نكون عام ...
- المؤسسات المدنية الحقيقية هي اداة بناء في الدولة لذا يجب تسه ...
- يجب ضرب الفساد الكبير بصاروخ موجه دقيق الاصابة
- دراسة : كيف نحرك الجبل العالي ونعتلي قمته ؟؟
- لماذا يغادر العباقرة والافذاذ السوريون وطنهم اليوم ؟؟؟
- لماذا الملتقى الوطني للرأي في طرطوس ولاحقا في كل سورية ؟؟ عب ...
- الادارة العامة السورية هي كيان ضخم جدا بلا قيمة مضافة ؟؟؟ / ...
- إصلاح الوظائف العامة السورية برنامج استراتيجي اصلاحي مفتاحي
- المعاون / معاون المدير / لا يعاون والمدير فرعون / بعض المدير ...


المزيد.....




- كورونا.. تحذير من خطر مرتفع لتفشي المتحور -أوميكرون- في أورو ...
- الأسوأ منذ أبريل 2020.. انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف من متح ...
- انهيار أسعار النفط بأكثر من 10% بعد اهتزاز الأسواق جراء سلال ...
- لبنان يطلق الجولة الثانية من تراخيص التنقيب البحري عن النفط ...
- خطوة غير مسبوقة.. عمال من غزة إلى إسرائيل وآمال بانتعاش اقتص ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 26 ...
- أكبر تراجع منذ 18 شهرا.. النفط يهوي بأكثر من 10% وسط مخاوف م ...
- وزيرتا التخطيط والتنمية الاقتصادية والبيئة تناقشان ترتيبات ا ...
- بعد تضرر أسعار النفط.. يوم جنوني لبورصة وول ستريت وسط مخاوف ...
- البنك الأهلي فى المربع الذهبي بعد الفوز الغالى على ذئاب الجب ...


المزيد.....

- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب
- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد الوطني للادارة