أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - سورية من الادارة بالازمة والتلفون والشخصنة وعديل اللواء علي و














المزيد.....

سورية من الادارة بالازمة والتلفون والشخصنة وعديل اللواء علي و


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 01:49
المحور: المجتمع المدني
    


سورية من الادارة بالازمة والتلفون والشخصنة وعديل اللواء علي و
/A-B-M-/ بكرى ومعليش وانشاء الله
الى الادارة بالمعايير والتنمية الادارية /ADU/ هل هذا ممكن ولما لا ؟؟؟؟
2-2 مقاومة التغيير ومراحل ادارة التغيير
عبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري / عضو مجلس خبراء وزارة التنمية الادارية
هناك مداخل ومدارس عالمية في موضوع التغيير والتطوير وادارته ونحن درسنا بعضها في المعهد الوطني للادارة واطلعت عليها في فرنسا ساورد هذه المدارس هنا لكن انا اؤيد الاستاذ الدكتور النوري برفض كل هذه المدارس وان نبني نحن السوريين مدخل سوري خاص ومدرسة سورية ونموذج سوري بنا سنعتمد تسميته مدخل الياسمين الدمشقي او النموذج الاداري السوري – بورد اداري سوري – ونحن قادرون وسورية تستحق وفيها موارد بشرية كثيرة ومؤهلة
اهم المدارس والمداخل:
1- العقلانية التجريبية من اجل احداث التغيير والتطوير
2- التثقيف الموجه من اجل تخفيف حدة مقاومة التغيير من قبل الاطراف التي سيقع عليها نتائج التغيير
3- مدرسة القوة القسرية على اعتبار ان التغيير لن يكون مقبولا في كل الحالات وانه ينبغي اجبار الاخرين على قبول التطوير والتغيير وانا من مؤيدي هذه المدرسة والنظرية بشكل جزئي في بعض القطاعات / التطوير والتغيير قرار غير شعبي ومؤلم احيانا
4- بشكل عام نقول ان النموذج العام للتغيير يركز على 5 مراحل ويجب ان يعتمد النموذج السوري هذه المراحل حتى لا نفشل ثانية وهي: بناء علاقات العمل الجديدة- التشخيص الدقيق جدا للمشاكل التي نعاني منها – التدخل عموديا وافقيا من القاعدة الى القمة ومن القمة الى القاعدة بشكل دائم ومستمر – التقييم كل 3 اشهر لكل برنامج مع رصد النجاحات – انهاء برنامج التغيير ضمن المدة المحددة مع التركيز على ان الوضع السوري بحاجة الى قرارات مؤلمة وغير شعبية ولا يحتاج الى مجاملات وترقيع وتبويس ذقون وتجميل وساعرض هنا مراحل التغيير السوري كما اتخيلها من وجهة نظري حيث اطلعت على الكثير من التجارب وترجمت وقرأت الكثير وانا موظف عام ابن الوظيفة العامة السورية منذ 29 عام خدمت في اكثر من وزارة وعملت بالمنظمات الشعبية والاحزاب ولا ادعي انني امتلك كل المفاتيح لكن ايماني بسورية يدفعني الى المزيد من العمل والمثابرة والتفكير وقناعتي بمصداقية الدكتور النوري ومصداقية الخطاب الاصلاحي الجدي والجديد للرئيس الاسد هما اهم الحوافز وانا اقول دائما سننتصر في التطوير ووأد الفتنة وسورية على حق وسورية تستحق والسوريون قادرون
مراحل التغيير السوري المنشود:
1- مرحلة ماقبل الانطلاق : هناك عدة عناصر مؤثرة في عملية التغيير ويجب اخذها في عين الاعتبار وقد ارسلت بها مقترحات الى نائب قائد عملية الاصلاح الاداري ودينامو التنمية الادارية السورية الاستاذ الدكتور حسان النوري الوزير المتمرس والخبيروالان احدثت الوزارة المختصة كوعاء اداري وتنظيمي واطار لمشاريع الاصلاح وهي تتابع انجاز اذرعها وتشبك مع الوزارات والمحافظات والشركات السورية ونحن دائما نقترح التركيز على ذوي الاداء الرفيع والعالي وسورية فيها الكثير منهم لكن لا بد من التحفيز الكبير وكل تجارب العالم التغييرية انطلقت من الحوافز الكبيرة والطموح العالي وانا اقول ان غاندي كان طموحا واحيانا اصف الدكتور النوري بغاندي الادارة السورية وانا هنا ادعو الجميع الى الاخلاص لسورية لننجح معا لاننا في مركب واحد نغرق معا وننجو معا وانا من المتأثرين برؤية الدكتور النوري الادارية الاصلاحية واحترم هذا الرجل واثق بهو ارجو ان ينجح وسنقدم كل خبرتنا له ولوزارة التنمية الادارية واقول هنا ان احداث هذه الوزارة كان ضربة معلم كبيرة للسيد الرئيس بشار الاسد وانا منذ 10 سنوات اقترح تأسيس الاطار الدائم المتفرغ لانجاز التغيير الاداري المنشود في سورية لانه مشكلتنا اولا واخيرا في سورية هي مشكلة ادارة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خللاً أدارياً سوريا كبيراً على مستوى أجهزة الإدارة العامة وم ...
- منظمة وتجمع لخريجي العلوم السياسية السوريين
- لكل جبل جماله وجبل الادارة السورية وعر المسالك لكن يمكن للسو ...
- بلورة وإطلاق عملية إصلاح الإدارة العامة في الجمهورية العربية ...
- امر ممكن للسوريين لانه تم عند غيرهم والسوريون قادرون وسورية ...
- يجب الافادة من كل الكفاءات السورية وبشكل خاص خريجي المعهد ال ...
- نحو ادارة عامة سورية مختلفة مهنية لا تضم فاسدين ورماديين وحي ...
- الخطوات الأولية في إصلاح الإدارة العامة في سورية الجديدة الم ...
- التخطيط والسوق وحماية المستهلك وهيئة تخطيط الدولة من يخطط وم ...
- الجميع / النخب والشرفاء والكفاءات / يعمل في مشروع التنمية ال ...
- من الاقوى ومن سينتصر ؟؟
- اما تنمية ادارية حقيقية واصلاح او انتحار سورية والسوريين بال ...
- اولويات اقتصادية وادارية عاجلة للحكومة السورية الجديدة
- تنظيم آلة ومحركات الحكومة السورية من جديد
- علينا بحلول طويلة راديكالية طويلة غير ترقيعية سورية 2030
- دراسة تحليلية لتجربة المعهد الوطني للادارة تبين فشل الحكومات ...
- لماذا تعادي الحكومة دائما المطالبة بزيادة الاجور والرواتب لل ...
- • تقييم الوضع: أين نحن الآن / التشخيص؟ واين نود ان نكون عام ...
- المؤسسات المدنية الحقيقية هي اداة بناء في الدولة لذا يجب تسه ...
- يجب ضرب الفساد الكبير بصاروخ موجه دقيق الاصابة


المزيد.....




- أزمة المهاجرين: الاتحاد الأوروبي يقترح تعليق بعض أحكام طلب ا ...
- 15 منظمة حقوقية تحذر من تمويل إماراتي للإنتربول
- حميدتي: الغرب ليس لديه خيار سوى دعم الحكومة السودانية لتجنب ...
- رايتس ووتش: أي شراكة مع الإمارات تبييض لانتهاكاتها لحقوق الإ ...
- بين مؤيد ومعارض.. أبو تريكة يثير الجدل بسبب تصريحاته عن المث ...
- مركز: 365 حالة اعتقال خلال تشرين ثاني بينهم 42 طفلاً و8 سيدا ...
- مفوض أوروبي يدعو من عمّان إلى تعاون دولي أكبر لمكافحة تهريب ...
- الأمم المتحدة: نحو 2,9 مليار شخص لا يستخدمون الإنترنت بعد
- فلسطين.. الإعدام رميا بالرصاص لمغتصب -طفلة رفح-
- الكندي جاستن بيبر في قلب الجدال حول حقوق الانسان في السعودية ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - سورية من الادارة بالازمة والتلفون والشخصنة وعديل اللواء علي و