أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - الأخوان المسلمون المصريون يجرون مراجعة نقدية لتجربتهم بعد فوات الأوان !!!! الأخوان المصريون يعترفون بمفاجأة الثورة لهم ويعترفون بالاستئثار بالسلطة والاقصاء للآخر غير الأخواني !!














المزيد.....

الأخوان المسلمون المصريون يجرون مراجعة نقدية لتجربتهم بعد فوات الأوان !!!! الأخوان المصريون يعترفون بمفاجأة الثورة لهم ويعترفون بالاستئثار بالسلطة والاقصاء للآخر غير الأخواني !!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 09:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا ما فلناه بعد اخفاق التجربة الاخوانية في قيادة مص، فاتهمنا بتأييد العسكر، وكأن الصراع في مصر وعالم الربيع العربي، هو بين (الشمولية الأخوانية والشمولية العسكرية )، وكأن ثوررات الشباب التي سحقت بوحشية استثنائية ليست هي روح ثورات الربيع العربي التي فاجأت الجميع باعتراق الأخوان المصريين أنفسهم ، واعتراف الجميع ( يسارا ويميينا ، إسلاميين وعلمانيين ، داخلا وخارجا )، فتوحد الجميع ( يسار ويمين ،إسلاميون وعلمانيون ، خارج وداخل ) صد ثورة الحلم بالحرية للشباب العربي ، حيث قفز الجميع على قاطرة الثورة لركوبها على اكتاف الشباب، وهو ما يعترف به الأخوان اليوم، وتلك أهم مزية تحسب لفضيلة الصدق في مراجعة الأخوان بعد الجائحة الإعلامية التي حاولت أن تصور ( ثورات الربيع العربي) بوصفها ثورات أخوانية، كما سعت الجزيرة أن تكرس هذا التصور الزا ئف الذي توجهه وتدعمه جهات خار جية دولية وعربية ،على أن ثورات الربيع العربي هي ( ثورات أصولية سلفية جهادية عنفية كما سيصممونها (أسديا وإيرانيا ودوليا) لا حقا في صورة القاعدة وداعش، التي ستظهر الأخوانية (الأم والأب) أنها أكثر اعتدالا ووسطية من خلال أصلها النظري الأخواني ( عزام – والدكتور الظواهري) الأخوانيين بالأصل ...مما يعطي من خلالهما مثالا ملموسا عن هذه الأبوية الأخوانية للقاعدة .......

انتقدنا الأخوان بتقديمهم الجانب الدعوي على السياسي، بل وتأسيس الثاني (السياسي على الدعوي العقائدي الارشادي الدوغمائي بل والديماغوجي) ، مما قاد للتعامل مع الدولة بوصفها، (غنيمة/ مكسبا وامتيازا ) يصبح معها الأقربون الأخوانيون (تنظيميا ) أولى بالمعروف والاحسان، من ممثلي رموز الثورة وطنيا من خارج الأخوان، مما قاد إلى الاستئثار بالسلطة (أخوانيا وتنظيميا )، حيث كان للقيادي (خيرت الشاطر مثلا) الذي لم تسمح له قوانين حمل الجنسية الأجنبية حق الترشح للرئاسة، أن يكون له مكتب خاص في هيئة الرئاسة بصفته التنظيمية الحزبية الأخوانية، وليس بصقته التأهيلية الوظيفة المواطنية المصرية ..

.وهذه الملاحظات الأساسية التي وجهناها للأخوان المصريين بوصفهم ممثلي الأبوية البطركية الأخوانية العربية ...كانت تنطبق على الأخوانية السورية التي استقوت على قوى الثورة الشبابية والمستقلة بدعم الدولة التركية الأكثر قربا ودعما استراتيجيا ولوجستيا من الثورة السورية، حيث حتى عندما تدعونا وزارة الخارجية التركية كمعارضين غير أخوانيين، كان يتولى الأخوان السوريون الاتصال بنا وتنظيم أمور اقامتنا ونشاطنا غبر مندوبن أخوانيين سوريين في استانبول ، فراحوا يتحكمون بمصائر الثورة بل وخاصة المعارضة بوصفهم قادة للثورة والمعارضة ، كما يقود حزب البعث الأسدي المسيطر والحاكم الجبهة الوطنية التقدمية .....
.
نقدنا للاخوان (المصريين "الأب" للسوريين والأخوانيين العر ب) والذي لم يكن يتجاوز نقد الأخوان المصريين اليوم لأنفسهم، دفع الأخوان و-خاصة السوريين- ليشنوا علينا حربا ضروسا، ولينسحبوا بالألاف من علاقة صداقتهم لنا على صفحاتنا الثلاث على الفيسبوك ، بوصفنا مؤيدين للعسكر لأنا لم نؤيد الأخوان ، رغم إعلاننا مرات عديدة أننا مع حركة نيسان الشبابية، وأننا نعتبر حركة الربيع العربي ليست انقلابا بل هي ثورة (تاريخية مستمرة على طريق انكار ذاتها كما كانت عليه الثورة الفرنسية التي لم تتوقف خلال قرنين ، بل والثورة الروسية التي لا نظن (البوتينية) إلا أنها إحدى محطاتها الناكصة كثورة مضادة على طريق نضوج الحلم الثوري بالعدالة والحرية للشعب الروسي ....وكذلك كانت الثورة الأمريكية والانكليزية ......وكذلك هي الثورة السورية مهما تآمر وتواطأ عليها الأعداء والأصدقاء .........






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بين الضمير الصهيوني الإسراائيلي والضمير الطائفي الأسدي !! ...
- في يوم المرأة العالمي أرشح أم المؤمنين السيدة عائشة لتكون سي ...
- معارضون كنا نظنهم أقرب إلى (الثورة ) من (المعارضة ) يدافعون ...
- عربية) التي يفترض انحيازها للثورة السورية، وواقع انحيازها ال ...
- هل تصوير وحشية السجون الأسدية محفز على الثورة أم تخويف من ال ...
- هل رعاية الوالدين هي طاعة وخضوع للسلطة (الأبوية البطركية )، ...
- اليهود العرب أكثر اندماجا بالثقافة العربية، من كثير من الأقل ...
- ي عار وخزي ورخص لمعارضة سورية تدين عملية القصاص من مجرمي الم ...
- حول الصراع الأسدي الكاذب بين ( حافظ ورفعت ) لنهب سوريا أسديا ...
- هل الصراع الأسدي بين الأخوين ( حافظ ورفعت ) هو صراع حقيقي أم ...
- الرئيس ترامب الأمريكي(الديكي ) يعيد بوتين وإيران إلى قن (الد ...
- الفهم والموقف الثقافي الديموقراطي الأمريكي من الإسلام !!!! ل ...
- · ما هي الخسارة من عدم مشاركة لجنة التفاوض (المنتخبة سعوديا ...
- هل المواطن السوري الغلبان بحاجة للمعارضة كواسطة ليعفوا عنه ن ...
- المعارضون السوريين ( إسلامويون كمعاذ الخطيب، أو يساريون كبره ...
- هل الموسوية (اليهودية ) جزء من الثقافة السورية ؟؟؟ ...
- الثورة السورية هي ثورة السوريين، والعار كل العار للغرباء داخ ...
- هل قيادة مستقبل المشروع العربي النهضوي (الحداثي التنويري) ان ...
- تهديد (أخواني) لنا ب ( -حد الحرابة للمفسدين بالأرض- بالقتل أ ...
- (البيرغماتية الاسلاموية)، والاعتدال الأخواني المبتذل !!!!َ! ...


المزيد.....




- مصر بصدد إصدار قرار بمعاملة الليبيين معاملة المصريين بالمستش ...
- السودان يعرب عن قلقه من التطورات في تشاد ويدعو لوقف الاقتتال ...
- تونس.. القضاء العسكري يفتح تحقيقا في مزاعم بتلقي سعيّد دعما ...
- إعلان مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي
- -عمل جبان طال صديقا شجاعا-.. الإمارات تدين بشدة مقتل رئيس تش ...
- أردوغان يعين وزيرا جديدا للتجارة
- مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية
- تركيا تعلن مواصلة عملية التطبيع مع مصر وتكشف عن الخطوات المق ...
- مصدر أردني ينفي صحة مزاعم تلقي المملكة مساعدات طبية من إسرائ ...
- الرباط تكشف موعد الرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - الأخوان المسلمون المصريون يجرون مراجعة نقدية لتجربتهم بعد فوات الأوان !!!! الأخوان المصريون يعترفون بمفاجأة الثورة لهم ويعترفون بالاستئثار بالسلطة والاقصاء للآخر غير الأخواني !!