أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جواد البياتي - احتفالات التخرج في الجامعات














المزيد.....

احتفالات التخرج في الجامعات


جواد البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 01:00
المحور: كتابات ساخرة
    


احتفالات التخرج في الجامعات
منذ اسبوع وجامعاتنا تحولت الى مسارح واحتفالات وموسيقى وغناء ورقص وردح ، ولأني خريجا عتيقا ومحتفلا ومغنيا وراقصا وخطيبا في ذلك الوقت دون ادراك لمعنى وجوهر ما أقوم به سوى انني اتوق للأنس والفرفشة الى جانب التفاني في الدراسة طموحا لتحقيق معدلا يؤهلني على الاقل لرفع رأسي امام اهلي ومعارفي والدوائر التي اتطلع للانتساب اليها كمديرية مجاري الصرف الصحي في حي طارق ، فلم اعد اذكر ما الموسم الذي كانت تقام فيه تلك الاحتفالات ، ولكني اذكر انها كانت هادئة تتخللها استذكارات جميلة عن الزمالة وبعض العلاقات الثنائية البريئة والمختصرة ، ولكن القريحة تتفتق عند الحديث عن الاساتذة والادارة فتبدأ التعليقات والقفشات وزلات اللسان والحركات القرعة وبعض السلوك غير المقصود ،كما يكشف بعض الطلبة مالديهم من فنون الادب والفن وبعض التفاهات .
سألت احد معارفي من اساتذة الجامعة عن سبب اقامة احتفالات التخرج الان ولم يزل هناك ثلاث اشهر على الدراسة والامتحانات النهائية ، وكأن جميع المحتفلين استلموا شهادات النجاح ؟
قال الرجل " هذا صحيح فكل الطلبة ناجحون في الكليات الاهلية لأن الشهادات فيها معروضة للبيع – بفلوس يعني – ومن يريد التجديد عليه ان يدفع ! " قلت والجامعات الحكومية ": قال : " يصح ذلك عليها ايضا ، ومن يكمل فهناك امتحانات تكميلية ، فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون " وفي جواب اكثر عمقا لأستاذ آخر قال : " الفترة التي تقام فيها الاحتفالات الجامعية تعتبر من الفترات الميتة في الدراسة ، فقبل امتحانات الفصل الاول وبعدها فترات معوّمة ، لايجبر فيها التلاميذ على الالتزام بالدوام ، فقبلها للاستعداد وبعدها للاسترخاء ، فهي مفضلة للجامعات والاساتذة وللطلاب ويخصص لكل قسم يومه في الاحتفال ، فالاحتفالات تطول او تقصر بحسب عدد الاقسام الموجودة .
لقد توسعت وتمددت وانتفخت الاحتفالات الجامعية فلم تقتصر على المكان فزحفت الى الشوارع وقاعات المناسبات والزينة المبالغ بها ، فضلا عن لوحات الاعلان الكبيرة التي تحاكي مانشيتات السينما الرئيسية ، كل ذلك من اجل الفرح والفرفشة التي هي بالتأكيد لا توازي الجهد المبذول في الدراسة ، بل ولا حتى الشهادة الشكلية التي يحتفظ بها الطالب كوثيقة فقط دون ان تجد لها مكانا الاّ في شروط التعيين لوظائف او مناصب مباعة مسبقا ، بدأت في سبعينات القرن الماضي ولا أمل في تلاشيها على المدى المنظور .
عذرا هناك شهادات والقاب يتداولها البعض تحت رقم ( 56 ) لا زالت معروضة في دكاكين العطاريات كل وفق التسعيرة .
وعذرا للكليات العلمية الرصينة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجبير في بغداد .. يَجبر ام يُجبر
- غلق ملف الدولة
- شباط ليس اسودا
- الفساد يلد
- ترامب ليس لغزا
- عواصف كاذبة بوجه ترامب
- الربح والخسارة في لعبة الارهاب
- الفاشلون
- ترامب المرعب
- امر السيد الوزير
- قضيتنا وبينالي
- جيشنا اصبح محترفا
- الشرف لا يقبل التجزئة
- موسم تفقيس الاحزاب
- الاعتدال بين النفاق والتطرف
- صراعات .. لاعلاقة لها بمصلحة الوطن
- احداث البصرة تعلن انفراط العقد الشيعي
- المجلس ومشاريعه المضحكة
- البرلمان وقوانينه الاستفزازية
- زيباري ضحية الثأر السياسي


المزيد.....




- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جواد البياتي - احتفالات التخرج في الجامعات