أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - مذكرات من بيت خشبي



مذكرات من بيت خشبي


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 5441 - 2017 / 2 / 23 - 10:50
المحور: الادب والفن
    


رحيل مرفوض

أتتطلبين الرحيل .....!
إلى أين ...
انا السماء والبحر
وأنا اللحن والقصيدة
وأنت القمر والشراع
وأنت الأوتار والحالة
قدرك بعد كل هذا العمر
ان تتفتح براعم قلبك مجددا
وقدري أن أكون الزهروالمطر
عالم من التناقضات
والخطيئة والحزن
تنسج رداء قصتنا
وهنا من النافذة
اصرخ عاليا :
أحبك .....
وحكم الطغاة والحديد
أضعف من حبي والحنين .



2


حنين

ليتك تعلمين
ليتك تعلمين
إنني متعب وحزين
اقلب صفحات حياتي
فلا أجد أجمل من صورتك
والحنين صادق وامين
كنت أفتش عنك في
الأزقة وحوانيت الوراقين
خلف النوافذ
والأبواب المغلقين
بلهفة واندهاش مهين
وما كنت تعلمين
وما كنت تعلمين
إنني كنت طفلا مشردا
اهيم بالطرقات والدكاكين
أفتش عن حلوى العيد والسنين .....
وما كنت اجدك .....
فقط احلام وهذيان وأنين
أرسمك لوحة على دفاتري
تمحوك المعلمة .....
أو يسرقك مني المهرجين
وتعلمين جيدا وتعلمين
ما عاد خلاصك اليوم
صدفة ...أو مجرد رنين
جذورك ممتدة في
اعماق الفؤاد والجبين .

3

كيف لي أن أقول : إن حبنا سافر مع صدأ الذاكرة ولم يعد له مكان في تفاصيلنا اليومية

4

مضى حزن طويل ولم نلتقي سوى عند مفترق الذكريات والأحلام

5

وكان يحكي لها حكايات الصبا وأحلامه كلما أهتز في مخيلته خيط حنين لحضن يضمه كأم رؤوم

6

وأغفو على جنح غيمة بيضاء أول المساء
أسرد لها ترانيم
قصتنا والشقاء

7
(طفولة)
نعود ادراج الطفولة
شجرة تين وتوت
ولعب في الطين
وانيسة البيت هرته
يا عالم نذكر حنينه
بدهشة ...وشوق
اننا هرمنا باكرا
من وجع الخوف
وصراخ الدم ...
نحن جيل سقطت
عليه لعنة الرب
وانتصار الشيطان
رويدا ...رويدا .
8

ربما في أحدى ثورات جنوني ...تجدين نفسك المتهم الوحيد في جريمة مع سبق الخيانة عمدا


9

اسوأ عاداتي أكتسبتها منك .. اسوأ أنتظار كان لك ... وهكذا حتى الصباح أنتظر ولا تعودين
10


كان يرغب أن ترتدين ثوب الحب لا قيده ..أن تطيرين في فضاء دهشته وأنت حرة وحرة .


11

في مسافة الزمن والمكان
مابين غيابك وحضورك
أنكسر شيئا ما...
ولم يعد يصلح للحياة


12

مجبر على الصمت كي لا أعترف بخذلانك أيتها الغائبة الحاضرة

13

بقايا روح

(1)
متعبة هي جياد الروح
انهكها الجري وراء السعادة
مترفة احلامي
والامل صعب
ولون عينيك
يزرع انبعاث
خرافة قديمة
لن تتكرر.
(2)
من انا .....
بعد احتراق روما
وعذابات الرسل
وباقة ازهار منك
انتظر .....
اشراقتها كل صباح.
(3)
كنا في مهب الريح
بذرة للامل
وبعض انفاس للتوبة
وعند هطول امطارك
اينعت براعم اخضراري
تملئ السماء ....
رائحة للذكرى
واخرى لضحكات الأطفال.





















قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجليات من وحي الأنتظار
- هواجس الليل
- شجرة توت
- حصاد السنابل
- أحلام مستغانمي ....ما بين فخامة المفردات والشخصية غير المتوا ...
- حافية القلب
- كل حلم جميل
- تسمية عامودا وقلعة ماردين
- هديل المخيلة
- محطات للرحيل
- ندم لا ينتهي
- قصاصات على حائط حبيبتي
- المرأة في زمن الحرب
- الليل وما يتبعه
- همسات تهطل عشقا
- خربشات الغربة
- دراما
- ألمانيا تخذل اللاجئ السوري
- التاريخ هو ماضينا السعيد والحزين معا
- مدينة الأحزان


المزيد.....




- الجماعات الإرهابية تطالب بتعليم اللغة العربية لوقف الهجمات ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- شريهان: بعد غياب دام عقدين .. عودة نجمة الفوازير
- أصوات مخيفة.. شاهد ما حدث عندما حول علماء اهتزازات شبكة عنكب ...
- قصة قصيرة ” حمل في سن الأربعين.. “
- مصر.. الفنان ياسر جلال يعلق على مشهد الموبايل المقلوب المثير ...
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن
- إليسا تهاجم نقابة الفنانين بسبب تقاعسها في توفير لقاح كورونا ...
- بنعبدلاوي: الانتخابات إطار عملي لترجمة الاختلاف وتنفيذ التصو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - مذكرات من بيت خشبي