أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - هواجس الليل














المزيد.....

هواجس الليل


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 5409 - 2017 / 1 / 22 - 05:29
المحور: الادب والفن
    


كلما تعكز قلبي على شجرة ... أدركها ربيع آخر

2


ليس لك في هذا الليل سوى أن تنام مكتوم الأحلام .. لغد لا تجيد حياكته


3

نعيش في سجن كبير ليس له جدران ... حريتنا مفتوحة الأحتمالات لكنها مقيدة بالقتل


4

أصبح دون ظل ذاك الذي هو نفسه أصبح ظلا في بلاد الغربة


5

تلك الشجرة لم تعد تحمل الثمار الشهية... منذ رجمها بالحجارة


6

عبثا تخفيك الغيوم
فأنا ما زلت أحبك
كلمة أرسلها كل يوم
عبر سفينة لا تغرق


7

لا تحترق أيها الشقي ..لتضيء عتمة غيابها ... لم يبقى غيرك... يرصد وجع الحياة

8

ليكن ما شئت يا آلهام
الغياب مقصلة
وجمهور يشهد قتلي
امتثالا لرغبتك
9

قد كان وهما يتمارى
بضفيرة شقراء
علقت منديلها على كتف
دهشتك .. ليدوم أنتظارك !!

10

نستك تراتيل الأسئلة
لا أحد ينتظرك
عبثا تستجدي الحب
يا هذا الغريب
11

لك الوقت طال أو قصر فأنا مجبول على أنتظار الأمل

12

منذ البداية خمنت أن أهزم في معركة حبك
لكني لم أتوقع أن أخسر الحرب كلها

13

وأنت يا أشجارالزيزفون في بلدي
هل تذكرين أغصانك في دفاتري

14

دونك أصبحت هباء
هكذا قالت لي الشمس
في وضح النهار



15

وكان لا يكتفي باللقاء
العابر ...
والآن أصبح يبحث عن
خيال

16
أصعب أيام طفولتي المدرسية كانت في حصة الأملاء ... وأصعب أيام غربتي عنك هي في التعبير

17

علك الآن تبوحين بالحب
لمغفل آخر ... علك تنتشين
بخريف الشجر بمواسم الربيع

18

كاد أن يفقه حبها
لكنها سرعان ما رحلت
مخلفة قضايا لن يدركها
لا الزمان أو المكان


19

وكلما فاض شوقه
أرسل لها نسمة عتاب
بمداد معطر بالبنفسج


20

كيف تهدأ ثورة حنينه !
كيف يمضي ليله ..
كيف نعيد له ضحكاته
أسئلة لم تفكري بها !


21

ما من مشاعر صادقة
الجميع يبحث عن شماعة
ليعلق عليها فراغه ...
الأنا تحكم مشاعرنا !

22

أحب النظر إلى السماء وقمم الجبال
أما أنت فأحب النظر
إلى تضاريسك كاملة


23

ما كان يعلم متى
تذوب طبقات الثلج السميكة
ليزهر ربيع وحدته نرجسا


24

أمامك خيار واحد
لا ثاني له :
أن تعتادي على رتابة حياتك .. بعيدا عن قلمي


25

وما كنت أظن يوما
إن للهوى أجنحة يطير بها ليهجر عش خيباتي


26

وكلما أستدلت ستارة قلبي
رمتني السماء بنجمة
لتسحرني


27
يسومني الهجر ليلا
يشاقق سهري قسرا
آه منك ... لا تحضر
ولا تغيب .

28

لم يتسنه حبي لك
لم تنهار بروج ذكرياتنا
ألفيتها في غربتي
خير نديم وأنيس

29

ذروني أعيد ترتيب حروفي لأبدي لها .. زيغ كلماتها
وشيئا آخر

30

وإني أقول :
من ذا غيركم
أورث قلبي ..
سهاد الهوى

31

لا شيء يثير دهشتي
حتى لو فتح الباب
وقلت :
مساء الخير
32

قصتنا ختمت بحزن
كما الرايات تطوى
أخر الكرنفال

33
فتق في هشيم ذاكرتي
ورتق للهذيان
لا أستدل إلى وجهك
أيتها البعيدة

34
ما كان يعلم سر أحجية قلبه ...تنمو كل شتاء تحت طبقات الثلج لتزهر بحبك نرجسا اول الربيع






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شجرة توت
- حصاد السنابل
- أحلام مستغانمي ....ما بين فخامة المفردات والشخصية غير المتوا ...
- حافية القلب
- كل حلم جميل
- تسمية عامودا وقلعة ماردين
- هديل المخيلة
- محطات للرحيل
- ندم لا ينتهي
- قصاصات على حائط حبيبتي
- المرأة في زمن الحرب
- الليل وما يتبعه
- همسات تهطل عشقا
- خربشات الغربة
- دراما
- ألمانيا تخذل اللاجئ السوري
- التاريخ هو ماضينا السعيد والحزين معا
- مدينة الأحزان
- عذراء عاقر....قصة قصيرة جدا
- سرد الأمكنة


المزيد.....




- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - هواجس الليل