أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - الجمهورية الديمقراطية الاشتراكيةالشعبية المستقلة















المزيد.....

الجمهورية الديمقراطية الاشتراكيةالشعبية المستقلة


محمد محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 5418 - 2017 / 1 / 31 - 20:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خريبكة – الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية المستقلة في31.01.2017
"من أجل وحدة إفريقية ديمقراطية تقدمية لائكية جماهيرية طليعية شعبية اشتراكية ثورية مستقلة وموحدة."
تشي غيفارا الابن الحميمي الأصيل لبطل حرب التحرير الشعبية والمقاومة المسلحة والكفاح الوطني ، صقر الثورة العالمية المحلق محمد ابن عبد الكريم الخطابي.
ابن الزهراء الزهراء ابن عبد المعطى ابن الحسن ابن صلاح الدين ابن الطاهر محمد محمد فكاك.
متى كان المغرب خارج قلب أمه ووحدة أفريقيا حتى يخرج منها أو بعود إليها متى شاء ت له الدويلة اللقيطة وعصابات وكلاب وخنازير وثعالب وحشرات الصحراء الجلاويين الليوطيين الإخوانجيين الإسلامنجيين التحريفيين الحرامنجيين اللواطيين الفاسدين المفسدين القتلة الكذبة الانتهازيين الوصوليين الانتفاعيين النرجيسيين الأنانيين الظالمين الخونة العملاء المرتزقة التابعيين وتابع التابعين للامبرياليين والاسرائيليين والصهاينة إلى يوم تقوم الثورة الشعبية التي هي آتية لا ريب فيها لمحاسبة ملوك العفن والدنس والمزابل من الأريستقراطيين الإقطاعيين الفيوداليين ومن كبار ملاكي الأراضي والقصور والجنات والفراديس والفنادق والمؤسسات الرأسمالية الامبريالية المتعولمة متعددة الجنسيات ومن الأبناك في الخارج ومن الجناة المجرمين الأوتوقراطيين اللاهوتانيين الاستعماريين النيوكولونياليين النيوكومبرادوريين الهلوكوستيين الدمويين السفاحين الجزارين الاستبداديين الظلاميين العنصريين العرقيين الفاشيستببن الطائفيين القبليين العشائريين الرجعيين الظلاميين الإظلاميين الإرهابيين الاغتصابيين الانتهابيين الاستغلاليين الاحتكاريين السوقيين الجهلوتيين الأميين الصم البكم العماة الطغاة البغاة الزناة؟
إن ما يؤلم النفس، ويضاعف اكتآبها وحزنها وسقمها وشجنها هو هذه الشراذم من الباعة والكتبة والكذبة الذين شروا أنفسهم وضمائرهم وشرفهم ووطنهم وأمتهم وأهليهم وذوبهم بأثمان دراهم معدودة نجسة رخيصة بخسة ومناصب دنيئة وكراسي مهزوزة ووعود مزيفة كاذبة،لملك ومندوب إسرائيل – صهيون السامي في ا لمغرب في الوطن العربي وفي إفريقيا،فدأبوا على الظهور في الإذاعات والقنوات التلفزيونية وفي وسائل الإعلام الملكية، وفيما يسمى بإذاعة محمد السادس للقرأن الكريم وهي في حقيقتها وجوهرها إذاعة" الأفيون السقيم والكيف الذميم والحشيش السموم "يوزعون المدائح ويكيلون القريض السهلة المريحة المضرة الخادعة المضللة لعصابات وكلاب النظام الجلاوي الليوطي الخياني الأجنبي الاحتلالي الاستعماري اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي اللاشرعي اللإنساني.
أية بشاعة فالقة فلائقةهذه التي تمطرون بها الشعب المغربي كل ساعة وكل دقيقة وكل ثانية وكل حين بإذن ربكم وصاحب التفضل والمن والسلوى والعطايا والهدايا والرشاوى والإغواءات والإغراءات والهوايات وذلك بالتمسح بديانات الحيوانات أو ماقبل التاريخ،وفي أخف الضرر والكوارث والمصائب والفواجع والفجائع والجرائم، تكدسون وتكرسون ذهنيات التحريم وعقليات التكفير وشرائع القمع والقهر والتجويع والتقتيل والوأد والاغتيالات والاعتقالات واللصوصيات والسرقات والاغتصابات و الافتراسات التي يرتكبها كثير من الوهبان والكهان والعراف والخواجات والفقهاء المختصون في دم الحيض والنفاس والنكاح واللواط واللذات الجنسية المثلية ومختلف الشهوات من النساء والبنات والبنين والقناطر المقنطرة من الذهب والفضة والماس وأكل أموال الناس من الفقراء والبؤساء والجائعين والمحرومين والمعذبين والمظلومين والمهمشين والمقصيين والمحاصرين والمعتقلات والمعتقلين السياسيين والمعطلات والمعطلين؟ والأعجب العجاب أنه في الوقت الذي تكاد تتميز به الجماهير الشعبية من واليأس والإحباط والقنوط والغضب والاستنكار والاحتجاج والتنديد والإدانة والثورة واللعنات المصبوبة على كلاب وخنازير ووحوش النظام الجلاوي الليوطي البدوي الرعوي والحكم الاستبدادي الديكتاتوري الفرداني المطلق.

في هذه اللحظة العصيبة الحرجة، والأزمة السياسية الاقتصادية الاجتماعية الثقافية الحضارية الشمولية الشاملة، يتجاوب عبيد وعبدات وإماء السلطان وهاماناته وبوليسه وجنوده وعساكره غلمانه وولدانه وأعوانه ورقيقه خدمه وحشمه وبلطجياته شيوخه وفقهاؤه وأئمته ومؤذنه ومن جميع الاختصاصات السياسية والنقابية والاجتماعية والتربوية والفنية والأدبية ويتسابقون ويتباطحون وينكبون باسم البيعة والولاء والطاعة والخضوع لشخص لا يستحق حنتى صفة بشري آدمي فأحرى صفة نبيلةوجليلة وكريمة وسامية وعالية و مقدسة التي هي الإنسان. لأن كل شخص يستبد ويظلم ويطغى ويستعبدويسترق الناس وقد ولدتهم أمهاتهم كراما أحرارا شرفاء نبلاء،هو بعبر عن طبيغته البربرية الهمجية الوحشية أي اللإنسانية،لأنه أكثر اقترابا وصلة بالقردة الخاسئين المسفحين ،وأشد ابتعادا وانفصالاوانفصاما وغرابة عن عالم الإنسان والحضارة والنضارة والمدنية والتاريخ والعمران والثقافة والفلسفة والعقل والعلم والمنطق والأدب والشعر وأعذب الألحان وروائع الفنون و السينما والمرسح والرواية و الحب والغزل والعشق والموسقى وزمان الوصل بالأندلس و الموشحات وعصير كروم الخمرة الصافية ورنات العيدان وشوق وحنين وأنين النايات والكمنجات والأنعام وأغاني الحياة وحب الحياة ما استطعنا إليها سبيلا.
ترى عندما تخرج الجماهير الشعبية لتملأ الشوارع بالمظاهرات الغضاب،ينادي " أمير الجهالات الجهلاء والضلالات العمياء:" أين شركائي في جريمة تشويه فلوب وعقول وضمائر هذا الشعب الذي لم تزده الكوارث والمجاعات وآليات القمع و ماكينات السحق والتقتيل والدوس والقهر والكبت والتعذيب والحرمان إلا مزيدا وإصرارا وتصميما وإرادة على الثورة والمقاومة والانتقام والعصيان والرفض والسخط وتسيير الاحتجاجات والاستنكارات والتنديدات والإدانات.
ماذا تبقى لكم يا هؤلاء القادة البرجوازيون الانتهازيون الاتكاليون المتخاذلون الوصوليون التحريبفيون من حق الإدعاء بالإنتساب إلى الطبقة العاملة والفلاحين والنساء وعموم الكادحين والشباب والمثقفين الثوريين،وقد تساومتم وساومتم في سوق النخاسة والبع والشراء في أسواق البشرية على قضايا وهموم وحقوق الشعب المغربي حتى أصبحت الخيانة عندكم دينا واعتقادا وعقيدة راسخة متبعة منذ العقد الإجرامي الذي عقدته القيادة البيروقراطية الصفراء في إطار البيع والشراء والمساومة على حق الشعب المغربي
والآن وقد خلا لكم الجو ،ومهدت لكم السبل والساحات، لتغنوا وترقصوا وبالدارجة المغربية" لتركزوا على أنعام الخيانات" وكما قال عبد الوهاب الدكالي في أغنية " سوق البشرية"
ياشاري يا داري خذ ما يحلا لك
مادام القيم القيم انهارت انهارت
والنفس الحرة اتهانت اتهانت
والناس عبيد أموالك أموالك
هل يوجد شعب أضحى من أعدائه بل ومن ألد إعدائه ما يسمى بالنخبة السياسية والثقافية والإعلامية التي أجمعت وتآمرت وتواطأت وخانت القضية واستهانت بمعاناة الشعب واستكانت للباشوات والخواجات وفقهاء وكذبة الديانات والمعتقدات اللاعقلانية ا لأسطورية الخرافية التضليلية الخزعبلاتية الترهاتية الطوطمية، ناهيك عن أنتيكات نضال آخر زمان في العوامات والمزابل الملكية من التحريفيين الاشتراكيين الشوفينيين الانتهازيين؟حتى أصبحت أية حركة سياسية أو اجتماعية أو ثقافية أو فنيىة مجرد قشة كل آمالها و منتهى أمرها هو قبولها في بحر الظلمات الملكية الظلماء،بل إن خير ما ينطبق على هذه العصابات والكلاب الجرباء الضالة هي قصيدة المتنبي:
عيد بأية حال عدت يا عيد *** بما مضى أم بأمر فيك تجديد
2 أما الأحبة فالبيداء دونهم *** فليت دونك بيدا دونها بيد
3 لولا العلا لم تجب بي ما أجوب بها *** وجناء حرف ولا جرداء قيدود
4 وكان أطيب من سيفي مضاجعة *** أشباه رونقه الغيد الأماليد
5 لم يترك الدهر من قلبي ولا كبدي *** شيئا تتيمه عين ولا جيد
6 يا ساقيي أخمر في كؤوسكما *** أم في كؤوسكما هم وتسهيد
7 أصخرة أنا مالي لا تحركني *** هذي المدام ولا هذي الأغاريد
8 إذا أردت كميت اللون صافية *** وجدتها وحبيب النفس مفقود
9 ماذا لقيت من الدنيا وأعجبها *** أني بما أنا باك منه محسود
10 أمسيت أروح مثر خازنا ويدا *** أنا الغني وأموالي المواعيد
11 إني نزلت بكذابين ضيفهم *** عن القرى وعن الترحال محدود
12 جود الرجال من الأيدي وجودهم *** من اللسان فلا كانوا ولا الجود
13 ما يقبض الموت نفسا من نفوسهم *** إلا وفي يده من نتنها عود
14 من كل رخو وكاء البطن منفتق *** لا في الرجال ولا النسوان معدود
15 أكلما اغتال عبد السوء سيده *** أو خانه فله في مصر تمهيد
16 صار الخصي إمام الآبقين بها *** فالحر مستعبد والعبد معبود
17 نامت نواطير مصر عن ثعالبها *** فقد بشمن وما تفنى العناقيد
18 العبد ليس لحر صالح بأخ *** لو أنه في ثياب الحر مولود
19 لا تشتر العبد إلا والعصا معه *** إن العبيد لأنجاس مناكيد
20 ما كنت أحسبني أبقى إلى زمن *** يسيء بي فيه كلب وهو محمود
21 ولا توهمت أن الناس قد فقدوا *** وأن مثل أبي البيضاء موجود
22 وأن ذا الأسود المثقوب مشفره *** تطيعه ذي العضاريط الرعاديد
23 جوعان يأكل من زادي ويمسكني *** لكي يقال عظيم القدر مقصود
24 إن امرأ أمة حبلى تدبره *** لمستضام سخين العين مفؤود
25 ويلمها خطة ويلم قابلها *** لمثلها خلق المهرية القود
26 وعندها لذ طعم الموت شاربه *** إن المنية عند الذل قنديد
27 من علم الأسود المخصي مكرمة *** أقومه البيض أم آبائه الصيد
28 أم أذنه في يد النخاس دامية *** أم قدره وهو بالفلسين مردود
29 أولى اللئام كويفير بمعذرة *** في كل لؤم وبعض العذر تفنيد
30 وذاك أن الفحول البيض عاجزة *** عن الجميل فكيف الخصية السود

تشي غيفارا ابن الزهراء الزهراء محمد محمد فكاك






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إدانة استمرار طرد عمال شركة - مؤمين - في مدينة خريبكة والمطا ...
- تحيا نضالات وبطولات البرنامج المرحلي الماركسي اللينيني
- ارسمي من دمي ومن أصفادي يا أيادي خريطة لبلادي
- مكن سيرورة الثورة صاعدة واثقة يا نبيلة منيب شئت أم أبيت.
- إن الإبقاء على المشوري المصطفى رئيسا على جماعةعين قيشر يعني ...
- تقدموا، تقدموا فما أمامكم إلاالغيلان الأمريكيىة الصهيونية في ...
- لامعنى للتصويت لمجلس العرش إلا الموافقة والرضا باستمرارية ال ...
- يقول المريض نفياناودهنيا وعقليا ودهانيا وهلوسة الملك محمد ال ...
- لماذا ينصب علينا الملك الليوطي الجلاوي محمد السادس المختلس ف ...
- عبد الكريم الخطابي عنوانكبريائنا
- بيانتنديد وإدانة عصابات ومافياتالملك التي ارتكبت أبشع المجاز ...
- هما مينواحنا مين فؤاد نجم والشيخ إمام
- أنا الشعب ماشسوعارف طريقي كفاحي سلاحي وعزمي صديقي
- لابد يوما أن تختفي دويلة العشائر والعنصريات الجلاوية في عملي ...
- لنبنالحزب الماركسي اللينيني الشيوعي البلشفي الثوري الأممي ال ...
- لافرق في السياسة العنصرية الصهيونية الرجعية المعادية بنيويا ...
- محمد السادس الملك المفترس
- متى يسترجع الشعب المغربي أرضه ووطنه وبلاده مثل الشعب الفلسطي ...
- مفهوم الثورة واستراتيجيتها في فكر الحركة الوطنية المغربية
- مغرب إيكس ليبان بين الصفقات الملكية - الاستعمارية وأزمة النظ ...


المزيد.....




- دبابات الجيش الإسرائيلي تستهدف عدة مواقع للفصائل الفلسطينية ...
- مصرع المهندس المعماري الألماني الشهير الذي شيد أجمل مباني شي ...
- مصر.. اندلاع حريق ضخم على سطح فندق شهير في طنطا (فيديو)
- غوتيريش يحث إسرائيل على ضبط النفس في القدس الشرقية
- -وول ستريت جورنال-: زوجة بيل غيتس بدأت إجراءات طلاقها منذ عا ...
- لأسباب ما زالت مجهولة.. فلسطيني يحاول دفن 3 من أطفاله جنوب ا ...
- السفارة السعودية في تونس: حجر إجباري لمدة 7 أيام للقادمين إل ...
- ثور هائج يهاجم مزارعا ووحدة إطفاء في ريف النمسا
- تركي آل الشيخ يتبرع لحملة علاج غير القادرين في مصر
- العراق.. إصابة صحفي بجروح خطيرة برصاص مجهولين في مدينة الديو ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - الجمهورية الديمقراطية الاشتراكيةالشعبية المستقلة