أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - ارسمي من دمي ومن أصفادي يا أيادي خريطة لبلادي















المزيد.....

ارسمي من دمي ومن أصفادي يا أيادي خريطة لبلادي


محمد محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 5170 - 2016 / 5 / 22 - 11:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كمونة خريبكة الجمهورية البروليتارية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية في 21.05.2016
" في إدانة خرق حرمات الكلية و قمع العمل الثقافي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب - فصيل اليسار التقدمي- من طرف الكلاب البوليسية والعميد وقوادي ومرتزقة التسلط المحلي الملكي:العامل والباشا"
تشي غيفارا ابن الزهراء الزهراء ابن عبد المعطى ابن الحسن ابن الصالح ابن الطاهر محمد محمد فكاك.
إن الصراع الحاد والأشد سخونة وحرارة الذي يدور على الجبهة الثقافية بكلية خريبكة اليتيمة الأرملة أخذ بالتصاعد والغيلان والارتفاع والازدياد متجسدا ومدفوعا باحتدام الصراع الطبقي الجاري على كل الأصعدة بالمدينة العمالية الفوسفاطية المهمشة والمنسية.
إن كلاب وعصابات ومافيوزات الدويلة اللقيطة الغازية الاحتلالية الاستيطانية الاستعمارية الامبريالية الصهيونية والممثلة في طغمة جائعة ضارية كلبانجية ذئبوية خنازيرية،من العامل – المقعد المعوق ،إلى الباشا " المتكالب على جمع الأموال وتركيمها على حسب الفقراء والبؤساء، إلى ضباط الجيش والدرك والبوليس والقوات المساعدة والشيوخ والمقدمين والبلطجية والمخبرين، والقضاة ورؤساء النيابة العامة والقوادين والسماسرة والوسطاء، لا يرون في للسلطة والمسؤولية إلا عوامل رئيسية أساسية في سعيها لفرض رؤيتها ومفاهيمها و فرض احتكاريتها واستغلاليتها وسيطرته ونفوذها وهيمنتها على الجماهير الشعبية المفكرة والعمالية والفلاحية والنسائية والشبابية والموظفين والتجاروالحرفيين والمعطلين والمثقفين.
هذا هو الوجه الأول والحقيقي للعصابة المافيوزية لعمادة الكلية بخريبكة، التي لها مصلحة طبقية في توثيق الروابط المشبوهة الرجعية الخفية والظاهرة مع السلطة الملكية الارتزاقية الدخيلة والعميلة للقصر وكذا معالشركة الفوسفاطية الأجنبية الاستغرابية الدخيلة الاحتكارية المتعددة الجنسيات وكذا مع قوى الإرهاب الديني الإسلامنجي و الاستعمار والامبريالية والصهيونية العالمية.
في ظل هذه الأوضاع المزرية القذرة النتنة فإن سياسة العميد وجراثيمه وجرائه ونعاجه وخرفانه تنبني أساسا في السير الحثيث في ركاب النظام الملكي الكولونيالي الخياني اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي و التبعية المطلقة له،مع محاولة البحث عن المبررات الضرورية للتكيف مع أجهزة القمع البوليسي لمحاصرة واضطهاد ومنع وقمع وتطويق أنشطة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب التقدمية الثورية، مسخرة لهذه الدنيئات والخبائث ومن سلطان النظم الملكي القهري الجبري القمعي ، وتشجيع التيارات السلفية الدينية الداعشية الارهابية الظلامية الاخوانجية الاسلاموية الطفيلية الرجعية بكل تلاوينها وأدواتها لمعاداة حركات التقدم والتطور والاستقلال والثقافة الانسانية الكونية
" أجمل البحار
هي التي لم نبحر بها بعد.
وأجمل الأطفال
لم يترعرع بعد.
وأجمل أيامنا
هي التي لم نعشها بعد.
وأجمل ما يمكن أن أقوله لك
هو ما لم أقله لك بعد."
هكذا اكتشفنا من خلال حضورنا لأيام ثقافية نظمها فصيل اليسار التقدمي بكلية خريبكة كل المخططات والمؤامرات والدسائس والتخطيطات المنهجية ضد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب:المنظمة التقدمية الديمقراطية الجماهيرية المستقلة المخترقة أسوار القهر والظلم، والممتلئة بالأحلام الجميلة الربيعية و" بالآمال المشعة كالمياه الجارية والشجاعة كحبات سنابل القمح وأزلنا وأسقطنا كل الأقنعة عن تواطؤات وجرائم عميد الكلية والأطر الإدارية الداخلية للكلية وصمت وتستر بل والمشاركة الفاعلية لبعض الأساتذة .
هذا التكالب الملكي داخل الكلية من العميد إلى الرميد ، كلهم وجميعهم قد ظهروا على حقيقتهم كتجار مخدرات وأفيونات وردة وضياع وسقوط وانحدار وانحطاط وسفالة ونذالة وزبالة ومراحيض ومهربين ودجالين ومافيوزيين ومختلسين ومفترسين ولصوص و الذين لا علاقة له البتة بتقاليد وثقافة نساء ورجال العلم والتعليم والتربية، بل فقط لا يعرفون سوى إيصاد الأبواب الموصودة لأنهم مجرد سجانين وجلادين إنما يعبر عم أزمة ومأزق والموقع الاجتماعي الطبقي والتاريخي لعملاء وخونة ومرتزقة البرجوازية الكولونيالية التعصبية القبلية الموروثة عن العصور ما قبل التاريخ المشوهة الملوثة بالتحريفية والانتهازية والتقليدية والرجعية التابعة الخاضعة تبعية بنيوية عضوية للنظام الملكي المرتبط بدوره بالاستعمار والامبريالية والصهيونية العالمية والموكول إليها تكريس التخلف والتسطيح والنسخ والدوغمائية والأسطورية والطوطمية والماضوية الموهومة المتدنية والعلاقات الفيودالية الإقطاعية، ومنع وعرقلة التقدم الاجتماعي والتطور التاريخي والعقلانية والأنوارية والتنويرية والاكتشاف والإبداع والابتكار واستلهام وتمثل المنهجية العلمية المضيئة.
إنها أشد قساوة وكراهية وحقدا ومضاضة من الحروب الصليبية وبطريقة وأسلوب جاهلي بدائي عنصري بربري همجي إرهابي ظلامي شوفيني فج تعكس ذهنيات التخلف و التحريم وعقليات التكفير وشريعة القمع لممثلي النظام الملكي الجلاوي الليوطي الكولونيالي الاستبدادي الديكتاتوري وأدواته القبيحة الخبيثة المشوهة التي يسخرها لتخدم مصالحه وامتيازاته الطبقية وحاجاته الراهنة.
ما أقبح وما أبشع وما أشنع هذا النظام المملوكي التجهيلي وعصاباته ولوبياته البوليسية الاستخباراتية الاستحماراتية الاستبغالية الاستقحابية التي تنخر قلب مدينة خريبكة، في زمن " تحول فيه الكثير الكثير من أشباه المثقفين إلى جمادات وأصنام وأوثان، " يمضغون اليأس والقنةط والهزيمة والاستسلام والخضوع والركوع والخمول والقعود والضعة والحطة وطأطأة الرؤوس والصلاة والسجود باتجاه عورة ودبرة الملك
وأريد أن أختم كلماتي هذه ببشارة الفجر والصباح والشمس، بكلمات الشاعر العالمي المناضل ناظم حكمت:
" وتفاؤلي
هذا الكنز الفريد
الذي لاينضب.
يغلي ويطوف،
قريبا نصبح أحرارا،أقول لنفسي
وأعاند.
لقد تحدثنا عنك مع الرفاق

وفي هذه اللحظة
يبدو لي العالم حاشدا بالناس الطيبين
أنا مرتاح، وحتى سعيد قليلا
إن المساء يأتي، حسنا فليأت المساء.
مع ألف تحية وتحية لأبطال التحرير والتحرر الوطني والعالمي. ومليون مليون لعنة ولعنة على الكلاب الفاجرة من عامل خريبكة إلى الباشا - الشاشا – الكماشسة والعميد والقوى السلفية الداعشية الظلامية الارهابية الدين حولوا الكلية إلى زنزانات وسجن ومراحيض وغيتوهات ومستنقعات.
وأنت أيتها الطالبة
وأنت أيها الطالب، يا أصوات كل الجماهيرالمضطهدة المعذبة
إرعدوا بأصواتكم معايا ضد الوحوش والكلاب الجرباء، و تعالوا وتجمعوا واتحدوا لنرهب عدونا وعدوكم في النهاية.
سننتصر ونحطم قيود وأغلال الرجعية، سننتصر ونشيد قلاع الحرية.
النهج الجمهوري البروليتاري الديمقراطي القاعدي الراديكالي التقدمي الطليعي المجاليسي العلماني الاشتراكي العلمي المادي الدياليكتيكي التاريخي الأممي الأمامي ا الماركسي اللينيني الشيوعي البلشفي السوفياتي الثوري.
تشي غيفارا ابن الزهراء الزهراء محمد محمدفكاك.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مكن سيرورة الثورة صاعدة واثقة يا نبيلة منيب شئت أم أبيت.
- إن الإبقاء على المشوري المصطفى رئيسا على جماعةعين قيشر يعني ...
- تقدموا، تقدموا فما أمامكم إلاالغيلان الأمريكيىة الصهيونية في ...
- لامعنى للتصويت لمجلس العرش إلا الموافقة والرضا باستمرارية ال ...
- يقول المريض نفياناودهنيا وعقليا ودهانيا وهلوسة الملك محمد ال ...
- لماذا ينصب علينا الملك الليوطي الجلاوي محمد السادس المختلس ف ...
- عبد الكريم الخطابي عنوانكبريائنا
- بيانتنديد وإدانة عصابات ومافياتالملك التي ارتكبت أبشع المجاز ...
- هما مينواحنا مين فؤاد نجم والشيخ إمام
- أنا الشعب ماشسوعارف طريقي كفاحي سلاحي وعزمي صديقي
- لابد يوما أن تختفي دويلة العشائر والعنصريات الجلاوية في عملي ...
- لنبنالحزب الماركسي اللينيني الشيوعي البلشفي الثوري الأممي ال ...
- لافرق في السياسة العنصرية الصهيونية الرجعية المعادية بنيويا ...
- محمد السادس الملك المفترس
- متى يسترجع الشعب المغربي أرضه ووطنه وبلاده مثل الشعب الفلسطي ...
- مفهوم الثورة واستراتيجيتها في فكر الحركة الوطنية المغربية
- مغرب إيكس ليبان بين الصفقات الملكية - الاستعمارية وأزمة النظ ...
- المغرب ما بعد آخر سلاطين الجلاويين الارهابيين الخونة القتلة
- إحياء ذكرى ثورة 23.03.1965 تعني الاستمرار فيالخطالثوري وإسقا ...
- نريد بناء دولة العلم والتكنولوجيا ومؤسسات حقوق الإنسان لا دو ...


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - ارسمي من دمي ومن أصفادي يا أيادي خريطة لبلادي