أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - تحيا نضالات وبطولات البرنامج المرحلي الماركسي اللينيني














المزيد.....

تحيا نضالات وبطولات البرنامج المرحلي الماركسي اللينيني


محمد محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 5174 - 2016 / 5 / 26 - 21:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كمونة خريبكة الجمهورية البروليتارية الديمقراطية القاعدية الأمامية الاشتراكية الشعبية في 26.05.2016
" سجل أنا مناضل أمامي قاعدي برنامجي مرحلي ماركسي لينيني اشتراكي أممي شيوعي بلشفي سوفياتي ثوري، أسير نحو الثورة إلى أبعد ، بوضوح مبدئي وبجرأة وثبات وإصرار وعناد"
تشي غيفارا ابن عبد الكريم الخطابي ابن الزهراء الزهراء محمد محمد فكاك.
أنا فقط أريد أن أذكر لمن يحتاج إلى تذكير أنه لولا فضل وتضحيات وشجاعة وجرأة وحماسة و تحمل وتحدي ومواجها إرهاب النظام الملكي الاستبدادي الديكتاتوري الكولونيالي الامبريالي الصهيوني اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي والذي يتغذى يوميا على حصار الكليات والجامعات ودماء الطالبات والطلبة وكذا شن حروب داعشية إرهابية بقيادة ماريشالات وجنيرالات وبوليس وعسكر وعمال وباشوات وقواد ومخازنية وشيوخ ومقدمين وبلطجيات ليس لها من حق الانتماء والانتساب للجامعة إلا بتراخيص بوليسية استخباراتية استعلاماتية ، كل هذه الحروب الداعشية الإرهابية العدوانية العنصرية العرقية البربرية الهمجية الحيوانية الكلبانجية من استعمال كل أشكال الأسلحة الحديثة المتطورة المحرمة دوليا، والتي هي جرائم حرب ضد الإنسانية وما يرافقها من تقتيل وتنكيل وتجويع واعتقالات ونفي وطرد وسجون ومعتقلات و التي يتعرض لها مناضلات ومناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب : المنظمة الجماهيرية التقدمية الديمقراطية الشعبية، منظمة إلى الأمام، البرنامج المرحلي، النهج الديمقراطي القاعدي الراديكالي الثوري الطلبة الماويين..
ترى هل تفهم كل جرائد وصحف وإعلام النظام الملكي أم لا تفهم لماذا نحن مناضلات ومناضلون بروليتاريون ماركسيون لينينيون شيوعيون بلشفيون أماميون أمميون قاعديون برنامجيون مرحليون، ماويون..
لأننا نرى" أما البروليتاريا، فإنه يتعين عليها،- إذا شاءت أن تذود عن مكاسب الثورة الجارية، والتي هي آتية لا ريب فيها، والتي لا تأتيكم إلابغتة، وأن تمضي قدما، وتظفر بالسلام والخبز والحرية،- أن تحطم على حد قول ماركس، آلة الدولة" الجاهزة" وتستعيض عنها بآلة جديدة وتدمج البوليس والجيش والبيروقراطية ( الدواوينية)في الشعب المسلح عن بكرة أبيه. وفي سياق السير في الطريق الذي دلت عليه تجربة كمونة باريس في عام 1871 والثورة الروسية في عام 1905، لا بد للبروليتاريا من أن تنظم وتسلح جميع الفئات الفقيرة والمظلومة من السكان لكي تضع هذه الفئات أيديها بنفسها مباشرة على هيئات سلطة الدولة وتشكل بنفسها مؤسسات هذه السلطة.
تلك هي باختصار شديد رسالة الماركسية اللينينية التي يحاول الانتهازيون والارتداديون والوصوليون تشويهها تشويها تاما.
لا يمكن أن نقبل بأنصاف الحلول، وننظم الطبقة العاملةعلى أساس وقفات ومسيرات وبرامج مطلبية برجوازية نتقدم بها إلىدولة تتكون فيها هيئات السلطة المتمثلة فيالملك الجلاد المفترس و البوليس القمعي، والجيش، والبروقراطية منفصلة عن الشعب ومضادة للشعب. كما هو حال الدولة الملكية الكولونيالية الاستبدادية الديكتاتورية والتي لم تفعل غير أن نقلت السلطة الشكلية الصورية من يد حزب كولونيالي إلى يد عصابات إخوانجية إسلامنجية إرهابية ظلامية.
وفي هذا يكمن الفرق البنيوي بين الماركسيين اللينينيين الشيوعيين البلشفيين بدءا من من منظمة إلى الأمام والنهج الديمقراطي القاعدي والبرنامج المرحلي والماويين.. وبين الانتهازيين والوصوليين والأحزاب الاشتراكية البالية القديمة المتجاوزة والتي أخذت تتعفن وتتضعضع وتتآكل وتتلاشى والتي حسب لينين شوهت أو نسيت دروس كمونة باريس وتحليل ماركس وإنجلس لهذه الدروس.
" إن القضية الجذرية في كل ثورة إنما هي قضية سلطة الدولة. وما دامت هذه القضية لم توضح فليس هناك مجال للكلام عن أي اشتراك واع في الثورة، ناهيك عن قيادتها" ولهذا نرفض أن يكون الملك المزين والمقوى ببرلمان صوري ودستور ممنوح، والذي هو مفصول عن الشعب ومضاد ومعارض له ثم يدعي أنه هو مصدر كل سلطة تشريعية أو قضائية أو تنفيذية ، إنما الجماهير الشعبية المنظمة من العمال والجنود والفلاحين والنساء والطلبة والتلاميذ والمعطلين والتجاروالمهنيين والتي لا تتردد عن الاستيلاء على السلطة .
هكذا حول المرتدون الانتهازيون الماركسية اللينينية إلى نظريات ليبرالية مبتذلة ورخيصةن وأهم ما ضربوا في الماركسية اللينينة، هو إلغاء محتوى الثورة البروليتارية الجذري، أي ديكتاتورية البروليتاريا.
أبدا لن نخون الشعار الشعبي المبدئي الثوري العربي الربيعي الخالد:
الشعب يريد إسقاط النظام.
والنظام هنا ليس له من تبرير أو تلوين،إنه نظام محمد السادس الليوطي الجلاوي الكولونيالي الاستبدادي الديكتاتوري الامبريالي الصهيوني الاحتلالي الاستيطاني اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي.
وما عدا هذا الوضوح المبدئي هي مواقف انتهازية إيمانية عمياء خرافية رجعية ، هي عملية تريد تجريد العمال من السلاح، وهي مهمة استراتيجية وأول مقتضيات البرجوازيين الملكيين الإصلاحيين .
عاشت نضالات وكفاحات وانتفاضات منظمة إلى الأمام والبرنامج المرحلي والنهج الديمقراطي القاعدي والماويين الذين هم حماة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في جامعات المغرب في فاس ومكناس ومراكش وأغادير ووجدة...
النهج الجمهوري البروليتاري الديمقراطي القاعدي الراديكالي الجذري التقدمي المجاليسي الأممي الأمامي الاشتراكي العلمي المادي الجدلي التاريخي الماركسي اللينيني الشيوعي البلشفي السوفياتي الثوري.
تشي غيفارا ابن الزهراء الزهراء محمد محمد فكاك.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ارسمي من دمي ومن أصفادي يا أيادي خريطة لبلادي
- مكن سيرورة الثورة صاعدة واثقة يا نبيلة منيب شئت أم أبيت.
- إن الإبقاء على المشوري المصطفى رئيسا على جماعةعين قيشر يعني ...
- تقدموا، تقدموا فما أمامكم إلاالغيلان الأمريكيىة الصهيونية في ...
- لامعنى للتصويت لمجلس العرش إلا الموافقة والرضا باستمرارية ال ...
- يقول المريض نفياناودهنيا وعقليا ودهانيا وهلوسة الملك محمد ال ...
- لماذا ينصب علينا الملك الليوطي الجلاوي محمد السادس المختلس ف ...
- عبد الكريم الخطابي عنوانكبريائنا
- بيانتنديد وإدانة عصابات ومافياتالملك التي ارتكبت أبشع المجاز ...
- هما مينواحنا مين فؤاد نجم والشيخ إمام
- أنا الشعب ماشسوعارف طريقي كفاحي سلاحي وعزمي صديقي
- لابد يوما أن تختفي دويلة العشائر والعنصريات الجلاوية في عملي ...
- لنبنالحزب الماركسي اللينيني الشيوعي البلشفي الثوري الأممي ال ...
- لافرق في السياسة العنصرية الصهيونية الرجعية المعادية بنيويا ...
- محمد السادس الملك المفترس
- متى يسترجع الشعب المغربي أرضه ووطنه وبلاده مثل الشعب الفلسطي ...
- مفهوم الثورة واستراتيجيتها في فكر الحركة الوطنية المغربية
- مغرب إيكس ليبان بين الصفقات الملكية - الاستعمارية وأزمة النظ ...
- المغرب ما بعد آخر سلاطين الجلاويين الارهابيين الخونة القتلة
- إحياء ذكرى ثورة 23.03.1965 تعني الاستمرار فيالخطالثوري وإسقا ...


المزيد.....




- ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي لقطاع غزة
- نتنياهو يتعهد باستعادة النظام في كافة المدن
- إسرائيل تصعد بغزة والفصائل ترد.. هل من هدنة؟
- بوتين وأردوغان يدعوان لخفض التصعيد بالقدس
- من داخل طائرة.. صواريخ القبة الحديدية الإسرائيلية تتصدى للصو ...
- ترامب يحتفي بإقالة ليز تشيني: مريعة وداعية للحرب وستواصل الق ...
- بين غزة وإسرائيل .. ليلة جديدة من التصعيد ولا بوادر على تهدئ ...
- خبيرة تغذية توضح النظام الغذائي الصحي بعد رمضان
- المغرب: العفو عن 810 سجناء من بينهم متهمون بالإرهاب
- حركة حماس تؤكد وجود اتصالات عربية وأممية لاحتواء التصعيد في ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محمد فكاك - تحيا نضالات وبطولات البرنامج المرحلي الماركسي اللينيني