أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى فؤاد عبيد - تصورات نقدية حول نظرية المؤامرة














المزيد.....

تصورات نقدية حول نظرية المؤامرة


مصطفى فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 5298 - 2016 / 9 / 28 - 21:22
المحور: المجتمع المدني
    


تصورات نقدية حول نظرية المؤامرة

يمكن تلخيص كل ما يُقال ويُكتب عن ما اصطلح على تسميته بـ "نظرية المؤامرة" باتجاهين اثنين لا ثالث لهما، الاتجاه الأول، والذي يتبناه فريق من المفكرين والمثقفين وحتى المواطنين البسطاء العرب، ويتمثل بقناعتهم غير القابلة للشك بأن المؤامرة موجودة بالفعل وهي سبب كل التخلف الذي أحاط بالوطن العربي من المحيط إلى الخليج، أما الاتجاه الثاني الذي يتبناه الفريق الآخر فهو يتمثل بقناعة هذا الفريق بأن المؤامرة غير موجودة أصلاً وأن التخلف والفشل في الوطن العربي يتسبب به أفراد المجتمع نفسه وفي كل المجالات.

وبالنظر لهذه المسألة من منظور محايد وبشيء من التفكيك والتحليل المعمّق، والتقييم الموضوعي لكل اتجاه من الاتجاهين، فإنه يمكن طرح التصورات النقدية التالية والانتقادات المناظرة لكل منها كما يلي:

في نقد الاتجاه الأول:

فمن جهة، يمكن اعتبار أن المستويات الفكرية والمعرفية ومستوى الوعي والإدراك وقدرات ومهارات الأشخاص الذين يمثلون عناصر المؤامرة ويقومون بتنفيذها بأنها متدنية إلى الدرجة التي يصعب معها التصديق بأنهم يقومون بتنفيذ مؤامرة من هذا النوع وبهذا الحجم وبهذا التخطيط والتنظيم والترتيب والتنسيق بين كل المجالات الحيوية في المجتمع العربي، وبما يضمن استمرار تراجعه وتخلفه عن بقية الأمم، الأمر الذي يدعو لإعادة النظر في الاعتقاد بوجود نظرية المؤامرة وعدم التصديق بها.

ومع ذلك فإنه يمكن انتقاد هذا التصور بالقول بأن أولئك الأشخاص، الذين يمثلون عناصر المؤامرة، ما هم إلاّ مجرد أدوات يتم استخدامها من أجل تنفيذ المؤامرة ومنع أي تطور أو تقدم في الأمة العربية، وبالتالي فإن تدني مستويات المعرفة والوعي والإدراك لديهم، مثلاً، يُصبح عامل من العوامل المهمة للنجاح في استخدامهم بالشكل الأمثل وتحقيق أهداف المؤامرة وضمان استمرار التخلف العربي إلى ما لا نهاية.

في نقد الاتجاه الثاني:

ومن جهة أخرى، فإنه يصعب أيضاً التصديق بعدم وجود مؤامرة في ظل ملاحظة وجود آلية منظمة ومرتبة إلى هذا الحد تهدف إلى ترسيخ التخلف العربي بشكل يبدو وكأنه خطة محكمة ومتكاملة مع وجود تنسيق وتوافق بين كل عناصرها، سواء كانوا مجرد أدوات لا تفقه أو تعي ما تفعله أو حتى لو كانوا أدوات ذكية تتصرف عن علم.

ومع ذلك فإنه يمكن انتقاد هذا التصور أيضاً بالقول بأن هذا التنسيق والتوافق، الذي يبدو كالخطة المحكمة، ما هو إلاّ توافق وتنسيق لا إرادي ويحدث بشكل تلقائي وبدون تخطيط بين العناصر المكونة للمؤامرة، وذلك باعتبارها عناصر مجردة من الوعي والإدراك وتسير بشكل آلي منظم دون وعي منها مثل أي طابور من النمل، في الوقت الذي قد لا يلحظ ذلك الترتيب والتنظيم إلاّ الأسوياء معرفياً، إلى الدرجة التي يتفقون فيها على الاعتقاد بوجود المؤامرة.

الخلاصة

سواء كنا مع الاعتقاد بوجود المؤامرة أو لم نكن، فإنه يمكن القول بأن الصراع من أجل التطور والتقدم والازدهار وحل المشكلات في المجتمع العربي هو في جوهره صراع بين العلم والمعرفة والوعي والإدراك من جهة والجهل والتخلف من جهة أخرى، فبالعلم والمعرفة يتم تحقيق أهداف التنمية والتطور والتقدم والازدهار مهما كانت الظروف والأحوال.

ففي حالة عدم وجود المؤامرة فإن العلم سوف يقضي على الجهل والتخلف وبالتالي يتم استنهاض الأمة وبناءها على أسس سليمة وضمان التقدم والازدهار، وفي حالة وجود المؤامرة فعلاً فإن القضاء على الجهل والتخلف سيؤدي بطبيعة الحال إلى منع وجود الأدوات الغبية المستخدمة في المؤامرة ومن ثم التغلب عليها وإنهاء عملها.



#مصطفى_فؤاد_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(5) تعدد فتر ...
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3) التطوير التفاعلي
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (2) المعايير العقلية ...
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (1) نظرية الثبات الكم ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (2) درجات الفساد
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (1) مخارج الطوارئ
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (5) التنسيق والتعاون الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التدريب والتنمية البشرية (1) ...
- نحو تطوير الفنون والثقافة الفنية والتذوق الفني – 4 تطوير الش ...
- نحو إصلاح وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي(5) ثقاف ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (4) مفارقة شخصية رجل ا ...
- أسرار التنمية الإستراتيجية الحديثة (1) مركز الثقل التنموي
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(4) المناهج ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحلي ...
- نحو تخطيط التنمية الإستراتيجية المستدامة للاقتصاد الوطني في ...
- حواء العصر الحديث
- نظريات العقد الاجتماعي الحديثة-5، العقد الديني الاجتماعي
- نحو التطوير الإستراتيجي للنظم القانونية(1) القوانين الدينامي ...
- المسألة الاقتصادية الحديثة(1) مفهوم الاقتصاد


المزيد.....




- التحرير الفلسطينية ترحب بدعوة مسؤولين دوليين للتحقيق في إعدا ...
- حملة تواقيع نيابية لتشريع قانون يحظر الترويج لـ «المثلية»
- رصاصات على القلب والرأس.. إعدام الشاب الفلسطيني عمار يثير رد ...
- السودان.. تجدد الاحتجاجات على تدخل الأمم المتحدة في أزمة الب ...
- إعدام الشاب الفلسطيني مفلح على يد الاحتلال.. دعوة أوروبية لل ...
- فرنسا: عروض أزياء خاصة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة على الا ...
- الأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي مواصلة دعم لبنان واللاجئي ...
- الحصانة المزيفة لولي العهد السعودي وحقوق الانسان المهدورة
- بالوثائق.. تحرك نيابي في العراق لتشريع قانون لحظر -المثلية- ...
- غضب إسرائيلي من مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى فؤاد عبيد - تصورات نقدية حول نظرية المؤامرة