أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=514930

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مصطفى فؤاد عبيد - نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(5) تعدد فترات الامتحانات النهائية














المزيد.....

نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(5) تعدد فترات الامتحانات النهائية


مصطفى فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 5146 - 2016 / 4 / 28 - 09:21
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم (5)
تعدد فترات الامتحانات النهائية

مصطفى فؤاد عبيد
27 إبريل، 2016

تتنوع سباقات الجري من حيث المسافة التي ينبغي أن يقطعها المتسابقين، بدءاً من سباق السرعة البحتة الأكثر إثارة والمقدر بمسافة (100) متر، ويليه سباق (200) متر، وتتزايد تلك المسافات مروراً بسباقات السرعة المتوسطة بمسافة (400) و(800) متر، وسباقات المسافات الطويلة (5000) و(10000) آلاف متر، وانتهاء بسباق المارثون الذي يطول لمسافة عشرات الكيلومترات، والحكمة في تنوع تلك السباقات وتعدد أشكالها ومسافاتها أنها تهدف للتنافس في إظهار المهارات والقدرات الأخرى المتنوعة للّاعبين، إضافة لمهارة السرعة البحتة، سواء كانت قدرات ومهارات جسمية وعضلية، كالقوة والقدرة على التحمل، أو معنوية، كقوة العزيمة والجلد والإصرار والاستمرارية، وعادة ما يفوز في مثل تلك المسابقات اللاعب الذي يمتلك حصيلة كافية من كل تلك القدرات والمهارات، والتي تجعله قادراً على تخطي زملائه حتى لو كان ذلك في اللحظات الأخيرة للسباق!.

وبمقارنة ما تهدف لاستكشافه سباقات الجري الرياضية من قدرات ومهارات جسدية ومعنوية متنوعة لدى الرياضيين، إضافة إلى السرعة، مع ما تهدف لاستكشافه الامتحانات والاختبارات الاعتيادية في المدارس والجامعات من قدرات ومهارات لدى الطلاب مع ثبات فتراتها الزمنية يمكن استنباط حقيقة أنها تقترب لأن تكون أشبه بسباقات السرعة البحتة التي تستهدف استكشاف الطلاب الأكثر سرعة في حل الامتحانات، وبالتالي الأكثر حفظاً للمناهج، بشكل أكبر من أن تكون منافسات تستكشف ما يتوفر لديهم من سعة في الإطلاع والفهم وعمق المعرفة والقدرة على الإبتكار والإبداع.

إن مسألة تقييم قدرات الطالب في كل عام دراسي تتخطى حدود الاختبارات والامتحانات النهائية التي يتم عقدها فصلياً أو سنوياً، والتي أضحت وكأنها مجرد وسيلة لتقييم سرعته وقدرته على استرجاع المعلومات المحفوظة في ذاكرته، وبالرغم من تنوع أساليب التقييم التي يتم اعتمادها في بعض المراحل الدراسية ومنح الطالب فرصة للحصول على بعض الدرجات للأنشطة التي يقوم بها خلال العام الدراسي، إلاّ أن تطوير منظومة الامتحانات الفصلية والنهائية وجعلها بفترات زمنية متعددة وبحسب الطلب أصبح امراً ضرورياً في هذا العصر المليء بالتشعبات والضغوطات.

فإذا كانت الفترة الزمنية المقدرة للامتحان النهائي لأحد المقررات الدراسية هي ساعتين، مثلاً، فيمكن طرح خيار تمديد تلك الفترة لمدة ساعة إضافية لتصبح ثلاث ساعات للطلاب الذين لم يستكملوا إجاباتهم في الوقت الأصلي ويرغبون بالتمديد، مع وضع آلية لتمييز أوراق الطلاب بطريقتين تُميز الأولى أوراق الطلاب الذين سلّموا إجاباتهم خلال الفترة الأصلية للامتحان وتُميز الثانية أوراق الطلاب الذين طلبوا تمديد فترة الامتحان لمدة ساعة إضافية، بحيث يتم حفظ حقوق الطلاب الأكثر سرعة عندما يتساوو في المجموع مع نظرائهم من الطلاب الذين طلبوا تمديد فترة بعض، أو كل، الامتحانات.

إن تطوير منظومة الامتحانات من خلال طرح خيار تمديد الفترات الزمنية الخاصة بها لن يساهم فقط في تطوير أساليب تقييم الطلاب واستكشاف قدراتهم الفكرية والمعرفية والإبداعية وتقليل التركيز على عنصر السرعة البحتة في الامتحانات، بل أنه يتخطى هذا الأمر ليساهم في التقليل من الضغوط التي يتعرض لها الطلاب أثناء الامتحانات، وبخاصة متوسطي السرعة، بحيث يجعلهم أكثر استرخاءا وتريثاُ أثناء تأدية الامتحان، وربما أكثر إبداعاً وابتكاراً، لأنهم يمتلكون خيار التمديد في فترة الامتحان عند الحاجة، عوضاً عن جعلهم أكثر تعرضاً للضغوط والتسرع في الإجابة، الذي يتسبب في ارتكاب الأخطاء، عندما يحاولون مجاراة الطلاب الأسرع وينهون الامتحان في الوقت الأصلي.

كما أنه يمكن استثمار تنوع النتائج التي يحصل عليها الطلاب، بحسب المدد الزمينة التي لزمتهم للنجاح في الامتحانات النهائية لكل مقرر من المقررات، في المراحل الدراسية الأعلى، سواء في المدارس أو الجامعات، بطريقة تساهم في اختيارهم للأقسام والشعب والتخصصات العلمية المناسبة لهم ولقدراتهم، أو حتى في انتقائهم للوظائف التي تناسبهم، كما يمكن استثمارها في منح الأولوية لالتحاق الطلاب الأسرع في تخصصات أو مهن محددة قد تكون السرعة فيها أمراً مهماً، أو منح الأولوية لالتحاق الطلاب الأبطأ في تخصصات أو مهن أخرى قد تكون السرعة فيها أمراً غير مرغوباً.



#مصطفى_فؤاد_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3) التطوير التفاعلي
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (2) المعايير العقلية ...
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (1) نظرية الثبات الكم ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (2) درجات الفساد
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (1) مخارج الطوارئ
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (5) التنسيق والتعاون الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التدريب والتنمية البشرية (1) ...
- نحو تطوير الفنون والثقافة الفنية والتذوق الفني – 4 تطوير الش ...
- نحو إصلاح وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي(5) ثقاف ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (4) مفارقة شخصية رجل ا ...
- أسرار التنمية الإستراتيجية الحديثة (1) مركز الثقل التنموي
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(4) المناهج ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحلي ...
- نحو تخطيط التنمية الإستراتيجية المستدامة للاقتصاد الوطني في ...
- حواء العصر الحديث
- نظريات العقد الاجتماعي الحديثة-5، العقد الديني الاجتماعي
- نحو التطوير الإستراتيجي للنظم القانونية(1) القوانين الدينامي ...
- المسألة الاقتصادية الحديثة(1) مفهوم الاقتصاد
- الحلول الإستراتيجية للصراعات المستعصية(1) نحو تطوير وإرساء م ...


المزيد.....




- هل تعتبر واشنطن زيارة الرئيس الصيني للسعودية تحديًا مباشرًا؟ ...
- هل تعتبر واشنطن زيارة الرئيس الصيني للسعودية تحديًا مباشرًا؟ ...
- مركبة ناسا القمرية تعود نحو الأرض
- بلينكن يكشف أهداف واشنطن في أوكرانيا
- مخرج أمريكي يتحدث من السعودية عن سياسة خطيرة ينتهجها بايدن
- كندا تعلن تخصيص 11 مليون دولار لإزالة الألغام في أوكرانيا
- روسيا تكشف عن قنبلة يدوية مموّهة
- بوليانسكي: روسيا ستثير موضوع أطفال دونباس في جلسة مجلس الأمن ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /06 ...
- عاجل | رويترز نقلا عن الشرطة الأفغانية: مقتل 5 أشخاص على الأ ...


المزيد.....

- سيبويه في شرح المرادي المسمى توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألف ... / سجاد حسن عواد
- خطوات البحث العلمي / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مصطفى فؤاد عبيد - نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(5) تعدد فترات الامتحانات النهائية