أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى فؤاد عبيد - نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية - قوانين حماية معلومات التسويق














المزيد.....

نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية - قوانين حماية معلومات التسويق


مصطفى فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 4915 - 2015 / 9 / 4 - 08:10
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6)
نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية
قوانين حماية معلومات التسويق

بقلم: مصطفى فؤاد عبيد
4 سبتمبر، 2015

يمكن القول بدون مبالغة أنه بالرغم من كل التقدم والتطور التكنولوجي الذي وصلت إليه معظم المجتمعات العربية في شتى المجالات، وبخاصة في المجال التجاري، إلاّ أن هذا التطور ساهم في زعزعة أمن المواطن ربما بشكل أكبر من أن يساهم في تعزيز أمنه وحمايته، وتفاصيل تلك المسألة، المتناقضة، تكمن على الأغلب في أسرار كثيرة تتعلق بمسألة المعلومات وطرق تداولها وتدفقها، وأكثر ما ساهم بهذا الأمر أساليب التسويق الحديثة والتي تهدف في مجملها لتوفير الوقت والجهد التسويقي الذي تبذله الشركات للوصول إلى فئات وشرائح محددة من الزبائن بطرق مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا والمعلومات الخام التي تتدفق يومياً عبر قنوات المبيعات والتسويق في الشركات والمؤسسات التجارية بكافة أنواعها.

ففي دول الغرب، تنتشر ثقافة التسويق الحديثة، الهادفة لتوفير الوقت والجهد لطرفي المعادلة التجارية، بشكل كبير لدرجة أنه يكفي لأحد المواطنين هناك أن يقوم بشراء علبة حليب مخصصة للأطفال الرضع مثلاً من أحد المتاجر، التي تعتمد على التكنولوجيا في عمليات البيع، لكي يفاجأ بعد عدة أيام، وربما ساعات، بموظف تسويق من شركة متخصصة في بيع ألعاب الأطفال يتصل به أو حتى يدق باب منزله ويطلب منه إلقاء نظرة على بعض ألعاب الأطفال التي بحوذته ويقوم بتسويقها لصالح الشركة التي يعمل فيها، وبطبيعة الحال اعتمدت تلك الشركة على المعلومات التي حصلت عليها من المتجر، سواء بطرق قانونية موثقة يوافق عليها الزبون أو بطرق ملتوية غير مشروعة من خلال موظف ما يقوم بتمرير تلك المعلومات لأطراف أخرى بمقابل مادي.

والغريب في تلك المسألة، المعقدة، أن المواطن في دول الغرب قد يجدها بسيطة وقد لا يُعير أي اهتمام لتفاصيلها وطريقة تدفق المعلومات التي أدت لها، وربما لا تلفت نظره أصلاً ويعتبرها مجرد صدفة، فالأمر المهم بالنسبة له أن الألعاب وصلت لباب منزله ووفرت عليه الوقت والجهد الذي قد يستنفذه في البحث عنها، بخاصة إذا كانت نوعية تلك الألعاب تتوافق مع المنتجات التي يشتريها من المتجر الأول، سواء من حيث الجودة أو الماركة العالمية التي يحبذها، كما أن شركة الألعاب وفرت أيضاً الوقت والجهد اللازم للبحث عن نوعية مثل هذا الزبون والوصول إليه وفق المعلومات التي حصلت عليها من المتجر، والتي غالباً ما يتم تحليلها من أجل التنبؤ بمدى إقباله على شراء منتجاتهم ومن ثم إرسال موظف التسويق إلى منزله والمخاطرة بتحمل تكاليف التوصيل وفق تلك التنبؤات إذا كانت نسبتها مرتفعة، بل والأغرب من ذلك أنها يمكن أن تتحمل تكاليف إرسال موظف تسويق آخر بعد خمس سنوات لعرض منتج جديد يناسب سن الطفل في ذلك الوقت!

ولكن الأكثر غرابة، وفظاعة، في المجتمع العربي، أن كل تلك الأساليب التسويقية الحديثة، التي ربما تكون مشروعة اجتماعياً وتجارياً في كثير من الأحيان وتؤثر إيجاباً على حركة السوق وترفع من حيوية النظام التجاري والاقتصادي في المجتمع، قد تم استغلالها بشكل سلبي من منظور أمني ربما بشكل أكبر من استغلالها لتوفير الوقت والجهد لطرفي المعادلة التجارية، وذلك لأنها تساهم أحياناً في وصول المعلومات لأطراف ثالثة دخيلة اعترضت طريق تدفقها في القنوات التسويقية، بحيث تحولت المعلومات الخاصة بالزبائن، والتي غالباً ما تعكس الكثير من الحقائق، إلى معلومات أساسية يمكن الاعتماد عليها من قبل تلك الأطراف في وضع الخطط المناسبة لارتكاب الجرائم بكافة أشكالها، بدلاً من أن تساعد الشركات التجارية في وضع خطط التسويق، ويصبح المشهد العام وكأنه عملية تسويق للجريمة المنظمة بدلاً من تسويق المنتجات!

إن الإدارة الأمنية الإستراتيجية في هذا العصر، المعلوماتي، تستلزم بشكل أساسي تطوير القوانين المتخصصة بحماية معلومات التسويق وضبط قنوات تدفقها، بحيث تعمل على وقف تدفقها في الاتجاهات غير المشروعة وغير المرغوبة أمنياً، وذلك من خلال التوثيق الرسمي لتلك التدفقات وجعلها مشروعة وقانونية أولاً وضمن عمليات التسويق في قنوات محددة يوافق عليها الزبون خطياً، وتجريم خروجها عن المسموح به والمتفق عليه، بل والأكثر من ذلك يتطلب الأمر تجريم الموظفين الذين يتداولونها خارج إطار شركاتهم، أو حتى الإدارات والأقسام الخاصة بالمعلومات فيها، وإلزام الشركات بوضع آليات للتوثيق والتتبع الإداري المفصّل لكل الموظفين الذين يطلعون عليها أو يستعلمون فيها عن بيانات محددة، حتى وإن كان ذلك ضمن سياق أعمالهم الإدارية الاعتيادية، بحيث يساهم هذا الأمر في تعزيز القدرة المعرفية للتحريات التي من شأنها أن تكشف كل من يمكن أن يتورط في تسريبها للأطراف التي تستخدمها في أعمال إجرامية، سواء كان بقصد أو بدون قصد.



#مصطفى_فؤاد_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (2) درجات الفساد
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (1) مخارج الطوارئ
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (5) التنسيق والتعاون الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التدريب والتنمية البشرية (1) ...
- نحو تطوير الفنون والثقافة الفنية والتذوق الفني – 4 تطوير الش ...
- نحو إصلاح وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي(5) ثقاف ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (4) مفارقة شخصية رجل ا ...
- أسرار التنمية الإستراتيجية الحديثة (1) مركز الثقل التنموي
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(4) المناهج ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحلي ...
- نحو تخطيط التنمية الإستراتيجية المستدامة للاقتصاد الوطني في ...
- حواء العصر الحديث
- نظريات العقد الاجتماعي الحديثة-5، العقد الديني الاجتماعي
- نحو التطوير الإستراتيجي للنظم القانونية(1) القوانين الدينامي ...
- المسألة الاقتصادية الحديثة(1) مفهوم الاقتصاد
- الحلول الإستراتيجية للصراعات المستعصية(1) نحو تطوير وإرساء م ...
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الصحة(1) التأمين الصحي الذكي
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الاقتصاد(3) الاستثمارات التس ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية(2) اللامركزية -المركزية-
- نحو التطوير الإستراتيجي لنظم القيادة والإدارة العليا(1) ميكن ...


المزيد.....




- مجلس -الدوما-: روسيا ليست بحاجة لـ-أسطول ظل- لتصدير نفطها
- اجتماع حاسم لـ-أوبك+- قبيل بدء سريان قرار فرض سقف لسعر النفط ...
- -وول ستريت جورنال-: -آبل- تعجّل خططها لنقل جزء من إنتاجها إل ...
- صناعة المعلومات الإلكترونية في الصين تحقق نموا مطردا
- العشوائية في الاقتصاد
- تقرير: أوبك بلس مستمرة في سياستها ولا تستبعد خفض الإنتاج
- مصر.. إنشاء أول مصفاة معتمدة للذهب بمرسى علم
- مصدر أوروبي: دول من مجموعة الـ20 ستلتزم بسقف أسعار النفط الر ...
- هنغاريا تحذر من ضرر كبير سيلحق بالاقتصاد الأوروبي بسبب سقف أ ...
- الاتحاد الأوروبي يوافق على وضع سقف لأسعار النفط الروسي عند 6 ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى فؤاد عبيد - نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية - قوانين حماية معلومات التسويق