أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى فؤاد عبيد - نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحليل المعلومات














المزيد.....

نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحليل المعلومات


مصطفى فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 4771 - 2015 / 4 / 8 - 09:43
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن
نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3)
استقلالية وحياد تحليل المعلومات

Information Analysis Independence And Neutrality

بقلم: مصطفى فؤاد عبيد
التاريخ: 7 إبريل 2014

احتلت ألعاب الأحاجي المخصصة للأطفال مكانة متميزة في أوساط التربية والتعليم باعتبارها تؤسس لتنمية المهارات الفكرية لهم بطرق تجمع ما بين التدريب والترفيه، بخاصة تلك التي تعتمد على مهارة تجميع أجزاء من قطع الصور الصغيرة التي ينتج عن تركيبها معاً صورة كبيرة ذات معنى ربما يكون محدد لهم مسبقاً أو في مستويات أكثر صعوبة قد لا يكون محدداً. وبالرغم من أن تجميع كل أحجية من هذا النوع ربما لا يتطلب أكثر من دقائق معدودة من متوسطي المهارة من الأطفال إلاّ أنه إذا قمنا بخلط مجموعة من القطع الخاصة بخمسة أحاجي، مثلاً، وطلبنا من خمسة أطفال تجميعها على أن يقوم كل منهم بتجميع أحجية سوف يستغرقون في ذلك وقتاً أطول نسبياً أو ربما لاستعصى عليهم الحل بشكل نهائي، حتى وإن قاموا بحلها بشكل منفرد في وقت سابق.

والفرق الخفي بين الحالتين هو ما تفرضه الحالة الأولى من حدود في المعطيات للأحجية الواحدة وما تفرزه الحالة الثانية من اختلاط بين قطع الأحاجي المختلفة عند وضع جميع الأجزاء معاً وما يتسببه ذلك من تضاربات وشكوك في اختيارات المتسابقين قد ترتقي لتصبح تجاذبات فكرية وصراعات حول الأجزاء وفق تصور كل منهم ورؤيته للقطعة بأنها قد تنتمي لأحجيته وليس للأحاجي الأخرى التي لا يعرف مضمونها، وهو ما قد يؤثر على نتائجهم جميعا ويجعلهم يستغرقون المزيد من الوقت أو ربما يؤدي لاستعصاء الحل عليهم جميعاً. والغريب في هذه المعضلة، التربوية في ظاهرها وتنتمي لعلم الاحتمالات في جوهرها، أنه لو طُلب من طفل واحد فقط تجميع الخمسة أحاجي وحده فإنه سوف يستغرق وقتاً أقل بكثير مما قد يستغرقه الخمسة أطفال معاً، ويعزى هذا الأمر لسمتين أساسيتين تم توفيرهما في تلك الحالة لهذا الطفل لم تكنا متوفرتين للأطفال الخمسة معاً أثناء محاولتهم حل الخمسة أحاجي وهما الاستقلالية والحياد، بحيث أدتا معاً لتوفر الرؤية الشاملة والقدرة على التحليل الجيد واتخاذ القرار واختصار الوقت والجهد والتوصل للحل الصحيح في وقت أقل نسبياً.

وبالنظر لمعظم المشكلات الحالية في العصر الحديث، وبخاصة الأمنية منها، سنجد أنها تعاظمت وتشابكت بشكل أكثر بكثير مما كانت عليه في العقود السابقة، وذلك وفق ما وفره العصر الحديث من تشابكات وتقاطعات بين مختلف الأنشطة في الحياة اليومية في المجتمع والنمو السكاني المضطرد فيه، بحيث أصبحت أشبه ما تكون بمجموعة هائلة من ألعاب الأحاجي المفككة والمنثورة بشكل عشوائي ويُنتظر حلها وتركيبها للحصول على الصورة الكاملة لكل منها، تماماً مثلما تعمل أجهزة الأمن المختلفة على تجميع أجزاء كل مشكلة من أجل إيجاد حلاً لها بهدف الوصول إلى حالة الأمن العام ومنع وقوع المشكلات الأمنية بكافة أنواعها، بدءاً من الحوادث العرضية، كحوادث المرور والحريق، ومروراً بأفعال العمد الخارجة على القانون بكل أنواعها، ووصولاً للمشكلات الأمنية الأكثر تعقيداً والمتمثلة بالجريمة المنظمة بكافة أشكالها، والتي تتطلب جميعها الارتقاء بقدرات التحليل من أجل الحد منها ومنع وقوعها، سواء كان تحليل من منظور إحصائي رياضي للحوادث العرضية أو من منظور بحثي جنائي للجرائم المتعمدة والمنظمة، أو حتى من منظور تكاملي يجمعهما معاً!

إن التغلب على الصعوبات في حل المشكلات الأمنية المتشابكة في هذا العصر يكمن بشكل أساسي في تنمية وتعزيز قدرات التحليل أكثر من أي شيء آخر، ولا يتأتى ذلك إلاّ من خلال العمل على فصل كافة عمليات وإجراءات تحليل المعطيات عن سائر العمليات والإجراءات الأخرى لتصبح "مستقلة" وتوكل إليها مهمات بحث وتحليل كل "الأحاجي" التي تمثل المشكلات الأمنية بكافة أشكالها وأنواعها وارتباطاتها وتقاطعاتها من منظور "محايد" ومنفصل عن أية رؤى مسبقة، منظور يُمكّن من التوصل إلى التقديرات والتنبؤات، الرياضية والجنائية، الصحيحة، وما يمكن أن ينتج عن تكاملهما معاً، من أجل وضع الحلول الجذرية والإستراتيجية لكل المشكلات الأمنية والعمل على منع وقوعها مستقبلاً، أو الحد منها على أقل تقدير، حلولاً تتناسب مع كل متغيرات هذا العصر وتشابكاته وتقاطعاته المختلفة وما تسببت به من اضمحلال في القدرات المعرفية للإدارات المتخصصة، تماماً مثلما يحدث في معضلة الأحاجي الترفيهية المشتركة، وذلك حتى يتسنى الحصول على أفضل النتائج وفي وقت قياسي ربما يستحيل الحصول عليه بأي طرق أخرى.

Email: [email protected]



#مصطفى_فؤاد_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو تخطيط التنمية الإستراتيجية المستدامة للاقتصاد الوطني في ...
- حواء العصر الحديث
- نظريات العقد الاجتماعي الحديثة-5، العقد الديني الاجتماعي
- نحو التطوير الإستراتيجي للنظم القانونية(1) القوانين الدينامي ...
- المسألة الاقتصادية الحديثة(1) مفهوم الاقتصاد
- الحلول الإستراتيجية للصراعات المستعصية(1) نحو تطوير وإرساء م ...
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الصحة(1) التأمين الصحي الذكي
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الاقتصاد(3) الاستثمارات التس ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية(2) اللامركزية -المركزية-
- نحو التطوير الإستراتيجي لنظم القيادة والإدارة العليا(1) ميكن ...
- أين تذهب عائدات اليانصيب الوطني في أوروبا ؟
- نحو تطوير أنظمة المنافسات الرياضية العالمية وأهدافها الإسترا ...
- نحو إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي (2) استحداث هو ...
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الاقتصاد(1) استحداث دوائر ال ...
- نحو إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي (1) تطوير الإش ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (1) النظرية النسبية -الأ ...
- نحو تطوير الفنون والثقافة الفنية والتذوق الفني (3) إدارة الو ...
- نظريات القيادة الاصطناعية .. الركيكة !!
- الحلول الإبداعية للأزمات الاقتصادية (1) هندسة الاستثمارات ال ...
- نحو تأسيس نظريات العقد الاجتماعي الحديثة (2) نظرية وحدة المج ...


المزيد.....




- -لايكو- ترد على إعلان مصادرة أصول ليبيا في إفريقيا الوسطى
- الصين تسعى لتعزيز الاستهلاك المحلي مع تراجع الطلب العالمي
- القنب: هل يكون بديلاً للطوب التقليدي والخرسانة؟
- مصر تعلن تفاصيل خطة طرح الشركات الحكومية في البورصة خلال أسب ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 2 ...
- توقيع اتفاق تاريخي بين -إيني- الإيطالية والمؤسسة الوطنية للن ...
- الخزانة الأمريكية تحذر تركيا والإمارات من عواقب التعامل مع ر ...
- أكبر 13 منجم ذهب في العالم.. تعرف عليها
- اقتصاديون: استبدال الروبل والجنيه بالدولار سينعش الصناعة الم ...
- -نايل بيرل-.. ما قصة أبراج السعودية على أرض مصر؟


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى فؤاد عبيد - نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحليل المعلومات