أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مصطفى فؤاد عبيد - نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3) التطوير التفاعلي















المزيد.....

نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3) التطوير التفاعلي


مصطفى فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 4994 - 2015 / 11 / 23 - 07:26
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3)
التطوير التفاعلي

بقلم : مصطفى فؤاد عبيد
التاريخ: 23 نوفمبر، 2015

لو قمنا بالتدقيق في كل التطورات التي طالت مختلف جوانب الحياة في هذا العصر في معظم المجتمعات حول العالم، سواء كانت تطورات في أساليب وأنماط الحياة اليومية أو في طريقة التعاطي مع مستجدات العصر وأدواته الحديثة بكافة أشكالها، فسوف نلاحظ أن معظم تلك التطورات كانت أشبه بعملية انتقال من وضعية الإرسال باتجاه واحد إلى وضعية "التفاعل" بين المرسل والمستقبل، لدرجة أننا يمكن أن نصف هذا العصر برمته بأنه عصر "التفاعلية" ليكون معبراً عنه بشكل دقيق ومحدداً لسماته الأساسية أكثر من أي وصف آخر.

ففي مسيرة تطور الإعلام بشكل عام، والتلفزيون بشكل خاص، نجد أنها تدرجت بشكل تصاعدي في توسيع الشق التفاعلي في البرامج ذات الاتجاه الواحد حتى أصبحت مسألة التفاعل سمة أساسية فيها، الأمر الذي جعلها أكثر انتشاراً ومشاهدة من قِبل الجمهور، كما لحقت بها العديد من البرامج الأخرى التي لم تعطِ لمسألة التفاعل أي أهمية من قبل، بحيث تمت إضافة فقرات تفاعلية في أوقات البث الحي والمباشر من خلال استضافة متخصصين في شئون مختلفة وتلقي استفسارات وآراء الجمهور المتنوعة، كما بدأت برامج أخرى، كبرامج المسابقات والمنافسات والمنوعات بكافة أشكالها، من قمة الهرم التفاعلي واستثمرت سمة التفاعلية، الأكثر جذباً للجمهور، من خلال استطلاع آراءه بشكل حي ومباشر لتحتل المراتب الأولى في نسب المشاهدة، ليس لأن فيها أي فائدة تُذكر، ولكن فقط لأنها برامج تفاعلية!

وفي مسيرة عالم الأعمال نجحت الكثير من الشركات وتوسعت حتى أضحت من كبريات الشركات في العالم في حين اختفت وأفلست شركات أخرى، وبالرغم من تنوع الأسباب التي أدت لكلا الحالتين إلاّ أن أهمها على الإطلاق كان يتعلق بمدى استثمار كل منها للسمات "التفاعلية" لهذا العصر والمساحة التي توفرها للمستهلك من أجل التعبير عن رأيه في خدماتها ومنتجاتها بطريقة تجعله يشارك في صنع مسيرة تطورها وتطور خدماتها ومنتجاتها بما يتناسب مع رغباته واحتياجاته وميوله واهتماماته الشخصية، وقد أضحت سمة "التفاعلية" هي المحرك الأساسي لكل الأنشطة في المجتمع، وأصبح استثمارها بالشكل الصحيح والمناسب هو العامل المهم، وربما الأهم، في مسيرة تطور ونجاح أي من تلك الأنشطة وتحقيق أهدافها، سواء كانت تعليمية وثقافية وفنية، ترفيهية ورياضية وصحية، تجارية وزراعية واقتصادية أو حتى سياسية وإعلامية وأمنية.

وإذا صح لنا، بعد هذه المقدمة، تشبيه المؤسسات التعليمية الحكومية بالبرامج التلفزيونية الكلاسيكية، أو بالشركات التجارية الضعيفة تفاعلياً حتى وإن كانت تعكف على تطوير وتجديد خدماتها ومنتجاتها بشتى الوسائل وتخصص الميزانيات الضخمة لهذا الغرض وبنفس الوقت تُهمل الشق "التفاعلي" مع الجمهور، فإننا بالتأكيد سوف نتوقع لها الابتعاد شيئاً فشيئاً عن تحقيق النجاح إلى أن تصل إلى حد الإفلاس والفشل الذريع، حتى ولو بعد فترة من الزمن، وبنفس الطريقة فإنه من المنطقي أن تفشل المؤسسات التعليمية في تحقيق أهدافها الإستراتيجية أيضاً، ولربما يأتي يوماً في المستقبل البعيد نُفاجأ فيه بالمدارس وهي شبه خالية من الطلاب طالما لا يتم تغيير الأساليب الحالية في التعليم وطرق استنباط واستكشاف الأسلوب الأمثل لتطويرها من خلال استثمار سمة "التفاعلية" العصرية التي تساهم بشكل أساسيي في التطوير أصلاً وفي شتى المجالات أكثر من أي شيء آخر.

وفي الوقت الذي تُبذل فيه الكثير من الجهود الهادفة لتطوير المسيرة التعليمية، بخاصة فيما يتعلق باستخدام الأدوات والأجهزة والوسائل التكنولوجية الحديثة، إلاّ أن معظم تلك الجهود تفتقد لإيجاد سمة التفاعلية في البنية التعليمية، السمة التي يمكن أن تساهم في مسيرة التطوير من خلال ما يمكن أن توفره لكل من الطلاب وأولياء الأمور من قدرة على المشاركة في النقد والتطوير والتحديث، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، بحيث استمرت العملية التعليمية بنفس الطابع الكلاسيكي التلقيني ذو الاتجاه الواحد مع فارق بسيط وهو استخدام الأدوات والوسائل التكنولوجية الحديثة، ويُصبح مشهد تطوير العملية التعليمية وكأنه أشبه بتوفير أحدث الأجهزة والمعدات لمصانع لا يوجد فيها خطوط واضحة ومحددة للإنتاج أو حتى صفات محددة للمنتج المطلوب صناعته!.

إن تطوير المسيرة التعليمية بكل أركانها يتطلب البدء، أولاً، بتطوير المناهج التعليمية والأركان الأخرى لمنظومة التعليم من خلال استثمار سمة التفاعلية التي تخلق نوع من التفاعل بين المناهج التعليمية من جهة والمدرسين المتخصصين والطلاب وأولياء الأمور من جهة أخرى، وبأشكال مختلفة تتناسب مع كل نوعية من المناهج، بحيث تُضفي على عملية التعليم والتعلم سمة التفاعلية التي تساهم في تكوين روابط شخصية بين الطالب وبين المناهج التي يدرسها، وتجعله يشعر بأن له دور أساسي في تكوينها وتطويرها وتغيير إعداداتها وخياراتها بما يتناسب مع شخصيته الفريدة من جهة وأسلوبه في دراستها من جهة أخرى، وذلك بدلاً من الشعور بالاغتراب عنها طوال فترة الدراسة حتى وإن توفرت له بكل الوسائل التكنولوجية الحديثة.

يبقى أن نأمل ألاّ يؤدي استثمار السمة التفاعلية في تطوير المسيرة التعليمية إلى السير بالاتجاه العكسي لمنحنى التطوير، أي باتجاه الهبوط في المحتوى والأهداف، وذلك مثلما حدث، وما زال يحدث، في مسيرة التطور السلبية للصحف الورقية عندما بدأت بالتحول إلى صحف إليكترونية استثمرت مبدأ التفاعلية لأهداف استهلاكية ربحية بحتة، وذلك من خلال ما وفرته تلك الصحف من إحصاءات إليكترونية مفصّلة تُبين تفضيلات وميول واهتمامات القرّاء والمعدلات المرتفعة لنسب تصفحهم للأخبار التافهة والشائعات والفضائح والترهات الصحفية، بحيث تم استثمار كل تلك الإحصاءات بشكل عكسي وجرى تكثيف نشر مثل تلك الأخبار والتركيز عليها لجذب أكبر عدد من القرّاء من أجل زيادة الانتشار والكسب المادي وتحولت رسالتها إلى نشر الجهل والتخلف بدلاً من التثقيف والتنوير!



#مصطفى_فؤاد_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (2) المعايير العقلية ...
- نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (1) نظرية الثبات الكم ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (6) نظريات الإدارة الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (2) درجات الفساد
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الفساد (1) مخارج الطوارئ
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (5) التنسيق والتعاون الأ ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التدريب والتنمية البشرية (1) ...
- نحو تطوير الفنون والثقافة الفنية والتذوق الفني – 4 تطوير الش ...
- نحو إصلاح وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي(5) ثقاف ...
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة الأمن (4) مفارقة شخصية رجل ا ...
- أسرار التنمية الإستراتيجية الحديثة (1) مركز الثقل التنموي
- نحو التطوير الإستراتيجي لمنظومة التربية والتعليم(4) المناهج ...
- نظريات الإدارة الأمنية الإستراتيجية (3) استقلالية وحياد تحلي ...
- نحو تخطيط التنمية الإستراتيجية المستدامة للاقتصاد الوطني في ...
- حواء العصر الحديث
- نظريات العقد الاجتماعي الحديثة-5، العقد الديني الاجتماعي
- نحو التطوير الإستراتيجي للنظم القانونية(1) القوانين الدينامي ...
- المسألة الاقتصادية الحديثة(1) مفهوم الاقتصاد
- الحلول الإستراتيجية للصراعات المستعصية(1) نحو تطوير وإرساء م ...
- نحو التطوير الاستراتيجي لمنظومة الصحة(1) التأمين الصحي الذكي


المزيد.....




- عقيلة صالح في القاهرة لبحث حل الأزمة الليبية
- كالن: هناك اتصالات بين الاستخبارات التركية والسورية
- أوكرانيا تعلن تسلمها راجمات صواريخ فرنسية بعيدة المدى
- الفيفا يحسم الجدل .. رونالدو لم يلمس الكرة والهدف الذي هز شب ...
- مطالبات بتنحي الرئيس الصيني
- مدرب البرازيل يبحث عن مشجع عربي يتوشح بعلم فلسطين ليشكره
- منع الطالبات من ارتداء العباءة في جامعة سودانية يثير جدلا
- الناتو يعقد قمة في بوخارست.. العاصمة حيث فتح جورج بوش في 200 ...
- ظروف استقبال المهاجرات بفرنسا تزيد من تبعات الصدمات النفسية ...
- مقتل3 فلسطينيين بالرصاص الإسرائيلي بالضفة الغربية


المزيد.....

- خطوات البحث العلمي / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مصطفى فؤاد عبيد - نظريات تطوير المناهج التعليمية الحديثة (3) التطوير التفاعلي