أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - سرد السيراميك














المزيد.....

سرد السيراميك


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 5297 - 2016 / 9 / 27 - 10:02
المحور: الادب والفن
    


مسح ضوئي
سرد السيراميك
مقداد مسعود
أثناء بعض الترميمات والمتغيرات في البيت قارنت بين تجربتين ، الأولى كانت قبل سنوات والثانية في هذه الأيام ، رغم ازعاجات العمل في البيت والعائلة فيه، ومايتساقط من مواد انشائية والعمال رايحين جايين وصراخ الدريل والقلم والجاكوج ، وضرورة تواجدي كمراقب عمل ،فأن ثمة إختلاف واضح جدا بين التجربتين خلاصتهُ : مهارة الأسطة وتنويعات مهارته أيضا ، وتوفر كل وسائل انتاج العمل لديه، فهو يطبّك السيراميك ، وينصب انابيب المياه (بايب فيتير) بطريقة حديثة وأنيقة مثل إناقته ودقته مع السيراميك الأرضي والجداري و السقوف الثانوية ، وأثناء كل خطوة من العمل كان يتقدم بخطوة جديدة في الجانب الثاني وحين انتهى العمل كله حصلت على شبكة إنارة جديدة في البيت كله وكذلك شبكة مياه أفضل وكان سرد الأسطة للسيراميك بشكل أجمل مما جرى، في التجربة السابقة التي كلفتني أكثر،بينما في هذه التجربة كان الاسطة يعمل على أكثر من مجال في الوقت نفسه وبمهارة فائقة بشهادة ذوي الإختصاص والجميل في عمله هو إسلوبه في تعليم عماله على كل مايعمله ويسمح لهم ان يخطأوا ليحدد لهم موضع الخطأ : لماذا هذه السيراميكة منحرفة؟ أو تلك أعلى من السيراميكة الثالثة، ليس السبب نسبة الرمل ولا قلة سائل البورك أوفي الضربات الطخماخ( مطرقة مطاطية)، على السيراميك.. وبعد إسبوع من إنتهاء العمل يتصل ليسألك (أشلونه شغلنا؟) يقصد هل ثمة خلل طارىء ظهر الآن في ما انجزه لك في بيتك .. جميل ان نحصل على إنسان يتعامل بمهارة وأخلاق ويأخذ الإجرة التي يأخذها اي أسطة ، لكن هذا النوع من الأسطوات غير مرغوب بالنسبة للعاملين معه في الإختصاص ،فهناك من يتمنى ان تكون له قدراته لكن ليس هناك اسطة أو خلفة ،أتهمه بعدم المهارة في أي صنف من الأصناف ..كما يجري في الوسط الأدبي .فكاتب القصة القصيرة ، إذا ألّف مسرحية واشتهرت ، اشاعوا ان فلان يشتت جهده ،وإذا افتتح روائي معرضا لرسوماته !! تهامسوا بينهم معترضين واذا اشتغل الناقد في حقل معرفي غير النقد ،صاحوا: يشتت جهده !!..أيها الأصدقاء ،رحم الله المتنبي :(على قدر أهل العزم تأتي العزائم )..ماذا نقول عن أنتوني برجس؟ مؤلف رواية( البرتقالة الميكانيكية) هل تعرفون أن له انتاجا موسيقيا بديعا ؟ رحم الله يوسف الصائغ، فهو الشاعر والرسام والروائي وصاحب الصفحة الاسبوعية في مجلة (ألف باء)...تهمة التشتت الابداعي: متهمة هي نفسها، لأن العين الذي أطلقتها هي عين الحاسد العاجز ،المبتلى بإهدار وقته في حلقة الإفتراض الألكتروني والمتحصن باسمه في بدايات تألقه ذلك التألق الجميل، الذي للأسف استدار ثم أقعى في غيابة الجب الالكتروني..وشتت جهده فتراخت كل قدراته الإبداعية ..
*عمود أسبوعي / طريق الشعب / 27/ 9/ 2016






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أحلام الرماد ..إلى ثيابها ماء. الشاعرة سلامة الصالحي
- المكتبة الأهلية ..و(صدى صرخة) للقاص محمد خضير
- الشاعر منذر خضير.. يتوارى عن المنزل والغابة
- بوكوفسكي
- لا أثر للحمام في الصنوبر. إبراهيم البهرزي في روايته ( لا أبط ...
- تمهيد قراءة. السرد التشكيلي في المملكة السوداء / للتشكيلي وا ...
- نص المراهطة
- إنتهاك الفضاء الشخصي. (شتائم مجانية) للشاعرة مريم العطار
- أخت الأنا ميسلون هادي في ..(سعيدة هانم)
- ميسلون هادي...(حلم وردي فاتح اللون)
- عبد الكريم العبيدي : من برحي وآس
- آمالي الجواهري
- بلبل عراقي وجمال الغيطاني
- عطلة رسمية للغرف المكيّفة
- الزعيم الركن عبد الكريم قاسم
- حقائق مرعبة
- النص وخلاصة السيرة الذاتية لإنتاج النص (عين الهر) للروائية ش ...
- بضوء الشموع نكتب العراق
- الرواية كيف تفكّر....(عرائس الصوف) للروائية ميس خالد العثمان
- قراءة سردية منتخبة...(بغداد ..مالبورو) للروائي نجم والي


المزيد.....




- مصادر: الحالة الصحية للفنان سمير غانم غير مستقرة ويخضع للتنف ...
- فيديو | “إخضاع الكلب”.. رواية جديدة لأحمد الفخراني مع دار ال ...
- الموت يفجع الفنان السوري باسل خياط
- حفل في دار الأوبرا بدمشق بمناسبة عيد النصر
- أحمد زغلول الشيطي: الاستقلال هو القيمة الأدبية الأرفع.. وهذه ...
- صدر حديثاً كتاب -الفن الفلسطيني المعاصر الأصول، القومية، اله ...
- بيع مليون نسخة من «لانومالي» الفائزة بجائزة غونكور 2020
- «كان ياما كان» تدعو للتبرع بقصص الأطفال
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والروائي الكبير جمال الغيطاني
- خديجة بن قنة تحاضر في الشرف: حقائق عن -حرباء الإخوان- وعلاقت ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - سرد السيراميك