أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان حسين عوني - بغداد المنسية والعصافير المظلومة














المزيد.....

بغداد المنسية والعصافير المظلومة


عدنان حسين عوني

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 19:40
المحور: الادب والفن
    


بغداد المنسية

قرأت في موقع ( سوا ) أن هناك عالمياً مئة مدينة يطيب العيش فيها . في تسع منها مدُن عربية حسب الترتيب التالي عربياً ودولياً .
1 - دبي / 52 عالمياً
2 - أبو ظبي / 58 عالمياً
3 - الكويت العاصمة / 70 عالمياً
4 - الدوحة / 72 عالمياً
5 - مسقط / 75 عالمياً
6 - الرياض / 76 عالمياً
7 - جدّة / 81 عالمياً
8 - عمان / 86 عالمياً
9 - القاهرة / 99 عالمياً

فركت عيني لعّل فيها غشاوة بحثاً عن الحبيبة ( بغداد ) ، لم أجدها ، حزنت كثيراً .
فشكراً لكل من ذكر بغداد شعراً أو غناءً إبتداءً من ( إبن زريق المقدادي ، نزار قباني ، فيروز ، مصطفى جمال الدين والجواهري الكبير في دجلة الخير .. عذراً إذا غلبني النسيان .


العصافير المظلومة
كثيراً ما يتداول بعض الكتاب أو السياسيين التعبير التالي ( أراد أن يضرب عصفورين بحجر وربما عدة عصافير بحجر ) . إن تعبير العصافير هو كناية عن مدلولات أخرى لعلها التورية في اللغة العربية . أو ( الحسجة ) بالعامية .
لماذا العصافير ؟ تلك الطيور الوديعة بزقزقتها صباح كل يوم . ذلك الطائر الذي إختارها الشاعر ( أبي صخر الهذلي ) في بيت شعر مشهور : -
( وإني لتعروني لذكراك هزة … كما إنتفض العصفور بلله القطرُ ) .
ذلك الطائر صديق البيئة . أذكر أن حكومة الصين الشعبية قررت بل حاولت إبادة العصافير في الصين لأنها تأكل آلاف الأطنان من الحبوب . فماذا كانت النتيجة ؟ . إنتشار الحشرات بشكل متوالية هندسية كلفت الدولة الملايين من النقود والجهود للقضاء عليها . فقد كانت العصافير تقوم بهذه المهمة مجاناً . وهي تحفظ التوازن في الطبيعة .
إضطرت الحكومة الصينية لإستيراد العصافير من الخارج والحفاظ على ما تبقى منها . وحرمت قتل العصافير ولو بحجر واحد .
هل إتعظ العراقيون بتجارب الآخرين وتركوا العصافير للشعراء فقط ؟ .
ليتهم فعلوا .

عدنان حسين عوني
أوكلاند - نيوزيلندا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,305,636
- متى يصبح القتل جريمة ؟
- تحية عطرة إلى الإنسانة فيان دخيل ... تحية عطرة الى الشهيد ال ...
- الطَنْطَلْ وأخته ُ السعلوّة
- قصة للصغار ... حلال مثل دم الغزال
- أنا أُدَندِنْ
- الرياضة في أُسبوع ! في مجلس النواب العراقي .
- موش حِسَنْ !


المزيد.....




- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...
- صدر حديثاً رواية -رامي السهام-للكاتب العالمي باولو كويلو
- -البحار مندي وقصص من البحر- تأليف صالح مرسي
- علي معلا... فنان سوري ينحت التاريخ بلحن المستقبل.. صور
- -ساوند كلاود- تطلق خدمة جديدة للدفع للفنانين من خلال المستخد ...
- كورونا يملي على الفن... مسرحية باليه بأبعاد فلسفية
- مشاركة عربية الكبيرة في مهرجان برلين السينمائي الدولي
- فنانة عراقية تثير جدلا حول وفاة شعبان والجريتلي
- أزمة فناني الأطلس المتوسط


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان حسين عوني - بغداد المنسية والعصافير المظلومة