أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عدنان حسين عوني - موش حِسَنْ !














المزيد.....

موش حِسَنْ !


عدنان حسين عوني

الحوار المتمدن-العدد: 3922 - 2012 / 11 / 25 - 09:41
المحور: كتابات ساخرة
    


ثلاث من المحتالين قرروا أن يستغلّوا بساطة وسذاجة أحد أبناء القرى ويبتزوا نقوده بـأن يوهموه بأنه حَسَن صديقهم . وزعوا ادوارهم بأن يقفوا في مدخل المدينة , تفصل بين واحد وآخر مسافة محددة . يُرحِب به الأول على أنه حَسَن . يسأله عن الزرع والضرع . ويسير معه بإتجاه المدينة . هذا الشخص كان ينفي على أنه حَسَنْ , ثم يتلاقفه الآخر . يُرحّب به على أنه حَسَن . ولكن الشخص تردّد في قبوله كونه حَسَن . وما أن وصل المحتالان والمدعو ( حَسَن ) الى المحتال الثالث وقد رحّب به على أنه حَسَن حتى أدرَكَ الشخص الساذج أنه حَسَن , فعلاً .
الثلاث دعوه الى وليمة في مطعم المدينة ( لوقنطّة ) طلبوا أغلى الوجبات الشهيرة ( قوزي على تمّن ) , ( تشريب دجاج ) , ( مطبك سمج ) , ( تبسي باذنجان ) . بعد أن أكَلَ الجميع إنصرف المحتالون الواحد بعد الآخر ولم يبق إلاّ ( حَسَن ) وقد إنتحلوا له هذا الأسم . أصبح عليه أن يسدِّد قائمة الحساب لصاحب ( اللوقنطة ) , حينها أدرَكَ أنهُ كان مغفّل حينما صدق أنه حَسَن .
وبناء على تهديد صاحب المطعم إضطر أن يفتح صرّة النقود في طرف ( اليشماغ ) وأخذ يردد ( آنَه جنت أكللهّم آني موش حِسَنْ موش حِسَنْ . سوّوه بيّه الملاعين , هاك بُويَ التفاليس آنه بَعَد ما أصدك بأهل الولاية ) .
رباط الكلام :
الذين صدقوا الكذبة الكبرى وهم يعرفون أنها كِذبَة , وأنهم لم يكونوا حِسَن سيدفعون ثمن بلاهتهم .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عدنان حسين عوني - موش حِسَنْ !