أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدنان حسين عوني - تحية عطرة إلى الإنسانة فيان دخيل ... تحية عطرة الى الشهيد الطيار اللواء - ماجد عبد السلام عاشور التميمي














المزيد.....

تحية عطرة إلى الإنسانة فيان دخيل ... تحية عطرة الى الشهيد الطيار اللواء - ماجد عبد السلام عاشور التميمي


عدنان حسين عوني

الحوار المتمدن-العدد: 4562 - 2014 / 9 / 2 - 09:25
المحور: المجتمع المدني
    


فيان دخيل , إمرأة عراقية فذة , وقفت في البرلمان لتهز أركانه بشجاعة فائقة , ولتكشف للعالم كله حجم الخلل الذي تعاني منه السياسة العراقية , وقفت فيان ( وهي نائبة عن قائمة التحالف الكردستاني , وتمثل أقليتها الأزيدية ) , تلك الأقلية من الناس المسالمين العزل , والتي تمتد جذورها في عمق التأريخ العراقي . فبعد الفاجعة التي حلت بهم على أيدي زمر داعش الإرهابية , إنتفضت فيان من على مقعدها في البرلمان , وصرخت بأعلى صوتها المتهدج والدموع تسيل على وجهها , تطالب أعضاء البرلمان أن ينفضوا عنهم غبار التفرقة الذي عشعش في ضمائرهم وحَول حب العراق وأهله إلى حُب الكرسي والمال .
أثار بكاء فيان في البرلمان الكثير من التعاطف الوطني والعالمي , خصوصاً من بني جنسها . ولكن فيان لم تكتف بالبكاء , بل تحدت زملاءها الرجال , وذهبت الى الميدان لتشرف عملياً على إنقاذ الناس والأطفال , الذين هربوا من شراسة وحوش داعش ليحتموا في جبل سنجار , وإيصال لوازم الحياة لهم . ذهبت مع إحدى مروحيات الجيش الى هناك لتطيِّب خاطرهم , وتأخذ بأيديهم الى جوف المروحية , التي أقلعت وسط عويل الأطفال والنساء لتركهم آباءهم على ذلك الجبل , ولكن لسبب فني طاريء سقطت المروحية على الأرض , مما أدى إلى إستشهاد قائدها البطل اللواء الطيار ( ماجد عبد السلام عاشور التميمي ) وإصابة البطلة فيان وعدد من النساء والأطفال بجروح .
طوبى لفيان الشجاعة الوفية لمن إنتخبها لتدافع عن حقوقهم داخل البرلمان . فلقد كشفت عن معدنها الغالي الفريد من نوعه , وحبها لوطنها وتجردها من جميع النوازع الأخرى , متمنين لها الشفاء العاجل والعودة السريعة للنضال والكفاح من أجل شعب العراق كله , متمنين على باقي أعضاء البرلمان الجديد والحكومة الجديدة أن يسيروا على مثل هذا النهج , مثل هذا التفاني للوطن . فإذا هداهم الله سبحانه وتعالى على فعل ذلك الخير , فمن المؤكد أنه سينصرهم على القوم الظالمين الذين يعيشون بلا ذمة وضمير .
نقول لفيان بوركتِ من إمرأة برلمانية شجاعة , ونقول للطيار الشهيد لك الخلود وأسكنك الله فسيح جناته لأنك إستشهدت وأنت تنقذ الإنسان الذي حرم الله قتله .
تحية الى النازحين متمنين لهم الشفاء والعودة الى ديارهم , وتحية الى جيش العراق الذي سيحقق لهم ذلك .
الخزي والعار لجميع الإرهابيين أياً كانوا .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطَنْطَلْ وأخته ُ السعلوّة
- قصة للصغار ... حلال مثل دم الغزال
- أنا أُدَندِنْ
- الرياضة في أُسبوع ! في مجلس النواب العراقي .
- موش حِسَنْ !


المزيد.....




- دول أمريكا الوسطى تعزز حدودها لمنع تدفق المهاجرين إلى الولاي ...
- اعتقالات وتهديدات بوقف التنسيق... لماذا تخشى إسرائيل من فوز ...
- أبو سيف يستنكر اعتقال الكاتبة مشاقي
- طهران تعلق الحوار الشامل مع الاتحاد الأوروبي حول حقوق الانسا ...
- المبعوث الأممي يكشف تفاصيل خارطة الأمم المتحدة للسلام في الي ...
- تقرير: إدارة بايدن تسقبل أقل عدد من اللاجئين في التاريخ الأم ...
- مدافعة عن حقوق المهاجرين: المغرب وإسبانيا يحاولان إسكاتي (في ...
- ناشط بحريني ينتقد الصمت الدولي ازاء حقوق الإنسان في بلاده
- الإعدام شنقا لأربعة إرهابيين اشتركوا بتفجير في العراق
- اتفاق بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لدعم انتخابات العر ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدنان حسين عوني - تحية عطرة إلى الإنسانة فيان دخيل ... تحية عطرة الى الشهيد الطيار اللواء - ماجد عبد السلام عاشور التميمي