أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال عبود - للقصيدةِ أنتمي














المزيد.....

للقصيدةِ أنتمي


كمال عبود

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 13:32
المحور: الادب والفن
    


خاطره شبهُ شعريّه
------

للقصيدةِ أنتمي ،
لصهيلها
لبحورها
للدمع تخزنهُ الحروفْ
للرجعِ تُبديه القوافي ..
للوجع الجميل غداةَ يفترقُ الأحِبّه
ولثدي هذي الأرض
امتتشِقُ المعاني

----

لِكبشِ اسماعيلَ أرنو ...
هل تُفتدى الأرواحُ ..؟
هل تُفتدى الآهاتُ ...؟
يا أيُّها الولدُ المُعفَّرُ بالحرارةِ والألم
يا أيُّها المبعوثُ للحقلِ المُغطّى بالشظايا
بالبقايا من طعام الهررة
أَلَمْ ...؟
تكتُب وظيفةَ درسك الممهور بالحنَّةِ السوداءَ
فوق الجمجمة ...
فوق العلم ..

----

يا سيدي
إنَّا نُحِبُ الشِعرَ وحباتَ الكرزْ
إنَّا نُحِبُّ ربطةَ الخبز ،والكَلَمَ المُعسّل
ونُحِبُ باديةً ،ونهرا
ونُحِبُّ عيد التضحيه
ونحبُّ رمز العيد
ونبيذَ الاُمنياتْ
وسطوعَ الشمسِ فَوْقَ حلمٍ صارَ
قبرا
ونلوذُ العيشَ في وطنٍ ... مُبَجَّلْ
وطنٌ سلسالُهُ .. قلمٌ ومِنْجَل

------

زيتونتي احتَرقَت ...
ودخانُها المسوّدُ زيّنَ الأعلامَ في وقتِ الهجير
زُيِّن الساحاتِ
والعرباتٍ
والرأسَ الجميله
زيتونتي احترقتْ ..
وحَمامُ ضيعتُنا ..
وأغطيةٌ بيضاء أو خضراءَ بين الأزرقين
خَبَتَ التَّوَهجُ فَوقها حتى
تلاشى للسواد ْ
زيتونتي احترقتْ لأمرٍ ... يا عَجَب
ما مجَّدَ الأصحاب
ما كرَّموا
أبا لهبْ ...

----

للقصيدةِ أنتمي ،
لدروبها ،بين السطور
لسمائها فوق البحور
للصوت من اعماقِها : مهلاً ،
هذه الأرضُ ارتوتْ أحمرَ الدم
هذه الأرضُ طواحِن للجماجم
مقابر للعقول النيِّرَه ،
لا فرقَ بين الطاعنين لها
بالظهرِ
أو بالصدرِ
أو حبل الوريدْ

------

لقصيدةٍ سوريّة اللهجات
والسحنات
والبسمات والوجنات
والآهات
للنوارس طائرات
لقصيدةٍ سوريّةٍ
جبليّةٍ
صخريّةٍ
اسديّة الوثبات ،تّمخرُ
في عباب الحرب
شامخةً
وواثّقةً
ومسرعةً تدنو الى قول الحقيقه :
الفجر آتٍ منهما
أمُّ الشهيد وطفلةٍ رسمتَ أباها
زهرةً فوق دفترها الجديد

-------

لقصيدةٍ رعشتْ أنامِلُها
لقصيدةٍ رقصتْ حروف القافيه
للساكنِ المُعتّلِ ممنوعاً من الصرف
من الإتجارِ والعطفِ
من الخيم التي نُصبتْ على عَجَلٍ
من المتوسِّط الغَرِقِ
من الثكلى ..
من عمرو ... وَمَنْ .... هُبَلِ

------

يا أيُّ البلدُ المُقطَّرُ بالمدى
يا أيُّها ( الوروارُ) ،يُلهمُني الصدى
وألُمُّ ذاكرتي البعيده
صوب قامشلو وعفريناً
صوب عيدٍ قد مضى يلهثُ
حزناً
صوب عيدٍ خاب فأل الطفل فيه
( عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ )
وألُمُّ ذاكرتي وأُبحر
من على جبلٍ يلُّف المعصم المخضرَّ
أوخصراً لصاحِبتي
او رأساً توشّى بالخيوط من الذهب
أو دهشةً حارت بوجهكِ
( شاهيناز)

*****
اللاذقية، القنجرة، 2016






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايا جدو أبو حيدر -7-
- حكايا جدو أبو حيدر -6-
- حكايا جدو أبو حيدر -5-
- تناغم أزلي
- حكايا جدو أبو حيدر -4-
- حكايا جدو أبو حيدر -3-
- حكايا جدو أبو حيدر -2-
- حكايا جدو أبو حيدر -1-
- التيكيّا وأمثاله
- الأثَافِيّ
- انْعِطافات الخراب
- تفاصيل
- تهويمات في زمن القتل بين برزخين


المزيد.....




- شكيب بنموسى: المغرب لم يحصل على بيغاسوس ولم يتجسس على الرئيس ...
- منطقة حمى: اليونسكو تضم موقعا سعوديا سادسا إلى قائمة التراث ...
- بعد التشطيب عليهما.. السكال وحامي الدين خارج اللوائح الإنتخا ...
-  تامر عاشور يشعل حماسة السعوديين قبل الغناء في جدة... فيديو ...
- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال عبود - للقصيدةِ أنتمي