أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال عبود - حكايا جدو أبو حيدر -6-














المزيد.....

حكايا جدو أبو حيدر -6-


كمال عبود

الحوار المتمدن-العدد: 5221 - 2016 / 7 / 12 - 02:31
المحور: الادب والفن
    


***1***
( حبيّب ديبو )

يعرفهُ الذين تجاوزوا الخمسين من أعمارهم في القرية ، حين عرفناه كُنَّا صغاراً ، ننتظرهُ كلَّ يومٍ على حافّةِ الساقية ، عِنْدَ الغروب تماماً يتجاوزُ حبيّب ديبو مفرق القريةِ وطريقها الواسع ويلجُ طريقاً ترابياً لا يتسع إِلَّا لشخصٍ واحد ، طريق العين ...

حين يظهرُ الثور البني اللون، يتقافز الأطفال ، يضحكون ، ترتفع الأيادي الصغيرة: حبيّب ديبو .... حبيّب ديبو ..
تلوحُ قافلةُ حبيّب ديبو - ثيرانهُ السبعة - واحداً تلو الآخر ، خلفهم رجلٌ رثَّ الثياب ، قمباز إلى الوسط ، سروال إلى الركبتين ، سترة بالية على الكتف ، أما الساقان عاريتان وثمة حذاء قديم تجرّهُ قدمان حافيتان...

ثيرانٌ سبعة ورثها رجلّ أربعيني ( مقطوع من شجره إِلَّا من خالةّ طاعنةٍ في السن ) وطريق واحدٌ في الأياب والذهاب ، غرفة صغيرةٌ طينيّة وزريبة ، طعامهُ مِنْ خشاش الأرض ، هذه حياة كامله لمملكةٍ توحد الثيران وصاحبها...

لا يستجدي أحداً ،لا يقبلُ عطايا ،لا يبيع ولا يشتري ، لا يؤذي أحداً ولا يسرق أحداً ، طريق واحد ، نموذج للحياة واحد ، همٌ واحد ... إخلاص للثيران.

***2***

(ابن الريش)

كان طالباً عادياً ، أخذ الثانوية ، تغيّرت طباعه ، تفاخَر على أقرانهِ ... صار يتأبّطُ محفظةً وجريده ، يُدخّنُ تبغاً أجنبياً بعد أن استلم وظيفةً في المدينه ، لَبْس نظّارةً طبيّه ... يضعها على أرنبةِ أنفهِ وينظرُ من فوقِها للآخرين ، يعطي الرشى لمراقب الدوام ويذهب إلى مكانهِ الذي تعوّد عليه ... إلى المقهى ... إلى طاولةٍ قرب الشباك ، يُدخّن ... يشربُ كثيراً من القهوةِ ، يراقب المارّةَ ويكتب أشياءً ثمّ يدعكُ الورق المكتوب ويرميه هكذا ...

قال له غانم: يابن الريش هات اقرأ لنا ما تكتب ...؟
ردّ جايد: ما راح تفهم ، لأنو أكبر من مستواك ...؟
أكيد مستواي أكبر من ابن الريش: ردّ غانم.
قال جايد: مكانك الطبيعي ... عالهامش.

انتهت بالواسطة المجادلة.

في الأيام التاليات، أحضر جايد صوراً للرئيس عبد الناصر وألصقها على جدران المقهى مُتباهياً ، قائلاً: سيرفعكم عن هامش الحياة.

وعلى نفس الجدران - بعد الانفصال كانت صور شيخ تحلُ مكان صور الرئيس صاحبها يُسمى - ماركس...

قال جايد مشيراً الى الصور: هذا من انتشلكم من الهامش الذي أنتم فيه
وفجأةً بعد أيامٍ شوهد ينزع الصور ، بعصبية وطأها بقدميه ...
في حرب 1967 اختفى جايد هارباً من خدمتهِ الإلزامية ، وعاد بعد عفوٍ شاملٍ إلى وظيفتهِ وإلى... المقهى.

***3***

مات حبيّب ديبو... قال شاب قدم لتوّهِ ... آجروا يا شباب ... الله يرحمه
نهض الجميع إِلَّا جايداً، ذهبوا ... شيّعوا المتوفي ، وعادوا ... وزع صاحب المقهى شراباً مجانياً عن روح المتوفي قائلاً: تَرحّموا عليه مأجورين

قال جايد مُستهزئاً: شو ها الخسارة ...؟ كان عا هامش الحياة ...

عندها هبَّ غانم واقفاً سار الى جايد واضعاً إصبعين من يده اليمنى على نظّارتي جايد:
ولَك يا جايد ... يابن الريش ، يابن اللي سرق جيجات الضيعة وحماماتها
ولَك حبيّب ديبوا عندوا سبعة ثيران ، تُطعم ألف أسرة ، ولَك أنت شو قدَّمت ... الله يرحمك يا حبيّب ديبو ، أنت عشت عا قدّك .. بس فيه غيرك كان وراح يضل عا ... الهامش.

***4***

يُقال على ذِمَّة أحدهم ، إِنَّ جايد موجودٌ دائماً في المؤتمرات الخاصّة بحل الأزمه في البلد ، وأكّدَ أنَّهُ ما يزالُ يضعُ نظاراتهِ فوق أرنبة أنفه.

***5***
الله يرحمك يا حبَيّب ديبو

*****
اللاذقية، القنجرة، 2016






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايا جدو أبو حيدر -5-
- تناغم أزلي
- حكايا جدو أبو حيدر -4-
- حكايا جدو أبو حيدر -3-
- حكايا جدو أبو حيدر -2-
- حكايا جدو أبو حيدر -1-
- التيكيّا وأمثاله
- الأثَافِيّ
- انْعِطافات الخراب
- تفاصيل
- تهويمات في زمن القتل بين برزخين


المزيد.....




- شكيب بنموسى: المغرب لم يحصل على بيغاسوس ولم يتجسس على الرئيس ...
- منطقة حمى: اليونسكو تضم موقعا سعوديا سادسا إلى قائمة التراث ...
- بعد التشطيب عليهما.. السكال وحامي الدين خارج اللوائح الإنتخا ...
-  تامر عاشور يشعل حماسة السعوديين قبل الغناء في جدة... فيديو ...
- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال عبود - حكايا جدو أبو حيدر -6-