أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أسامة هوادف - من أجل الحرية...كلنا مع الخبر














المزيد.....

من أجل الحرية...كلنا مع الخبر


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 5222 - 2016 / 7 / 13 - 00:44
المحور: الصحافة والاعلام
    


غريب ما يحدث في جزائر الشهداء هذه الأيام وما ابشع وأقذار هذه الحرب التى تشنها السلطة عن طريق وزير الأتصال ضد جريدة الخبر هذه الجريدة التى قدمت العديد من الشهداء قربانا على معبد الحقيقة وكانت سبب فى تأسيس معظم الجرائد والمجلات هذه الجريدة التى تعتبر من قلاع الرأي وحرية التعبيير تجد نفسها في أتوان حرب ضدها وبتالي ضد حرية التعبير..أننا اليوم نحن الأحرار في مفترق الطرق فاما أن نصرخ بأعلى صوتنا (لا لخنق حرية التعبير لا لتكميم الأفواه) ونقف جنب الى جنب مع الأخوة في جريدة الخبر الذين بذلو الغالي والنفيس وتحدوا كل الصعاب من أجل أن نقراء كل صباح الحقيقة ونحن نحتسي فنجان القهوة أو نصمت فيكون صمتنا العار الذي سيلاحقنا الى قبورنا ونورثه لأبناءنا أننا لابد أن نقف موقف يشرفنا ولا مكان الحياد فالقضية تمس أعلى ما يملكه الأنسان وهو الحق في التعبيير مخطئ من يظن أن القضية منحصرة في الخبر بل سوف يتعداه الى كل منابر الراي وأنما كانت البداية بخبر لأانها تمثل صرح الحرية والحقيقة فأن أنهارت ستنهار كل المنابر الأخرى ...أن أضعاف الصوت الأخر ليس في مصلحة النظام لأن النظام القوي يستمد قوته من المعارضة القوية وهذا ما تدل عليه كل التجارب الأنسانية والسياسية عبر التاريخ ..سنصرخ بأعلى صوتنا (لن نفرط في ثمرة شهداء الجزائر)ولن نتقاعس في مساندة كل الاحرار لأن هذا من وجبنا وقيمنا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنيس بوزيد مفخرة الشباب الجزائري
- عذراء الأوراس...الشهيدة مريم بوعتورة
- أجمل المقولات عن الحب مهداة من عمالقة التاريخ بمناسبة عيد ال ...
- نبذة عن أخطر عائلة في العالم...عائلة روتشيلد
- برمود...مثلث الهلاك الغامض
- رسالة الى أسرة الحوار المتمدن
- لعنة الكتابة
- نعم...الدين أفيون الشعوب
- أطلانتس...القارة المفقودة
- الموت
- ما قيمة المال
- على مشارف عام ميلادى جديد أوهام الأنجازات وفقدان بوصلة الطري ...
- حسين أيت أحمد الراهب في صومعة الوطن
- رسالة الى الرفيق والصديق العزيز فؤاد بن كران
- رسالة المناضلة و سياسية نعيمة صالحي
- تنبأ مورجان بغرق سفينة تيتانيك
- أيها العاشق
- كلمات من صفحات ثائر
- عن الحب أقول
- قصة قصيرة بعنوان: الثائر


المزيد.....




- الشيخ محمد بن زايد يعزي العاهل المغربي
- الحمم البركانية تتدفق إلى المحيط الأطلسي من بركان جزيرة لا ب ...
- الآثار المصرية تكشف حقيقة صور التوابيت الفرعونية في أفغانستا ...
- مركزي صنعاء يعترض على الإفراج عن أرصدة اليمن لدى إنجلترا
- بيدرسن يأمل بمساهمة لقاء بوتين وأردوغان في تعزيز وقف إطلاق ا ...
- السعودية تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه -اختراق ...
- مراسلنا: اشتباكات بين قوتين من الشرطة والحشد الشعبي جنوبي ال ...
- ما وراء استنجاد واشنطن بقواعد روسية في آسيا؟
- كوريا الشمالية تكشف عن مواصفات الصاروخ الجديد الذي اختبرته م ...
- مصر توافق على استخدام -سبوتنيك لايت- الروسي


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أسامة هوادف - من أجل الحرية...كلنا مع الخبر