أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إبراهيم اليوسف - في وداعية الشيوعي المبدئي رفعت روباري














المزيد.....

في وداعية الشيوعي المبدئي رفعت روباري


إبراهيم اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 5187 - 2016 / 6 / 8 - 23:49
المحور: الادب والفن
    





في وداعية الشيوعي المبدئي رفعت روباري
قرأت الخبرعبرصفحة الصديق وابن الرفيق القديم غيفارا معو
-رحل رفعت روباري......!
هزني الخبر.....!.
الاسم أعرفه وترك أثره في أكثرمن موقف في ذاتي
فقد وصلتني من الراحل برقيات روحية ، كشفت لي تضاريس عالمه من دون الحاجة إلى أية موشورات كاشفة، لأنه من هؤلاء الودودين، المبدئيين، واضحي الروح. هرعت لأكتب على صفحته أمنيتي بأن يكون الخبر غيردقيق، غيرأن غيفارا أكد لي الحقيقة الأليمة: إنه صحيح..!
قلت لغيفارا: لقد كتب الراحل-بوستاً- عني وعن ثلاثة زملاء آخرين من الكتاب والصحفيين هم:د. عبدالوهاب طالباني- د. كفاح محمود سنجاري-د. عبدالمجيد شيخو-مروان بركات- جان دوست...!

. وراح غيفارا يضع بين يدي ذلك-البوست- الوساموي الذي لكم آملت وقتها، عندما كتبه رفعت في العام2014 أن أكون كما وصفني. عدت إلى مابيننا من رسائل. فوجدت دردشة سريعة، رحت أستنسخها، بمافيها من تقويم عاطفي من قبل الراحل هو أكبرمني. ثم أضاف غيفارا:
أتعلم أنه كتب عن دردشة تمت بينك ودانا جلال "....."بما يرضي ضميره، وأرسل إلي البوست بعد أسابيع من كتابته، وللأسف لم أكن قد قرأته في وقته...!
رحت أسأل عن رفعت كثيراً فقال لي إنه ابن ريف عفرين الأبية ومن مواليد 1978. وقد كان عضوا في الحزب الشيوعي السوري-بكداش- ثم عمل مع تيار"قاسيون ليتركه بعد الثورة السورية وينضم إلى "الحزب الشيوعي الكردستاني" الذي اختلف معه، هو الآخر، كي ينتسب أخيراً إلى حزب"الشغيلة" حديث الانطلاقة في الداخل.
استعرضت صفحته، لأعلم أننا تصادقنا فيسبوكياً في العام 2013" وربما أننا عملنا معاً في فضاء الحزب الشيوعي كما سأعلم بعد رحيله". سألت عنه العزيز غيفارا أكثر فقال لي: إنه منح العضوية الفخرية من الشيوعي الكردستاني- العراقي. و كان مبدئياً. اضطر في بلده لبيع الدخان من أجل إعالة أسرته بعد أن تزوج في العام 2008. وقف إلى جانب الحراك الشبابي ولجأ إلى إقليم كردستان. وقدم منه إلى ألمانيا في أواخرالعام 2015 مع أمه وزوجته كي يتعرض يوم 4-6-2016 في مكان إقامته في " همسباخ " الألمانية لنوبة دماغية فقد إثرها حياته. دون أن يتحقق حلمه في رؤية بلده ووطنه محرراً.
الخلود لروحك أيها الشيوعي، الوطني، القومي، الإنسان، المبدئي




منشورالتواصل الأول:


تمت إضافة ‏‏6‏ من الصور الجديدة‏ من قبل ‏‎Rifaat Robari‎‏ — مع ‏جان دوست‏ و‏‏4‏ آخرين‏.
22 أبريل، 2014 ·
تحية لكل عمالقة الصحافة الكردية وأعمدتها
وسفراء قضيتنا وشعبنا وصوتنا في المنابر
الكاتب والصحفي :عبد الوهاب الطالباني جنوب كوردستان
الكاتب والصحفي :د.كفاح محمود كريم جنوب كوردستان
الكاتب والصحفي : إبراهيم اليوسف غربي كوردستان الجزيرة
الكاتب والصحفي :د.عبد المجيد شيخو غربي كوردستان عفرين
الكاتب والشاعر :مروان بركات غربي كوردستان عفرين
الكاتب والأديب :جان دوست غربي كوردستان كوباني
وعذرا من البقية من صحافيينا وادبائنا وشعرائنا وكتابنا فالصفحة لاتتسع الجميع ومكانكم قلوبنا

أنتم أصدقاء على فيسبوك
يعمل لدى ‏‎Communist Party of Kurdistan‎‏
يقيم في ‏همسباخ‏
• بدأت المحادثة (7 مايو، 2014)

07/05/2014 08:43 مساءً
Ibrahim Elyousef
تحياتي عزيزي مصادفة وجدت ما كتبت الف شكرلك من القلب

07/05/2014 08:45 مساءً
Rifaat Robari
انت عظيم وعملاق بكل معنى الكلمة وانت موضع فخر لنا ولكن شعوبنا تعودت ان تكرم عظماءها بعد موتهم بعيد الشر عنك دمت بخير واطال الله بعمرك

07/05/2014 08:50 مساءً
Ibrahim Elyousef
تحياتي ياغالي يكفيني فخرا حب ووفاء صديق مثلك عاجزعن شكرك حقا فعلا مصادفة وجدت ما كتبته انت اكررشكري لك
كل التقديرلك
ايها الغالي

07/05/2014 08:51 مساءً
Rifaat Robari
وشكرا لكم ولمواقفكم النبيلة الكردية الصادقة

07/05/2014 08:51 مساءً
Ibrahim Elyousef
يقينا بفضل ود امثالك ساستمرفي تقديم كل ماعندي من اجل خدمة شعبي وقضيتي

07/05/2014 08:52 مساءً
Rifaat Robari
اتمنى لك الموفقية استاذي منكم نستلهم العبر والمواقف

07/05/2014 08:53 مساءً
Ibrahim Elyousef
كل الشكرلك ودعنا نتواصل دوما
انا الان في المانيا ساعود اخرالشهرللامارات
تقبل ودادي

07/05/2014 08:53 مساءً
Rifaat Robari
ان شاء الله استاذي

07/05/2014 08:53 مساءً
Ibrahim Elyousef
قبلاتي لك

07/05/2014 08:53 مساءً
Rifaat Robari
عودة ميمونة وسفرة سعيدة

07/05/2014 08:53 مساءً
Ibrahim Elyousef
كل الاحترام

07/05/2014 08:54 مساءً
Rifaat Robari
ولك قبلاتي وعظيم امتناني لتواضعك والرد على رسائلي

07/05/2014 08:54 مساءً
Ibrahim Elyousef
بكل اسف تاخرت لاني لم ارما كتبت
سنتواصل بحمدالله دوما

07/05/2014 08:55 مساءً
Rifaat Robari
انا ونحن وهم اي شعبنا نتأسف بالتأخير بنكريم شخصك وثقافتك
دمت بخير واتمنى لك العودة سالما غانما

07/05/2014 08:55 مساءً
Ibrahim Elyousef
كلمة جميلة منك ومن امثالك اعظم تكريم
استودعك ودعنا نتواصل
بااااي

07/05/2014 08:56 مساءً
Rifaat Robari
اشكرك
باي




Ibrahim Elyousef Dana Jalal Ahmed
يا رجال الفكر يا ملح الشعب والبلد اختلافكم يؤذينا قال الشافعي رحمه الله ,,, تعهدني بنصحك في انفرادي وجنبني النصيحة في الجماعه فإن النصح بين الناس نوع من التوبيخ لا أرض استماعه فإن خالفتني وعصيت قولي فلا تغضب إذا لم تُعط طاعه






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم




كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,274,818





- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم