أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - أنا - متعوّذا بالحروف - ضمير غير منفصل عن الشعر














المزيد.....

أنا - متعوّذا بالحروف - ضمير غير منفصل عن الشعر


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5114 - 2016 / 3 / 26 - 19:17
المحور: الادب والفن
    


أنا - متعوِّذاً بالحروف - ضميرٌ غير منفصل عن الشعر

" إلى من اضطرني لكتابة هذا الخطاب الشعري "


امسـكْ قــويّاً ؛ ان رعـش الكـفِّ إحْـبــاطٌ اذا فـلتَ الـزمامْ
مَـن أنت يا رعديـدُ ياشعرورُ حتى تدخل الأرضَ الحرام ؟
فـــرّ الــكرام لأفْــقِــهــمْ ---- فــسحــوا مــجــالاً لــلــئـــام
انّ الطـعان هــنا بِــصـدري ---- لـيس مـن تـحت الـحزام
لاشـيء فــوق الــرأس غـيــر الشّــجّ مــن وقْــع الـحسـام
هــذا جـــنـاحُــك واهنٌ --- لســتَ الصقــور ولا الحَــمام
دعـنــي وحــيــدا بـيــن شعــري ســاهــرا كــرهَ الــمنـام
أزِحِ الـجـوائــزَ جانـبــاً -- هيَ عِـفَّـتــي تــعـلــو الوِســام
هو يقــظــتي ، حلُمي ورَوعــي حـيــن يشــتـعـل الهيــام
هذا مآل العاشق المجنونِ ---- عــقلٌ في هــواهُ مستهـام
لا القلـب يـعــشق وحده ---- فالعـقل يـستـهـوي الـسقــام
سَــهــرٌ ووجْــدٌ دائــمٌ ---- لــهَــبٌ مــديــدٌ واضـطــرام
ومعــاركٌ تـلــد الخــيالَ ----- وصولـة تُــدمي السّــلام
فـهنا الوطــيس أشــدّهُ --- مِــن أيـن يأتـيــني الــوئــام ؟
بــيــنـي وبــيــن الــشـعــر آصِــرَةٌ ومــزجٌ والــتـــئــام
مـثـل الذي عند الحبيبِ --- من الجـوى ومـن الـغــرام
كالـيـاســمــيــن إذا تــبــدّى عـاطــرا فـي روض شــام
كـقـصائــدٍ بـقيـت معي --- كـوســادتــي عـنــد الــمنام
تــرجـو الأمـان بـمـسـكـنـي --- إذا بـدا ولْــدُ الـحــرام
نـحــلــتْ فــلا تــبــدو لِــفِرْط هزالــهــــا الاّ الــعِـظـام
عـتـمــت وغـاب بـيـاضُـها اذ أورثـت فـيـنـا السـخــام
يا حســرتـي كانت لنا شــمــسٌ مـع الــبـدر الــتـمــام
يا شهرزاد الشعـر لا ، لا تسـكـتــي ؛ ابـتـدئي الكـلام
انــســي الـليالـي الألــف واحكي ألـفَ عـامٍ ثــمّ عــام
كـم نالـني سـيـف الحسـود وصـرتُ مـرمـىً للـسهـام
لـكـنــني أبــقـى الـسمــيــر مـع الـنـدامــى والـمــدام
أرعــى الـمــودّة بــيـنـهـم ؛ مـسـعـايَ ودٌّ واحـتــرام
الصفـح طـبــعٌ داخلــي مادمــت فـي عـمْـر الـخـتـام
أهـوى الرفاق وجورَهم - - ولو تمادَوا في الخصام
أبـقى أرحّـب بالصديــق ؛ أظلّ اهــتـف : يا ســلام
أســعـى إلى رأبِ الصـدوع ولا أحابـي الانــتــقــام
فـــأنـــا طــعــامٌ ســائــغ كـولـيــمــةٍ عــنـد الـكرام
ما العيش ان عـكر المزاج ، وغاب عـنّا الانسجـام
زدْ فـي الحـيـاةِ تـرَنّـماً --- فـبَـعْـدها يـأتي الحِــمام
فـليـبسم الثـغـر الجميـل ولـو أتـى الـمـوت الـزؤام

جواد غلوم
[email protected]
---------------------------------------------------------------------
ملحوظة : في بعض الأبيات إضافات في التفعيلة نظمتُها متقصّدا عامدا مع الاحتفاظ بنظام الشطرين






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مُدوّنو التأريخ بين مطامع السلطة والخوف منها
- منازعات ستيف جوبز قبيل الرمق الاخير
- قصيدة بعنوان - أملٌ كذوب -
- حروفي الولهى إليهن / بمناسبة عيد المرأة
- عربة الترويكا والحصان العراقيّ
- مجرمو وخوَنة الشعر
- جهشةُ بكاءٍ قبيل النزَع الأخير
- هكذا تعتاش الصديقة الحميمة تركيا على مصائبنا
- هل أصبح الفيسبوك والمواقع الاجتماعية مواخير لمرتاديها ؟؟
- قصيدةٌ بعنوان - نسيجٌ ناصع -
- وإذا العشيقةُ وهبتْ
- أنا وصديقي الحميم أخصائيّ أمراض القلب
- هل من مؤشرات لتشديد قوانين الهجرة والإقامة في اوروبا ؟؟
- فياغرا شعرية لشيخ عاشق
- انتظارٌ وصداعٌ أمام بوابة التفتيش
- أيها الآباء والأمهات كفّوا عن إغراق أطفالكم
- هل سترقص الديمقراطية فرحا في العراق ؟؟
- بين ثوّار العولمة الجديدة وثوار حركات التحرر الوطني
- المستشارة الالمانية ميركيل سليلة نسوة الانقاض
- يومٌ مثقلٌ بالنشوة


المزيد.....




- الشعب يريد والأيام تريد...والله يفعل مايريد!
- رواية -رأيت رام الله- للشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي
- العثماني يؤكد استمرار سريان الإجراءات الاحترازية طيلة أيام ا ...
- تعرفوا إلى أنس أصغر درويش صوفي في سوريا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري
- فنان مصري يتهم حفيد جمال عبد الناصر بـ-سرقة امواله-
- مصر.. مصدر يكشف تطورات حالة الفنان سمير غانم ودلال عبد العزي ...
- بمناسبة عيد الفطر.. وزارة الثقافة تبث سلسلة احتفالات ثقافية ...
- صور دمشق العثمانية كما لم ترها من قبل.. رحلة الإمبراطور الأل ...
- شاهد.. ظريف باللغة العربية: الاحتلال سبب انعدام الاستقرار في ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - أنا - متعوّذا بالحروف - ضمير غير منفصل عن الشعر