أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد صموئيل فارس - مصر علي خطي المافيا والميلشيات ؟!














المزيد.....

مصر علي خطي المافيا والميلشيات ؟!


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 5103 - 2016 / 3 / 14 - 07:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقايا دولة يوليو 52 التي تتحطم الان أركانها وتتفسخ نتيجة حالة التعريه التي وقعت فيها إزاء التطور الرهيب الذي يشهده العالم من حولها وهي كما بدءت محنطه لاتعرف غير اللغه الامنيه التي تتحدث بها فهو الأساس الذي بُنيت عليه تلك الفاشيه العسكريه الدينيه بغلاف مدني يفتضح كل يوم امرها وتكشف للمصريين اسواء ما فيها وسياستها الشموليه الفاشيه

التي تسير بمنهج التجويع والترهيب والترغيب لمن يسيرون في ركبها اليوم يكشف النقاب عن عمل ميلشيات الدوله فداخلها يتم اختفاء قسري ممنهج لاي صوت معارض ويقتل علي ارضها الأجانب لمجرد انهم يبحثون عن الحقيقه فقد وصل عدد المختفين قسريا في مصر الي 1800 مواطن بمختلف انتماءاتهم فالهوس الأمني والعقم الفكري والفلس السياسي قد وصل مراحله الاخيره في مصر

ففي أقل من عام انتقل وزير داخلية مصر من الإنكار التام لاتهامات بارتفاع معدلات الإخفاء القسري إلى تناول الظاهرة من خلال عدة تصريحات والاشتباك مع المجلس القومي لحقوق الإنسان بشأن تحديد أماكن من وصفوا بأنهم ضحايا.

في يناير أصدر المجلس القومي القائمة الأولى بأسماء المختفين قسريًا الذين كشفت وزارة الداخلية عن مكان تواجدهم. بحسب تلك القائمة كان 15 فردًا قد أخلي سبيلهم في حين لم يزل 90 رهن الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيقات، إضافة إلى ثلاثة هاربين وشخص آخر، أكدت الداخلية، أنه هارب من أسرته.

جاءت تلك القائمة نتيجة مراسلات متبادلة بين وزارة الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان لكشف مصير مئات من المواطنين أبلغت أسرهم عن اختفائهم قسريًا

وهكذا انضم الاختفاء القسري إلى مجموعة أخرى من انتهاكات حقوق الإنسان الشائعة في مصر، ومنها التعذيب، والقتل خارج نطاق القانون، تحت التعذيب أحياناً، أو في مواجهات للشرطة تحوم الشكوك حول الالتزام بقواعد الاشتباك فيها، والإهمال

الطبي في أماكن الاحتجاز مما يؤدي للوفاة في حالات عديدة. وتأتي الحوادث المتكررة لتهجم ضباط وأمناء الشرطة على الأطباء في مستشفيات، أو استعمال السلاح الرسمي في خلافات شخصية أو مرورية، ناهيك عن مقتل محتجزين بصورة متكررة في

أقسام الشرطة، ومنهم ١-;---;--٤-;---;-- في قسم المطرية فقط في العامين الماضيين، لتدعم انطباعاً بات سائداً في مصر، بأن أجهزة اﻷ-;---;--من، وبالأخص من يعمل منها في مجال الأمن الوطني، هي فوق القانون.

في تقرير صدر في أغسطس 2015 عن لجنة عمل الأمم المتحدة حول الاختفاء القسري وغير الطوعي، رصدت اللجنة أكثر من 70 حالة اختفاء قسري جديدة محتملة في مصر في فترة التقرير، من مايو 2014وحتى مايو 2015وخاطبت الحكومة بشأنها. وقدمت اللجنة، المنشأة من 1980، بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، طلباً رسمياً لزيارة القاهرة منذ يونيو 2011 ولكنها لم تتلق موافقة الحكومة.

وعلى الصعيد المحلي قدم المجلس القومي لحقوق الإنسان، وهو مؤسسة حكومية، عيّن رئيس الوزراء كل أعضائها، حوالي 191 شكوى من الاختفاء القسري لوزارة الدخلية في 2015، ورغم إنكار دام شهوراً، وادعاءات رسمية بانضمام عدد من المختفين إلى داعش، أعلن رئيس المجلس في منتصف شهر يناير 2016 أن وزارة الداخلية أقرت أن 99 من هؤلاء المختفين محتجزون لدى أجهزتها بينما أُطلق سراح114 أخرين، أي أن الداخلية، بعد إنكار ونفي تام امتد لشهور أقرت أخيراً أن

هناك 114 شخصاً من المختفين كانوا لديها. ورصدت المفوضية المصرية للحقوق والحريات- وفقاً لروايات بعض المختطفين عقب ظهورهم، أو روايات أسرهم- من بداية أغسطس وحتى نهاية نوفمبر 2015، 340 حالة اختفاء، بمعدل 85 حالة شهرياً.

وتنبع أهمية تحديد الأرقام والتوزيع الجغرافي لحالات الانتهاك، وتكرار سلوك رجال الأمن والوسائل المستخدمة، من كونها جميعاً تساهم في تحديد ما إذا كانت هذه الحوادث فردية أم منهجية، ولهذا تبعات، ليست فقط إعلامية، أو متعلقة بـ"سمعة البلاد"، بل قد تكون له تبعات في القانون الدولي أيضاً

أصبحت القضيه ليست شأن داخليا بعدما تعرض مواطن إيطالي يعمل باحثا الي التعذيب والقتل وتتهم السلطات الايطاليه الامن المصري بتنفيذ عملية التعذيب والقتل وتخطي الامر حدود العلاقات الايطاليه المصريه الي الاشتباك ببيان رسمي من البرلمان الأوروبي موجه الي السلطات المصريه فيما يتعلق بحالة حقوق الانسان ومقتل المواطن الإيطالي وهو ما ستكون له تداعيات خطيره في المستقبل

سقطت ورقة التوت واصبح عمل الجهات الامنيه في مصر هو عمل ميلشيات مسلحه تقوم بالتنكيل لمن يعارض او يشكو في حقها فزوار الفجر باتوا يعملون الاربعه والعشرون ساعه بلا هواده بصوره خارج اطار القانون فلن تستمر الأوضاع طويلا بهذه الصوره فلكل ظالم نهايه !!






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من الالف الي الياء داخل دولة الامناء ؟!
- الصحافه في عهد السيسي 2
- الصحافه في عهد السيسي !!
- الجماعه التي تتبخر ؟!
- لغز الصناديق الخاصه في مصر ؟!
- الحكم علي مبارك صراع داخلي بين ورثة يوليو 52 !
- ما جناه الاوروبيين من استقبال اللاجئين ؟!
- حصاد عام 2015
- قصص انسانيه لهؤلاء الذين لقوا حتفهم في الهجمات الباريسيه
- حصاد الجوله الثانيه للانتخابات البرلمانيه المصريه
- بوكو حرام تنتزع لقب الاكثر دمويه من القاعده وداعش
- حمامة رويتر الاكثر شهره في عالم الصحافه
- العمليات الارهابيه في فرنسا من عام 94 حتي 2015
- الطائره المفقوده ؟!
- ستيف جوبز واسطورة أبل
- كفاح إمرأه تركت بصمه ايجابيه في تاريخ البشريه
- حياة توماس الفا اديسون صاحب الالف اختراع
- رينيه ديكارت أبو الفلسفه الحديثه
- أنيس عبيد جسر العبور بين سينما الغرب والشرق
- المنفلوطي اقوال وافعال


المزيد.....




- مع ارتفاع عدد الضحايا.. متى ستتدخل الدبلوماسية لحل أزمة إسرا ...
- هل تلقيت لقاح كورونا؟ هذا ما يمكنك القيام به بلا قناع بحسب م ...
- أول تعليق من الرئاسة اللبنانية على ضجة تصريحات الوزير شربل و ...
- مع ارتفاع عدد الضحايا.. متى ستتدخل الدبلوماسية لحل أزمة إسرا ...
- أول تعليق من الرئاسة اللبنانية على ضجة تصريحات الوزير شربل و ...
- تغطية مباشرة لليوم التاسع من التصعيد العسكري بين إسرائيل وال ...
- وقائع التصعيد بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال أٍسبوعين من الم ...
- وقائع التصعيد بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال أٍسبوعين من الم ...
- تغطية مباشرة لليوم التاسع من التصعيد العسكري بين إسرائيل وال ...
- أردوغان يعلن -تحييد- قيادي بارز في الوحدات الكردية السورية د ...


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد صموئيل فارس - مصر علي خطي المافيا والميلشيات ؟!