أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - اذكريني














المزيد.....

اذكريني


راجي مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 5026 - 2015 / 12 / 27 - 22:52
المحور: الادب والفن
    


اذكُريني ..
لمَّا يغمُرني التاريخ بأوساخه
و يحاصرُوني العِدا بالسوء
قوليلهم كان ف السُكات صوتي
حين كان الكلام مَخْنوق
اذكُريني ف كُل طَلعِة شمس
اذكُريني ف الكلام و الفِعل
اذكُريني ف الصُراخ و الهَمس
اعلنيني عَبدِك المَملوك
و اعلنيني رَبك المَالِك
ده أنا لما هايجي اليوم
هاكون قُربانِك الهَالِك
بدون ما تحسِي أفديكي
أزيح الضَباب اللي ف عنيكي
و ف ليلِك اقيد النار
و حارِس دار ..
أغزِلِك بُكرة م الازهار
يا غيط نَرجس علي نُوار
يا وَاخدَة قلبي كالاعصار
مافيش بعدِك هوا يتعاش
و قلبي عُمره ما يكفَر بِك
مهمّا تطاطي للأوباش
** ** ** **
حبيبتي ..
و إن يعلِنوا ف إذاعَاتهُم اني شيطان
قوليلهم شيطَان وَطني
و لا مَلاك خَايِن
مَهما كان الضَلام طَوِّل
و نور الفَجر مش بَايِن
انا يا مَصر مش قلقَان
جايِلك فُوق سنين الصَبر و الأحزَان
لكِن ما بابِعش ..
و لو رَفعُوا التَمَن فيكي
لضِعف الضِعف
انا مُجمَل سنين الضَعف قوِتني
نظرة ف عِينك تقوِتني
جيوش جَرّارة قاتلتني
و قتَلِتني لكن ما باموتش
** ** ** **
يا حَبيبتي مهما حاصرونا
تلاقي وَرَقنا تَحت الارض
و ف السراديب
مهما قالوا اننا ضِعنا
تلاقينا م السِكك طالعين
نموت لَجلِك كما المَجاذيب
نرفع رايتِك الحَمرا
تنوّر ليلِك كانها شَمس
يا مصر احنا اللي جاي و الأمس
و حُبِك داء و ماله طبيب
** ** ** **
اذكُريني ..
لما يجيني الظابِط بعريضة التَوقيف
يقابلوني بحَفلِة استقبال
و دَمي يسيح ف شَمس الصيف
و يطلع بيَان حالَة من الجَلاد
كان مُتمرِد ..
و كان ع الثَورَة بيحرض
و ضد الحُكم بيألِف
كلام زي حد السِيف
قبضنا عليه ف ايدُه كتاب
و فكر مُعادي للأغراب
وطني جداً بشكل مُخيف
فاذكريني ..
من غير ما تقيمي لي ضَريح
انا الفِكرة اللي لونها صَريح
لا تحبسني زِنزانَة
و لا يحاصرُوني سَجّانة
و لا يكسرني عَصْف الريح
اذكريني ..



#راجي_مهدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا وطن
- عن التفريعة و التبعية و أشياء أخري (1)
- ثوريون أم خونة ؟ .. الإشتراكيين الثوريين مرة أخري
- البرلمان اليوناني يصوت لصالح - الإجراءات الأولية- المفروضة م ...
- رباعيات وقحة جدا
- الإقتصاد السياسي للتحرش
- حي علي البندقية
- البرادعي-إفراز لنخبة التكيف مع الغرب الإمبريالي : إبراهيم ال ...
- بيان النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب وصنع مو ...
- بيان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر
- نقد الإشتراكيين الثوريين - مصر نموذجا
- حول العنف الثوري
- الجبهة العمالية - الشعبية الوطنية
- الإخوان المسلمون .... أم الإنتهازيون (2)
- الحرب الأهلية
- من هم أعداء الشعب وبأي لغة يتحدثون ؟
- حول الأزمة السورية
- المقاومة المسلحة....حتمية تاريخية
- عن الحركة الشيوعية المصرية (1)
- افلاس الانتفاضات العفوية


المزيد.....




- ابنة عائلة جزائرية.. قائدة أوركسترا فرنسية تحلق في سماء المو ...
- الأردن.. مطالبات باستقالة وزيرة الثقافة بسبب رواية -خادشة لل ...
- عبدالعزيز المقالح الشاعر اليمني في ذمة الله
- ميشيل أوباما الأكثر مبيعاً في قائمة نيويورك تايمز
- تاريخ مصر: أسرار مسلة فرعونية تزين قلب باريس
- جلالة الملك: ما يقوم به المغرب لصالح القضية الفلسطينية هو ال ...
- أخنوش يؤكد حرص الحكومة على بناء تعاقدات اجتماعية بمرجعيات وا ...
- أخنوش: المملكة قطعت أشواطا مهمة في سبيل وضع اللبنات الأساسية ...
- ويل سميث يتحدث عن مخاوفه من تأثير -صفعة الأوسكار- على فيلمه ...
- بالفيديو.. طلاب اللغة الفارسية يتضامنون مع المنتخب الإيراني ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - اذكريني