أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - يا وطن














المزيد.....

يا وطن


راجي مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 4981 - 2015 / 11 / 10 - 23:34
المحور: الادب والفن
    


انا الـلي غُـرْبتـي ف وطَـنـي أكْـبـر عـذَابـاتـي
شايف نكْبتي ف الضلام جاية بانتظِرها انتظَار
وباكـتـبلـك يا وطني من المنفَي رسايل يوماتي
لا بـيـجـي مـنك ردْ و لا انـت كـسَـرت الـمَـدار

الـمـنـفـي فــيــك مُـرْ و مـرارتـه قَــتَّــالَـة
بـتـتـولـد كـــل يـــوم أمَــــرْ مـن سابــقــه
انـت انـقـسَـمْـت لـصـوص وطـبَـقَة شغَالة
و ف نار اللصُوص ياوَطَنْ ناسَك اتحرقوا

يـا وَطَـنـي مَـريـض انا بيك لكن منين الشفَا
عِـشْـقَـك كمـا الـفـيروس جوا الوريـد ساكِن
نُجومك ف السَما تاهت و الـطريـق اخـتَـفَي
و بقيت وحيد ف الطُرق ف ليل كئيب داكِن

يا وطني يـا ضِـحكتـي يـا دَمْـعتي و نـاري
آخـر الـرضـوخ لـلـعِـدا سـلِّـمـتـهم بُـكـرايـا
و صحيح مَـلِّـكْـتهم خـيري ووطنتهم داري
لكن ولو يطولوا دمي أبدا ما ينولوا رضايا

يا وطني أبويا ف حُبَك كان له بلاد و بلاد
و كـان يـذم جـحُـودك عـلـي أد مـا يـحـبك
و يـذم فـيـك ذِلـتـك لـعـصَابـة مـن الأوغَاد
و انت الـعـزيـز أبـداً و حارِمنا مـن قُـرْبَك

تطُول الليالي يا وَطَن و انـا يـزيـد شُوقي
و يـكسـروا مَـجَـاديـفي و أبـداً ما تتـكـسر
يوم يتفك أسْرَّك يـوم ميلادي و شـرُوقـي
و أيامي لـجلك تهون ولو أعيشها مِتْحَسر

آه عـلـيـك يـا وَطـَن و م الـلـي صَـابْـنا فيك
رَموك العِدا بالشرْ و حاصروك بكـل العِلل
تـدبـحـنـي مـذلـتـك تـكسرنـي نـظْرِة عـنيك
انت اللي ناسَك بَاعوك وخانوك بكل المِلل

يا وطني ف هواك هَويت و مالي تُوبة
و كَفَروني ف هوايا لكِـن ده بإيه يـضر
وحبيبـتي عينها البريئة باكية و مَغْلوبة
هاموت عشان تنتصر أنا ف هوايا حُر


علْمْتني الفَلسَفة ورميتني ف مُوج الليل
عـلـي أد ما اـنت قـريـب سكتك مُـتْعِبة
و اللي يخوضـهـا حَتـماً يـكـتوي بالويل
ويشوف دِمَا و يخوض حروب مُرْعِبَة

الشِـعْـر مَهْـما اشـتعل دايـمـاً كـلام عـاجزِ
لا يشيل بُندقية ف حرب ولا يقيم مِتْراس
لكن لايعـتـرف بـحـدود ولا يحجزه حاجِز
الشـعـر فـيـك يا وَطَنْ أقـوي من الحُراس






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن التفريعة و التبعية و أشياء أخري (1)
- ثوريون أم خونة ؟ .. الإشتراكيين الثوريين مرة أخري
- البرلمان اليوناني يصوت لصالح - الإجراءات الأولية- المفروضة م ...
- رباعيات وقحة جدا
- الإقتصاد السياسي للتحرش
- حي علي البندقية
- البرادعي-إفراز لنخبة التكيف مع الغرب الإمبريالي : إبراهيم ال ...
- بيان النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب وصنع مو ...
- بيان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر
- نقد الإشتراكيين الثوريين - مصر نموذجا
- حول العنف الثوري
- الجبهة العمالية - الشعبية الوطنية
- الإخوان المسلمون .... أم الإنتهازيون (2)
- الحرب الأهلية
- من هم أعداء الشعب وبأي لغة يتحدثون ؟
- حول الأزمة السورية
- المقاومة المسلحة....حتمية تاريخية
- عن الحركة الشيوعية المصرية (1)
- افلاس الانتفاضات العفوية
- حتمية معاداة اسرائيل


المزيد.....




- مصر.. المهن التمثيلية تعلق على قرار السيسي بدعم الفنانين ضد ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا وترد على مبادرة السي ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. فوج سياحي يحاكي الرواية البوليسية ا ...
- الاستقلالي علي بوسدرة على راس جماعة فريجة ضواحي تارودانت
- حزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة: نتائج الانتخابات لا تعكس ح ...
- الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن
- كتاب جديد يكشف دور النشر والإذاعة في خدمة مصالح الإمبراطورية ...
- ماء العينين تهاجم تضخم -أنا- المصباح: عجزنا عن قراءة تجارب م ...
- جماعة ايت اعزة بتارودانت..الاتحادي ابراهيم الباعلي رئيسا للم ...
- فيدرالية اليسار وحزب النخلة يقودان المجلس الجماعي لزاوية الش ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - يا وطن