أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - يا وطن














المزيد.....

يا وطن


راجي مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 4981 - 2015 / 11 / 10 - 23:34
المحور: الادب والفن
    


انا الـلي غُـرْبتـي ف وطَـنـي أكْـبـر عـذَابـاتـي
شايف نكْبتي ف الضلام جاية بانتظِرها انتظَار
وباكـتـبلـك يا وطني من المنفَي رسايل يوماتي
لا بـيـجـي مـنك ردْ و لا انـت كـسَـرت الـمَـدار

الـمـنـفـي فــيــك مُـرْ و مـرارتـه قَــتَّــالَـة
بـتـتـولـد كـــل يـــوم أمَــــرْ مـن سابــقــه
انـت انـقـسَـمْـت لـصـوص وطـبَـقَة شغَالة
و ف نار اللصُوص ياوَطَنْ ناسَك اتحرقوا

يـا وَطَـنـي مَـريـض انا بيك لكن منين الشفَا
عِـشْـقَـك كمـا الـفـيروس جوا الوريـد ساكِن
نُجومك ف السَما تاهت و الـطريـق اخـتَـفَي
و بقيت وحيد ف الطُرق ف ليل كئيب داكِن

يا وطني يـا ضِـحكتـي يـا دَمْـعتي و نـاري
آخـر الـرضـوخ لـلـعِـدا سـلِّـمـتـهم بُـكـرايـا
و صحيح مَـلِّـكْـتهم خـيري ووطنتهم داري
لكن ولو يطولوا دمي أبدا ما ينولوا رضايا

يا وطني أبويا ف حُبَك كان له بلاد و بلاد
و كـان يـذم جـحُـودك عـلـي أد مـا يـحـبك
و يـذم فـيـك ذِلـتـك لـعـصَابـة مـن الأوغَاد
و انت الـعـزيـز أبـداً و حارِمنا مـن قُـرْبَك

تطُول الليالي يا وَطَن و انـا يـزيـد شُوقي
و يـكسـروا مَـجَـاديـفي و أبـداً ما تتـكـسر
يوم يتفك أسْرَّك يـوم ميلادي و شـرُوقـي
و أيامي لـجلك تهون ولو أعيشها مِتْحَسر

آه عـلـيـك يـا وَطـَن و م الـلـي صَـابْـنا فيك
رَموك العِدا بالشرْ و حاصروك بكـل العِلل
تـدبـحـنـي مـذلـتـك تـكسرنـي نـظْرِة عـنيك
انت اللي ناسَك بَاعوك وخانوك بكل المِلل

يا وطني ف هواك هَويت و مالي تُوبة
و كَفَروني ف هوايا لكِـن ده بإيه يـضر
وحبيبـتي عينها البريئة باكية و مَغْلوبة
هاموت عشان تنتصر أنا ف هوايا حُر


علْمْتني الفَلسَفة ورميتني ف مُوج الليل
عـلـي أد ما اـنت قـريـب سكتك مُـتْعِبة
و اللي يخوضـهـا حَتـماً يـكـتوي بالويل
ويشوف دِمَا و يخوض حروب مُرْعِبَة

الشِـعْـر مَهْـما اشـتعل دايـمـاً كـلام عـاجزِ
لا يشيل بُندقية ف حرب ولا يقيم مِتْراس
لكن لايعـتـرف بـحـدود ولا يحجزه حاجِز
الشـعـر فـيـك يا وَطَنْ أقـوي من الحُراس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,192,909
- عن التفريعة و التبعية و أشياء أخري (1)
- ثوريون أم خونة ؟ .. الإشتراكيين الثوريين مرة أخري
- البرلمان اليوناني يصوت لصالح - الإجراءات الأولية- المفروضة م ...
- رباعيات وقحة جدا
- الإقتصاد السياسي للتحرش
- حي علي البندقية
- البرادعي-إفراز لنخبة التكيف مع الغرب الإمبريالي : إبراهيم ال ...
- بيان النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب وصنع مو ...
- بيان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر
- نقد الإشتراكيين الثوريين - مصر نموذجا
- حول العنف الثوري
- الجبهة العمالية - الشعبية الوطنية
- الإخوان المسلمون .... أم الإنتهازيون (2)
- الحرب الأهلية
- من هم أعداء الشعب وبأي لغة يتحدثون ؟
- حول الأزمة السورية
- المقاومة المسلحة....حتمية تاريخية
- عن الحركة الشيوعية المصرية (1)
- افلاس الانتفاضات العفوية
- حتمية معاداة اسرائيل


المزيد.....




- كلمة الأحداث: المستقبل يهزم الماضويين !
- مشاركة دولية في معرض سوريا الدولي للكاريكاتير
- لفتيت للبرلمانيين :وزارة الداخلية لا تتدخل أو توجه الانتخابا ...
- استقالة جماعية لأعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراط ...
- فيلم مؤثر عن حب الأم يحرر دموع الصينيين...وعواطفهم
- مصر.. الكشف عن مستجدات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- -آلو ليزامي- .. جديد الفنان المغربي حاتم عمور
- شائعة وفاتها تهدد الفنانة المصرية صفاء مغربي بالترحيل من كند ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- فنانة مصرية تواجه أزمة الترحيل من كندا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راجي مهدي - يا وطن