أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - راجي مهدي - عن الحركة الشيوعية المصرية (1)














المزيد.....

عن الحركة الشيوعية المصرية (1)


راجي مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3777 - 2012 / 7 / 3 - 08:50
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


شهدت الحركة الشيوعية المصرية عبر تاريخها الطويل فترات مد جارف ينفجر فيه نشاطها بصورة حادة تعقبه فترات جذر تكاد توحي بان الشيوعية في بلادنا ماتت ولن تقوم لها قائمة ولكنها ما تلبث ان تعود من جديد لتعلن للجميع انها باقية ولن تموت.وتاريخ الحركة الشيوعية المصرية لا يذكره مؤرخو البرجوازية ولا نسمع منهم شيئا عن دور الشيوعية في الحركة الوطنية المصرية منذ بداية القرن الماضي الي اليوم .الشيوعيون مثلهم مثل كل الوطنيين خرجوا من تاريخنا الذي تقدمه لنا البرجوازية وعن عمد -مشوها احادي الجانب-كاذب وفج.و لم يتحدث عن تاريخ الحركة الشيوعية المصرية الا بعض من انتموا اليها وبعض المقربين منها وبعض المتعاطفين والمهتمين .ويعتبر رفعت السعيد الوحيد الذي أرخ للحركة منذ نشأتها بالاضافة الي شهادات بعض الشيوعيين كمحمد سيد احمد وعبد العظيم انيس وخالد محي الدين .رفعت السعيد وخالد محي الدين كانا في يوم من الايام في راس الحزب الشيوعي المصري و لا زال رفعت في راس التجمع (خالد محي الدين ابعده السن)افسدا التجمع كما افسدا المصري ثم تبرأ رفعت السعيد من الماركسية بعد ان اتم مهمته في انها الموجة الثالثة من نشاط الشيوعيين المصريين والتي بدأت في منتصف السبعينيات وانتهت فعليا في 1992 حينما اعلن التجمع القطيعة مع الاشتراكية في برنامجه الشهير الذي اعقب انهيار الاتحاد السوفيتي ثم في 1999 حينما انكشفت الحقيقة القائلة بان ثلاثة علي الاقل من اعضاء لجنة سكرتارية الحزب الشيوعي المصري علي اتصال باليهود كما يسري الامر نفسه علي معظم اعضاء اللجنة المركزية وثبت ان كثير من القيادات يتلقون تمويلا من منظمات صهيونية ومراكز تابعة للامبريالية ويعتبر بهيج نصار وصلاح عدلي وفريدة النقاش الاكثر شهرة في هذا المجال.وعلي اثر ذلك اعلن بعض شرفاء لجنة السكرتارية واللجنة المركزية حل الحزب ولكن تلك المعلومات لا يتداوله اي فرد كان ولم تذكر الا في مصادر قليلة (محمد سيد احمد وعطية الصيرفي).
اما رفعت فيعترف في مجرد ذكريات انه واثناء عمله في مجلس السلام العالمي كان اول من رتب للقاءات بين فلسطيني المفاوضات والصهاينة ولكنه لم ينبث ببنت شفة عن علاقته وبعض اعضاء لجنة السكرتارية بمجموعة روما "شحاتة هارون ويوسف حزان"ولم يذكر لنا ابدا حقيقة حل الحزب علي شاكلة معلمه خالد محي الدين الذي كنت حتي وقت قريب اعتبره قدوة يجب ان تحتذي ولكن الحقيقة اقوي من كل الاكاذيب خاصة حين تكون باتساع ثقب الاوزون فحينما قرات تبريره لموقف شيوعي الموجة الثانية من التقسيم وقتها فقط عرفت كيف حدث الزواج بين الشيوعي المصري والصهيونية وقتها فقط عرفت من انتج امثال صلاح عدلي .
في تاريخ الحركة الشيوعية المصرية ثقب كبير يدعي هنري كورييل "ابرز شيوعي الموجة الثانية عارمة النشاط".من يقرا رفعت السعيد ونوافذ شريف حتاتة المفتوحة يظن ان كورييل نبي من الانبياء بل ان البعض قد يضعه في مكانة لينين.ولكن حين تقرا مذكرات كورييل نفسه والتي قدمها محمد يوسف الجندي (وهو للامانة لم يقدمها كشفا للحقيقة ولكنه قدمها في اطار صراع وسخ مع بعض تلامذة كورييل)وكذا مقال الشيوعي المحترم ابراهيم البدراوي"شذرات من سجل هنري كورييل"يدرك ان ذلك الكورييل عميل صهيوني رفيع المستوي ولعب دورا غاية في القذارة هو واخوته اليهود كي تصل الشيوعية المصرية الي ما هي عليه الان من التشرذم والتفكك.علي يدي كورييل تتلمذ محمد يوسف الجندي وخالد محي الدين ورفعت السعيد وشريف حتاتة.من لا يري هنري كورييل في نبيل ذكي وفريدة النقاش وحسين عبد الرازق ورفعت السعيد وصلاح عدلي فهو اعمي او كذاب.موقف هنري كورييل من التقسيم هو بالكربون موقف خالد محي الدين.وموقف لطفي الخولي من اوسلو هو امتداد للموقف الكورييلي من التقسيم.ولكن رفعت السعيد لا يري ذلك هو فقط يري ان شهدي عطية اخطأ حين تكتل وانقسم عن حدتو.لا احد يري ان يهود الحركة الثانية ظلو علي اتصال بالحركة الثالثة وظلو يعتبرون انفسهم فرع الحركة المصرية في اوروبا .لقد استطاعت البرجوازية ان تزيف تاريخ مصلر وجندت رفعت السعيد واخوته من الصهاينة الاكلين الشاربين علي موائد التمويل الجنبي كي يزيفوا تاريخ الحركة الشيوعية ولكن لان الشيوعية هي الحقيقة فلا رفعت ولا اخوته الصهاينة سينالون منها
المجد للشيوعية
يا عمال العالم اتحدوا!!



#راجي_مهدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- افلاس الانتفاضات العفوية
- حتمية معاداة اسرائيل
- كي يسقط حكم العسكر
- السادة المحرفون
- الإخوان المسلمون أم.....الإنتهازيون؟
- أزمة اليمين المصري
- العمال والفلاحون وثورة يناير
- الدولة بعد الثورة
- الحزب الشيوعي الاسرائيلي
- بيان 2 من حركة اليسار المصري المقاوم
- وثيقة حركة اليسار المصري المقاوم
- هل سقط النظام؟
- بيان من حركة اليسار المصري المقاوم
- تقييم اولي للثورة المصرية


المزيد.....




- حزب العمال البريطاني يدافع عن الأمن ويناشد بعدم خفض موازنة ا ...
- العدد 493 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا
- من وحي الاحداث: حتى أرقامكم تفضحكم
- تيسير خالد : بن غفير يوعز بتسليح المستوطنين ويشجعهم على ارتك ...
- الشرطة القضائية بصفرو تستدعي مرة أخرى الرفيق عز الدين باسيدي ...
- كل التعاطف والتضامن مع ضحايا الزلزال الأخير الذي ضرب تركيا و ...
- الزلزال الذي دمّر سوريا المدمرة بالفعل
- راهن النضال لأجل الحُقوق الأمازيغية وما العمل لفرضها؟
- حزب التقدم والاشتراكية يستقبل كفاءات وطنية التحقت حديثا بالح ...
- الدفاع التركية تتهم حزب العمال الكردستاني بمهاجمة نقطة حدودي ...


المزيد.....

- الأزمة الأوليجارشية العالمية (البنوك هي مركز التناقضات الرأس ... / عبدالرؤوف بطيخ
- الماركسية والعلم والصراع الطبقي / دلير زنكنة
- الفصل الرابع: قيادة البروليتكولت: بين الأنتلجنسيا القديمة وا ... / لين مالي
- التأويل الماركسي للإسلام: نموذج بندلي جوزي / محمد الهلالي
- الفصل الثالث- العضوية في البروليتكولت: مشكلة الطبقة في منظمة ... / لين مالي
- الفصل الثاني- بناء المؤسسة: مكانة البروليتكولت في الثقافة ال ... / لين مالي
- ماركس يرسم معالم نظريته / التيتي الحبيب
- المؤتمرات العالمية الأربعة الأولى للأممية الشيوعية (1) / لينا عاصي
- الانتفاضة الإيرانية من أجل الكرامة والحرية / بيمان جعفري
- بصدد فكرة لينين حول اتحاد الفلسفة الماركسية بالعلوم الطبيعية / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - راجي مهدي - عن الحركة الشيوعية المصرية (1)