أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أحمد سيد نور الدين - ليش قتلوه !














المزيد.....

ليش قتلوه !


أحمد سيد نور الدين

الحوار المتمدن-العدد: 5026 - 2015 / 12 / 27 - 12:40
المحور: الصحافة والاعلام
    


التعميم تعتيم ،لست اختصاصي نفسي أو قائد حربي فقط أطرح راي من زاويتي الضيقة ربما تجلت أمور أو بالحوار وصلنا لنقطة اتفاق حول حدث أو تحليل لظاهرة
ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بهاشتاغ # ليش قتلوه، لجنود الحدود المصريين و هم يقتلوا شاب فلسطيني أعزل اجتاز الحاجر بأمتار قلية
و ما بين شاجب مدين أو مؤيد بعصبية بينهما "حيران" فيما وصل إليه حالنا حال تناول الأحداث ،تتأرجح عروبتنا و تتصدع مسلمات و تذوى قناعات دون حل أو بيان سبب
لي بعض الملاحظات
*الجنود حماة الثغور ،يجب كعقيدة ان يدافع عن الثغر من أي فرد ،تخف المنطقية بالجيش و تغلب الطاعة و لو خالفت المعفول
*يقفز سؤال لما لم يجذب جنود الشريط الحدودي الفلسطينى الشاب ؟أو توجد براميل عليها علم مصر ،سلك شائك أو أي موانع تمنع ذوي الأضطراب
*ما أدرى الحماة أن يكون هو طُعم استغل من أي فرد أو فصيل دون أسماء ،زرعوا بجوفه دمار أو غيره
*ما متعارف علية أن توجد نقاط ساخنة و خطوط فاصلة بين الحدود
* لا داعي من الأطراف العربية أن تسمح للعدو المشترك أن يفسد و يحتل عقولنا بل و يؤجج النار بيننا
* الإعلام هو صانع الوعي العام و يشكل العقل الجمعي فإن حاد و انحرف عن الحقيقة زالت أمم و ذوت حضارات
* تبقى فكرة القتل المباشر نقطة سلبية لا يقبلها عقلي و ينفر منها وجداني ، فكان من الممكن إصابته برجله أو كتفه أو إطلاق غاز ما يشل الأطراف لحين استوضاح الأمر

الرفعة للوطن
الرحمة للشهيد
المجد و التحية لعروبتنا

شكر لمن قرأ فاستفاد و تحياتي لمن مر و رحل دون إنزعاج



#أحمد_سيد_نور_الدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علبة ألوان
- صرخة أنثى
- الكلمة
- (لو ...لما )
- المدير عزيز
- هاشتاغ النور
- السب الرقمي
- أن تكون !
- هشاشة علاقة الزمالة
- النظرة الذاتية
- رجم إنسان
- اللفظ و أثره فى حياتنا
- بين الموظف و المدير
- العمل و أثره على الفرد
- ومضات إنسانية و فلسفية-2
- ومضات إنسانية و فلسفية
- الإنشغال بالخصوصيات و إهمال تطوير الذات
- الأحمر فى حياتنا الرقمية
- علاقتنا الأنسانية مجموعة فواتير
- حالنا عند الخلاف و الأختلاف


المزيد.....




- شاهد: الجيش البلجيكي يشارك في مناورات عسكرية للناتو هي الأكب ...
- أسرار -جزيرة الموت- البريطانية الغامضة خلال الحرب العالمية ا ...
- بسبب احتجاجات داعمة لغزة.. جامعة كولومبيا تلغي المحاضرات الم ...
- المفوضية الأوروبية تهدد تيك توك بغرامات بسبب تطبيقها الجديد ...
- تعاون فرنسي مغربي في مكافحة الإرهاب وتأمين أولمبياد باريس
- مباحثات باكستانية إيرانية في إسلام آباد
- بغداد وأنقرة توقعان اتفاق إطار استراتيجي
- بعد استقالة رئيس الاستخبارات العسكرية.. ما مصير الردع الإسرا ...
- بيلاروس تسجل زيادة في عدد طلعات طائرات استطلاع -الناتو- قرب ...
- سفير روسيا لدى برلين: الإدارات الألمانية تلقت تعليمات بتجنب ...


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - أحمد سيد نور الدين - ليش قتلوه !