أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - قراءة في الهرمسية وجذورها















المزيد.....

قراءة في الهرمسية وجذورها


وليد يوسف عطو

الحوار المتمدن-العدد: 5022 - 2015 / 12 / 23 - 08:54
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



يخصص الباحث العراقي د. خزعل الماجدي في كتابه :
(كشف الحلقة المفقودة بين اديان التعددوالتوحيد)ط 1 – 2014 – الناشر: المركز الثقافي العربي – الدار البيضاء – المغرب وبيروت – لبنان , المبحث الثالث لشرح واستعراض وفهم الهرمسية .

من هو هرمس (الاله , النبي , الحكيم )؟
يعتبر هرمس واحدا من اكثر الشخصيات غموضا في التاريخ وقد تنازعت لقبه امم كثيرة في روايات متعددة منها :
1 – الاصل البابلي : يروى ان هرمس كان بابليا ويرتبط اسمه ببناء بابل بعد الطوفان ويتعزز اصله هذا بارتباطه بعلم الفلك والتنجيم البابلية وبناء المساجد في بابل .
2 – الاصل المصري : يروى انه كان مصريا بعد الطوفان , وانه بنى الاهرامات , ويرتبط بشخصية ( امحتب ) الحكيم والمهندس المصري الذي بنى الهرم المدرج وكان وزير الفرعون زوسر من الاسرة الثالثة .
3 – الاصل الحراني
4 – الاصل العربي :حيث راى العرب فيه شخصية اخنوخ او ادريس .
5- الاصل الفارسي : اله الخير الزرادشتي هو ( اهورا مزدا ) . يلفظه الاغريق ب ( هرمز )او ( هرمس ) , وهو الاقرب كجذر من جذور هرمس بحسب د . خزعل الماجدي .
6 – الاصل الاغريقي .
7 – الاصل الهندي .

ماهي الهرمسية ؟
هي مجموعة افكار ومعتقدات ومجموعة من النصوص دونت بين القرن الثالث ق . م والقرن الثالث بعده . وتنقسم الى كتابات هرمسية شعبية وهي الاقدم والادب الهرمسي العلمي .
يرجح البعض كتابة النصوص الهرمسية الشعبية بحدود القرن الثالث ق .م .
اما الادب الهرمسي والفلسفة الهرمسية فقد ظهرت في القرن الثاني بعد الميلاد في الاجواء الهلنستية .

وبحسب مرسيا الياد ان الادب الهرمسي يبدو مصريا . ذكر سفر التكوين في التوراة اسم اخنوخ , وكذلك الانجيل , وذكره القران باسم ادريس .
تجمع المرويات على ان هرمس اول من اخترع الكتابة , واول من كتب الصحف وخاط الثياب ولبسها , واول من حصل على الخلود واول من صعد الى السماء .

يتوصل الباحث الماجدي في كتابه (موسوعة الفلك عبر التاريخ )الى ان هرمس هو احد ملوك قبل الطوفان خلافا لكل الاراء المطروحة .في حين يعتقد كاتب المقال ان هرمس شخصية غير تاريخية واسطورية . وانه تم تدوينها بواسطة كتاب وحكماء عديدون على طريقة تدوين كتاب ( الف ليلة وليلة ) . اي ان النتاج الهرمسي يمثل العقل الجمعي لامم العالم القديم .

يشكك الباحث د . خزعل الماجدي في ان تكون تعاليم هرمس مدونة منه مباشرة , بل تم تدوينها في القرون الثلاثة قبل الميلاد في العصر الهلنستي , في مصر , وتحديدا في الاسكندرية . وظهرت هذه المدونات كمرجع اساس لمدونات اخرى باليونانية واللاتينية والسريانية , ثم العبرية والعربية . وهي نصوص ليست اصلية ابدا , فقد طوى الدهر هرمس ماقبل الطوفان في حدود 3000 ق.م .

نهلت الهرمسية الهلنستية من هرمسية بابل وفارس وهرمسية الاسكندرية .
تنسب الهرمسية الى هرمس ( المثلث العظمة ) لانه كان نبيا وحكيما وملكا . وربما كان لكل امة قديمة هرمسها . فهو عندالمصريين الاله تحوت او طوط . وعند السومريين ( انميدار انا )وعند الفرس الاله اهورا مزدا ( هرمز ) وعند الاغريق الاله ( هرمس )وعند اليهود ( اخنوخ )وعندالمسلمين بحسب القران ادريس .

الهرمسية مركب فلسفي – ديني – علمي قائم على اساس سحري في قراءة سحرية للعالم . ويبدو ان متنها الفلسفي والديني هو الذي شكل اساس الغنوصية . ولذلك يكون الفرق بين الهرمسية والغنوصية هو شمول الهرمسية على الفلسفة والدين والعلم , بينما الغنوصية تقتصر على الفلسفة الدينية حصرا , والهرمسية ذات طابع نظري , اما الغنوصية فستتحول الى ديانات وفرق لها طقوسها الخاصة .

تبدو الهرمسية وكانها مرحلة بين الاسطورة والفلسفة . ويبدو ان اصل النفس ومصيرها هو جوهر الهرمسية في جانبها الفلسفي . ولا شك , كما يقول الماجدي , ان التصوف الهرمسي يلتقي مع التصوف البوذي والاثنان يسعيان الى الوصول الى الاله الذي في الانسان وليس الاله الذي في خارجه ( ملكوت الله في داخلكم ).

التصوف الهرمسي وراء فلسفة افلوطين . فالفكر الذي قالت به الهرامسة والذي يندمج فيه الوجود الانساني ويصبح فيه وبفضله مقارنا للوجود كله هو (العقل )الذي تكلم عليه افلوطين .لقد كان العالم عند افلوطين هو المعالم المعقولة للوجود , لوجود لاتنفصل فيه الاشياء بعضها عن بعض ولاتنفصل ولا تتجزا , بل وجود يخرج فيه الجزء من الكل ليعود اليه , وجود تكون فيه المظاهر الجزئية اصداء مرايا بعضها لبعض.

لقد صور الهرمسيون النفس باصلها الالهي بطريقتين :
1- الاتصال الخارجي : حيث يذوب الانسان في الله وقد سمى المتصوفة الاسلاميون هذه الحالة ب ( الفناء ) او (وحدة الشهود ) .
2- الاتصال الداخلي :حيث تعي النفس حقيقة اصلها وطبيعتها الالهية بوصفها جزء من الاله الخالق ,حيث يشعر الانسان ان الله قد حل فيه وان الانسان نفسه هو محراب الله او هيكله
( انتم هيكل الله وروح الله ساكن فيكم – الرسول بولس ).ويقول الحلاج ( انا الحق ) , اي ( انا هو الله ).حيث يصل الانسان الى مرحلة الكشف والاشراق .

وعند الهرامسة يستطيع الانسان بمساعدة المعرفة ( الغنوص او العرفان ) ان يصبح الها وعلى الانسان ان يتحررمن جسده ويعود غريبا الى العالم بهدف اكمال ولادة الالوهة . وعلى ذلك فان الانسان الذي يولد ولادة جديدة يحوز جسدا خالدا لانه (ابن الله )وهذا الكلام يتفق مع فكر الرسول بولس في رسائله .

من اشهر المدونات الاغريقية (رؤيةهرمس ) والتي تعرف ب ( نص بوامندريس ) . وتشكل هذه المدونة الاساس النظري للهرمسية الهلنستية التي القت بظلالها على التصوف المسيحي والاسلامي .
تشكل الهرمسية اساس الافلوطينية (نسبة الى الفيلسوف افلوطين )والغنوصية .

يكنب الباحث د . خزعل الماجدي :( والفلسفة الهرمسية ذات هيكل ميثولوجي خفي تستر بالمفاهيم الافلوطينية واحيانا الارسطية فهو خليط فلسفي اسطوري يبدو وكانه يروي قصة هبوط اله وصعوده , حيث ينشا عن هبوطه خلق العالم والانسان والروح .وينشا عن صعوده نهاية الانسان والعالم وعودة الروح الى هذا لاله .

في الختام يقول الباحث د . خزعل الماجدي ( اثرت الفلسفة الهرمسية على العصر الهلنستي باكمله , فقد كانت الاساس الذي بنيت عليه الغنوصية والافلاطونية الجديدة وخصوصا فلسفة افلوطين اضافة الى الفيثاغورية الجديدة .
كما اثرت الهرمسية في نمط الحكمة . اما الكتاب المقدس لهرمس فيبدو انه كتاب منحول . فقد ظهر في صحائف ادريس التي اوردها المجلسي في كتابه الموسوعي ( بحار الانوار ).
الهرمسية منظومة كاملة انتشرت من سومر الى مصر ثم الى العالم وضاعت اصولها القديمة , حتى اذا جاء العصر الهلنستي اختلطت ثقافات الغرب بتراث الشرق فظهرت الهرمسية من جديد واصبحت مصل المعرفة الهلنستية واعيدت صياغتها من جديد .

مقالات ذات صلة :

مقالتنا (الغنوصية المسيحية)والمنشورة على الرابط التالي :

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=293762

مقالتنا (جذور الاحتفال بعيد ميلاد المسيح )والمنشورة على الرابط التالي :
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=334523






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عولمة اليهودية في العصر الهلنستي
- كشف الحلقة المفقودة بين اديان التعدد والتوحيد
- ولادة المسيحية من رحم الثقافة الهلنستية
- ترثيث المراة في العراق
- الرثاثة الاجتماعية في العراق
- الرثاثة والاستبداد الشرقي في العراق
- بين رثاثة السياسي ورثاثة عاملة الجنس
- اشكالات في كتابة الابحاث والمقالات
- الثقافة الرثة وعولمة الرثاثة
- الرثاثة وجذورها في العراق
- من يقرر صناعة مستقبل عالمنا العربي ؟
- الايديولوجيا تتعارض مع قوانين الطبيعة
- الخيار الوطني هو الحل !
- خارطة الاستيطان الديموغرافي في الشام مع ظهور الاسلام
- الفيزياء الكمية الغت المنطق وثوابته
- السياسة في العراق بين البراز الثقافي والاسهال الحزبي
- اعتذار الى الاستاذة ليندا كبرييل
- كتابة المقال : موهبة وخبرة وتراكم معرفي
- في محراب راهب الخمر نلتقي
- اليسار الجديد :البديل الحداثي للاحزاب الشيوعية الكلاسيكية


المزيد.....




- الطيران الحربي الإسرائيلي يدمر منزل عائلة الرنتيسي
- رئيس هيئة الأركان الأمريكية: وقف التصعيد بين إسرائيل والفلس ...
- مفاوضات التهدئة تتعثر.. غارات إسرائيلية عنيفة على غزة لليوم ...
- مستشار السيسي يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لـ -سمير غانم-
- إلهان عمر: التأخير الأمريكي في دعم وقف إطلاق النار أدى إلى ...
- السلطات الإسبانية: نحو 5 آلاف مغربي دخلوا سبتة بصورة غير شرع ...
- نتنياهو يؤكد لبايدن عزمه -استكمال الهدف- و-إعادة الأمن- لإسر ...
- بايدن وزوجته يكشفان عن حجم مداخيلهما
- إعلام إسرائيلي: حزب الله حفر شبكة أنفاق طولها مئات الكيلومتر ...
- لجنة فلسطينية: إسرائيل لا تسمح بإدخال وقود لمحطة توليد الكهر ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - قراءة في الهرمسية وجذورها