أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - دَنْدَنَةٌ عَلَى وَتَرِ الْغِيَابْ














المزيد.....

دَنْدَنَةٌ عَلَى وَتَرِ الْغِيَابْ


علم الدين بدرية

الحوار المتمدن-العدد: 4976 - 2015 / 11 / 5 - 20:36
المحور: الادب والفن
    


دَنْدَنَةٌ عَلَى وَتَرِ الْغِيَابْ

علم الدين بدرية

أُحَـاولُ أَنْ أَجِدَ مَكَانًا لاَ تُثْمِلْهُ رَائِحَةُ عِطْركِ ، أُحَاولُ أَنْ أَخْلَقَ لِي وَقْتًــا لاَ يَحْمِـلُ بَصْمَتَكِ وَحُضُورَكِ ... أُحَـاولُ أَنْ أَنْعَتِقَ مِنْ جَاذِبِيَّتكِ ، أَنْ أَكُوُنَ بَعِيْدًا عَنْ سَيْطَرَتكِ .. فَقْدْ تَاقَتْ نَفْسِي لِلْشُّعُـورِ بِأَنَ أَوْقَاتِـي وَأَمَاكِنِي لَنْ تَكُونَ خَارجَ أَبْعَادِي وَأَزْمَانِي ، لَكِنَّهَا تُصِرُّ عَلَى التَّمَرَّدِ مُعْلِنَةً أَنَّهَا لَيْسَتْ لِي وَلَمْ يَمْتَلِكْهَا يَوْمًا غَيْرُكِ ..!!
هَلْ شَكَّلَ الْخَيَالُ عُمْرًا مِنْ لَهَبْ ، وَهَلْ اِسْتَوْطَنَ الزَّمَنُ حُبًّا قَدْ نَضَبْ !! هِيَ حَيَاةٌ تَلْهُو بِنَا وَتَجْعَلُ مَشَاعِرَنَا وُقُودًا مِنْ حَطَبْ !!
قَدْ أَضْحَى الْغِيَابُ هُوَ الْحُضُورَ الْمُعْتَادَ حِيْنَ لَمْ يَبْقَ لِي سُوَى رَسْمُ طَيْفُكِ يُعَانِق الأَحْلاَمِ .. بِتُّ أَخْشَى حُضُورَكِ .. حَتَى لاَ أَسْتَفِيْقَ مِنْ سَكْرَةِ اِسْتِحْضَار طَيْفكِ كُلَّ مَسَاءْ.
عَلَىَ جُدْرَانِ الْعُمْرِ الْهَارِبِ خَلْفَ ثَنَايَا الأَوْهَامِ تَهْرُبُ الْلَّحَظَاتُ وَتَقْتَرِفُ عَقَارِبُ الزَّمَنُ قَرْعَ نَوَاقِيْس الْخِتَامْ !! ، ثَوَانِيْهَا جَفَافٌ وَضُمُورٌ زَاحِفٌ نَحْوَ الْغُرُوبِ، دَقَّاتُهَا نَبَضَاتُ قَلْبٍ يُقْرَعُ فِي صَمْتِ الْعُمْرِ نَزِيْفَ الْوَقْتِ الضَّائِعِ خَلْفَ أَرْقَامِ الرَّحِيْلِ الْقَادِمِ ، حَفِيْفُ الانْتِظَارِ مِنْ حَوْلِهَا وَحَوْلِي يَجْعَلَنِي أَشْبَهُ بِوَرَقَةٍ صَفْرَاءَ تُدَاعِبُهَا رِيَاحُ الْخَريْفِ عَلَى نَاصِيَةِ الأَوْهَامْ .
هُنَا حَوْلَ أَوْرِدَتِي يَكْبُرُ قَيْدٌ مِنْ ذِكْرَى مَشَاعِرَ اِغْتَرَفْتُ مِنْهَا أَشْوَاقًا وَحَنِيْنًا يَنْمُوُ عَلَى شُرفَاتِ الْغِيَابْ .. هَلْ لَمْ يَعُدْ لِلْذَّاكِرَةِ سِوَى الْحُرُوفِ وَلَوْنٍ دَاكِنٍ فِي مُقَلِ الأَيَّامْ ؟ لَوْنٌ يَسْلُبْنِي تَاريْخًا رَسَمْتُ عَلَيْهِ لَحْنَ الانْكِسَارِ وَأَمْوَاجَ مَدٍّ لاَ تَعْلُو صُخُورًا نَثَرَتْهَا سَوَاحِلُ الاغْتِرَابْ ؟!!
فِي غَمْرَةِ تَأَرْجُحِ النَّفْسِ مَا بَيْنَ رُوحِ الْحُضُورِ وَجَسَدِ الْغِيَابِ ، أَجِدْنِي أُصَلّي فِي مِحْرَابِ عِشْقكِ وَأَمْتَشِقُ الصَّمْتَ فَهَلْ يَهْطُلُ الطِّلُ مِنْ أَكْمَامِ وَرْدكِ الْمَنْثُورِ خَلْفَ الأَسْوَارْ ـ أَمْ أَنَّهُ يَشْتَهِي الْحُضُورَ أَمْ يَزْهَدُ فِيْهِ ..أَمْ ..أَمْ؟.
هَلْ هُوَ أَنْتِ أَمْ طَيْفُكِ الَّذِي اِعْتَادَ أَنْ يُبَلِّلَ أَوْرَاقِيَ الْمُهَاجِرَةَ فِي لَيَالِي الْعُمْرِ الذَّابِلَةِ عَلَى أَعْتَابِ الْخَريْفِ الآفِلِ مِنْ نُوركِ وَالْقَمَرِ كُلَّ مَسَاءْ ، لِمَنْ أُشَرِّعُ السَّمَاءَ فِي مِعْرَاجكِ وَأَتَهَجّدُ شَرَائِعَ الشَّوْقِ وَمَيَادِيْنَ الْعِشْقِ وَالشَّقَاءْ ؟ هِيَ صَفَحَاتٌ تَطَايَرتْ فِي سَرَابِ الْلِقَاء فَهَلْ تُبْقِيْنَ لِي صَفْحَةً وَاحِدَةً أَسْتَحْضِرُكِ فِيْهَا قَبْلَ أَنْ تَغْلُقَ أَعْيُنِي ذَرَّاتُ الترُّاَبْ .................................................................................؟!



#علم_الدين_بدرية (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَوَاسِمُ الْهِجْرَة
- رِثَاءُ حَضَارَة
- سيمفُونِيَّةُ الْوِلاَدَةِ
- شُحُوبٌ فِي ظِلِّ الْقَمَرْ
- ذَاتَ مَسَاءْ
- الحقيقة
- رِثَاءٌ عَلىَ الأَطْلال
- هذيان على قارعة الغياب
- سلطان باشا الأطرش
- نَافِذَةٌ تُطِلُّ عَلىَ الله
- الرأي الآخر ( رحلة في عالم أثيم )
- همسُ النَّدى
- الرأي الآخر
- آهٍ معلمي
- ترانيم مسائية
- مَأْسَاةٌ وَقَضِيّة
- قصيدة النثر بين العرض والنقض
- هَمَسَاتٌ قَلِقَةٌ
- صدى المراثي
- خطوات أعرابيٌّ فوق جسد الصحراء


المزيد.....




- -الأدميرال لا يحبّ الشاي- في معرض القاهرة للكتاب
- طاليس المغربي: لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟
- محكمة مصرية تقضي لصالح عمرو أديب ضد محمد رمضان في تهمة السب ...
- مذكرات باميلا أندرسون: طعم الشهرة والألم
- للمرة الخامسة.. الثقافة تسحب يد مدير دار ثقافة الطفل
- الممثل الخاص السابق لبوتين يتعافى من متلازمة غيلان باريه
- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - دَنْدَنَةٌ عَلَى وَتَرِ الْغِيَابْ