أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - ميزة العلم والتفكير العلمي - العقلية العلمية - ..!














المزيد.....

ميزة العلم والتفكير العلمي - العقلية العلمية - ..!


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 4962 - 2015 / 10 / 21 - 19:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اكتشف ريمان ولوباتشفيسكي (عالمان رياضيان الأول الماني والثاني روسي ) ان الرياضيات الإقليدية (رياضيات اقليدس) قد بنيت على افتراضات وبديهيات غير صحيحة دائما وتماما وهي افتراض ان المكان مستو او مسطح.
في حين أننا لا نعرف بالضبط كونيا هل المكان مستو او محدب او مقعر وإذا حكمنا من خلال الجزء الذي نعيش عليه ويحيط به علمنا من الكون يكون حكمنا غير دقيق ولا يوجد ما يمنع اكتشاف بطلانه فيما بعد .كما اننا لو بنينا أي نسق رياضي على افتراض ما من تلك الافتراضات (مسطح أو مقعر أو محدب) ستنشأ لدينا قضايا مختلفة تبعا لما نفترض .. بالتالي من الاسلم أن تنفك الرياضيات عن المكان ..وهكذا كان فتشأت رياضيات حديثة منفصلة عن الحدس المكاني هي ما عرفت بالرياضيات الحديثة او اللااقليدية والتي تقوم على الرمز والتجريد المنفصل عن المكان والحدس المكاني . .

فلم تنشق جماعة تسمي نفسها( الاقليديين) وتتشيع لاقليدس .. وتحارب اصحاب الطرح الجديد او (الريمانيين) و(اللوباتشفسكيين ) نسبة لريمان ولوباتشيفسكي .. وتنتصر لمظلوميته وتلطم وتشق جيوبها عليه .. وتلعن وتشنّع على من ظلموه وازالوه عن "عرش" الرياضيات بعد قرون طويلة من مكوثه هناك ..

وقتها أو بعد ذلك قليلا اكتشف فيزيائي شهير هو اينشتاين ان فيزياء نيوتن بنت نسقها ومعادلاتها هي الاخرى على افتراضات ومقولات ومفاهيم عن الزمان والمكان والكتلة والطاقة والحركة تنطلق من فهم محدد جامد ونظرة ومحدودة بناء على فرضية أو فكرة الجاذبية وعلى اساس ان المجموعة الشمسية هي كل الكون .. وبالتالي فتلك المعادلات قد تصدق ضمن هذا الحيز الصغير من الكون حيث الابعاد لا تسمح بملاحظة الفرق ونسبية المفاهيم ..لكنها ليس بالضرورة صادقة ودقيقة في الاكوان المترامية ..فانشأ فيزياء جديدة تعتمد على افتراضات ومقولات ثورية مختلفة كثيرا في فهمها للزمان والمكان والكتلة والطاقة ونسبيتها.. مختلفة عن المقولات والافتراضات النيوتنية ومعتمدا على فهم جديد للأبعاد المكانية الثلاث مضيفا لها البعد الرابع (الزمان) ..وانطلاقا من نظرة مختلفة للزمان على اساس انه شيء ديناميكي ونسبي ولا يسير بشكل خطّي باتجاه واحد كما في الفيزياء الكلاسيكية (فيزياء نيوتن ) .. الخ.

لم تنشق بدورها جماعة تتشيع لنيوتن تسمي نفسها (النبوتونيين ) وتكفر اينشتين والاينشتاينيين ..وتبكي على الظلم الذي لحق بنيوتن وخدماته الجلى للفيزياء وازاحته عن عرش الفيزياء الذي هو الاولى به ...الخ. ..

وفي كل العلوم انهارت وتداعت نظريات وأنساق علمية بالكامل واستبدلت دون ان تنشأ لا لطائم ولا سخائم ولا متشيعين للعالم المظلوم والمفترى عليه ونصرة لمظلوميته وانتصافا له ممن ازاله عن عرش ذلك العلم ..

عندنا في تاريخنا رفضت جماعة ما من المسلمين ان تصوت لأحد اقارب الرسول ليصبح خليفة أي سلطانا على المسلمين .. او قل سارت الامور والاقدار باتجاه تولي السلطة والخلافة من قبل اخرين غيره ... فخرج من خرج على جماعة المسلمين وانشق من انشق وتشيع من تشيع ونشأت اساطير ولطائم وبكائيات وشق جيوب.. وحروب وصراعات وفتن دامية وأيام اسود من جناح الغراب وما زالت من الف وأربعماية سنة حتى اليوم يعاني من لظاها الناس والأجيال الذي لا ذنب لهم ، الى حد اصبح اللطم والبكاء والحزن عقيدة وديانة قائمة بذاتها .. تتوسل الى الله وتطلب الاجر منه باللطم والبكاء وتلعن من لا يبكي ويلطم ويعتقد ان السلطة هي بقرار الهي لتلك الفئة دون سواها .. ولا ندري حتى متى ستبقى.

وهذه الحادثة مجرد مثال وهي غيض من فيض من مسببات الاختلاف وشق الصف رغم كونها امورا خلافية اصلا تتعلق بالسلطة والولاية الدنيوية ، اي بمعنى من الطبيعي ان يكون للناس اجتهادات مختلفة فيها وان يتقبلوا تلك تلك الاجتهادات ، وليست هي نظريات علمية او بحوثا مخبرية بحيث يتمسك من اجرى التجربة في المختبر بنتائجها لان الاخرين المخالفين في هذه الحالة ليسوا على حق ..مع ذلك كل طرف يلعن الاخر ويكفره ويبيح دمه ...

لكم نحن بحاجة للتربية العلمية والعقلية العلمية في تعاطينا مع اختلافاتنا الفكرية والعقائدية ...الخ. كنا وفرنا على انفسنا الكثير من الضنك والعناء الذي تكبدناه وما نزال ولا ندري إلى متى سنبقى نتكبده دون ما حاجة ولا طائل ولا ضرورة ولا فائدة .























لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,971,782,326
- تحالفات غامضة هشة وحروب أكثر غموضا ..!
- التنظيمات الجهادية - الجهاد البيني - والفساد الكبير .
- لا بأس بالقومِ من طولٍ ومن غِلظٍ ..!
- الجحيم , The Hell ...!
- درس إيران .. ولا عزاء للعربان ..
- إلى أين نحن ذاهبون ، وهل رُفعت الأقلام وجفت الصحف ؟
- أوراق متناثرة في عاصفة هادرة ..
- عقد وأمراض نفسية واجتماعية ترتبط بالاستبدادين الفكري والسياس ...
- هل الجهل والتخلف هو قدرنا الذي لا فكاك لنا منه؟؟
- الأول من أيار ، عيد عالمي ، ويوم خاص في حياتي أيضا .. !
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- *وحوشهم تأنسنت وإنسنا توحشوا*
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- مأزق الفكر الديني .. ومأزق الناس بسببه .
- مازق الفكر الديني ومازق الناس بسببه
- نموذج اخر من التفكير -التكفيري-
- رسالة الى همج العصر :
- الوَلي والعاصية .. كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ...
- كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ..
- شطرنج اون لاين ..؟!


المزيد.....




- تقرير: الصين دمرت آلاف المساجد في شينجيانغ خلال السنوات الأخ ...
- كبير حاخامات يهود تونس يعتذر للرئيس قيس سعيد
- الكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا ستدفع تعويضات عن انتهاكات رجا ...
- رومان أبراموفيتش: بائع اللعب الذي أصبح ممولا للمستوطنات اليه ...
- سرقة أثر من دماء القديس يوحنا بولس الثانى من كاتدرائية فى إي ...
- مذكرة تعاون بين «يونا» والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالي ...
- تحقيق: 380 مركز اعتقال في شينجيانغ حيث يحتجز مسلمون "إي ...
- تحقيق: 380 مركز اعتقال في شينجيانغ حيث يحتجز مسلمون "إي ...
- الكنيسة الكاثوليكية الألمانية تعتزم تعويض ضحايا الجرائم الجن ...
- سلفيت: الاحتلال يمنع استكمال حفر بئر لجمع المياه ويخطر بوقف ...


المزيد.....

- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية
- تراثنا الروحي من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة / دكنور سهيل بشروئي
- كتيب الحياة بعد الموت / فلورنس اينتشون
- الكتاب الأقدس / من وحي حضرة بهاءالله
- نغمات الروح / راندا شوقي الحمامصي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - ميزة العلم والتفكير العلمي - العقلية العلمية - ..!